وزير الدفاع العراقي: للسعودية ثقلها العربي والدولي.. ونحتاج مساعدتها

وزير الدفاع العراقي: للسعودية ثقلها العربي والدولي.. ونحتاج مساعدتها

كشف لـ {الشرق الأوسط} أن معركة الموصل ستكون قبل يوليو
السبت - 12 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 23 يناير 2016 مـ
خالد العبيدي

أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، حاجة العراق إلى مساعدة السعودية، واصفا المملكة بأنها ذات ثقل عربي وإسلامي ودولي مهم وأن التعاون معها سيكون مفيدا للمنطقة برمتها.

وقال العبيدي في حديث لـ«الشرق الأوسط» في القاهرة إن العراق منفتح على كل الدول العربية والصديقة، مضيفا أن الحكومة الحالية منذ بداية تشكيلها «أعلنت عن توجهها السياسي بالانفتاح على كل الأشقاء العرب ومن دون استثناء، ونحن حاليًا بحاجة إلى جميع الإخوة العرب كي ندعم بعضنا البعض ونشد على أيدينا لإنقاذ المنطقة مما تمر به من صعوبات معقدة بسبب الحرب ضد داعش».

وعن دور السعودية في المعركة ضد الإرهاب، قال العبيدي إن «السعودية دولة مهمة لها ثقلها ومكانتها العربية والإسلامية والإقليمية والدولية ونحتاج إلى مساعدتها، وإذا تلقينا دعوة لزيارة المملكة فإننا على استعداد لتلبيتها واللقاء مع الإخوة والقيادات السعودية. ومن المؤكد أن تعاون السعودية معنا سيكون له أثر كبير في محاربة (داعش)».

وبسؤاله عن موقف العراق من تشكيل قوة إسلامية، قال وزير الدفاع العراقي إن «العراق جزء من الأمة العربية والإسلامية ومنفتح على واقعه ويتفاعل معه بالفعل ونحتاج إليه ولن نغرد خارج المنظومة». وردا على سؤال عن موعد انطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم «داعش»، أجاب العبيدي: «كل شيء سيتم في وقته لأننا نراعي الحفاظ على المناطق ذات الكثافة السكانية، وكذلك الحفاظ على القوات المسلحة والاستعداد كبير لحسم معركة الموصل وسيساعدنا الإخوة في إقليم كردستان، كما أننا لا نريد أن ندخل معركة ونخسرها، ولذلك كل الاستعدادات قائمة والقرار اتخذ وبقي فقط موعد المعركة ولن يتعدى النصف الأول من العام الحالي».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة