بطلة رواية «كبرياء وتحامل» تقاتل وتشهر السيوف في فيلم جديد

بطلة رواية «كبرياء وتحامل» تقاتل وتشهر السيوف في فيلم جديد

الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 24 يناير 2016 مـ

تعرض دور السينما هذا الشتاء قراءة جديدة لرواية جين أوستن الشهيرة «كبرياء وتحامل» (برايد أند بريجيدوس) حيث تظهر بطلتها إليزابيث بينيت مسلحة بسيف وتقاتل الموتى العائدين إلى الحياة.
وتلعب ليلي جيمس بطلة مسلسل «داونتاون آبي» وفيلم «سندريلا» دور البطلة المحبوبة في الفيلم الجديد «برايد أند بريجيدوس أند زومبيز» حيث يظهر عدو جديد في القصة التي تناقش قضية الحب بين الطبقات الاجتماعية في إنجلترا في القرن التاسع عشر. وقالت ليلي في العرض الخاص للفيلم بمدينة لوس أنجليس: «أعتقد أنها مثل شكسبير يمكنك تقديمها بملايين الطرق المختلفة، ولا تزال تحقق النجاح لأنها من الكلاسيكيات غير المرتبطة بزمن ونص جميل للغاية».
وتابعت: «أرى أن الشيء نفسه ينطبق على هذه الحالة. أعتقد أنها تنجو من القتل وتنجو من الموتى العائدين إلى الحياة وتبقى القصة وقصة الحب صادقة وقوية».
ويلعب تشارلز دانس دور السيد بينيت في الفيلم فيما تقدم الممثلات بيلا هيثكوت وسوكي ووترهاوس وإيلي بامبر وميلي برادي، أدوار شقيقات إليزابيث.
وقالت ليلي: «تبدو الشقيقات بينيت كمغنيات فريق (سبايس جيرلز) تحملن السيوف. تشهر النساء السيوف في هذا الفيلم. يتناول قوة النساء. كان أمرًا ممتعًا بحق». ويستند الفيلم الجديد إلى رواية تحمل الاسم نفسه ونشرت عام 2009، ويطرح في دور السينما في فبراير (شباط).


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة