نائب رئيس الوزراء اليمني: ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية رفضت جولة ثالثة من المفاوضات

نائب رئيس الوزراء اليمني: ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية رفضت جولة ثالثة من المفاوضات

قال إنها لجأت إلى التصعيد العسكري في وقت ما زالت السلطات الشرعية تمد يدها للسلام
الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 24 يناير 2016 مـ

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، أن الميليشيا الانقلابية المتمردة التابعة للحوثيين وصالح، رفضت عقد جولة ثالثة من المفاوضات، مع وفد السلطات الشرعية.

وأوضح، المخلافي في كلمة بلاده التي ألقاها اليوم (الأحد)، على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الهندي المقام حاليا في العاصمة البحرينية المنامة، أن الميليشيا الانقلابية رفضت وما تزال ترفض الالتزام بكل ما تم الاتفاق عليه في الجولة الثانية من المشاورات، وفي مقدمة ذلك عقد جولة ثالثة من المفاوضات.

وبين المسؤول اليمني أن ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية، هي من لجأت إلى الخيار العسكري وتصعيده والاستمرار فيه، مضيفا أن استمرار الانقلابيين في الخيار العسكري، يأتي في وقت ما زالت السلطات الشرعية الدستورية تمد يدها للسلام ووافقت على الذهاب إلى جنيف مرتين بغية إخراج اليمن من النفق المظلم.

وتطرق نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية، في كلمته إلى تطورات الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا التي، قال إنها "بلغت حداً لا يطاق من العنف والقتل والدمار، الأمر الذي يجعل من المحتم على المجتمع الدولي بذل الجهود المستمرة والمكثفة لوضع حد لها".


اختيارات المحرر

فيديو