الرئيس التركي يحذر من انتشار عسكري روسي على الحدود مع سوريا

الرئيس التركي يحذر من انتشار عسكري روسي على الحدود مع سوريا

قال إنه سيثير الموضوع مع نائب الرئيس الأميركي
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 22 يناير 2016 مـ

حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم (الجمعة)، من أي حشد للقوات قرب الحدود التركية مع سوريا، بعد معلومات عن تحركات لجنود روس في مطار القامشلي.
وقال اردوغان للصحافيين عقب صلاة الجمعة "قلنا من البداية: لن نسمح بتشكيلات (عسكرية) مماثلة على طول المنطقة ابتداء من الحدود العراقية الى البحر المتوسط". وأضاف "نحن حساسون جدا تجاه هذه المسألة" موضحا انه سيثيرها السبت خلال لقائه في اسطنبول مع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن.
وفي وقت سابق ذكر مصدر قريب من الحكومة التركية لوكالة الصحافة الفرنسية، ان تركيا "تتابع عن كثب" الانشطة العسكرية الروسية على حدودها مع سوريا، حيث انتشر جنود ومهندسون روس في القامشلي (شمال)، كما تقول وسائل الاعلام التركية.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان "عشرات" من الجنود والمهندسين الروس شوهدوا في الايام الاخيرة في مطار القامشلي المواجه لمدينة نصيبين التركية (جنوب شرق).
واضاف المرصد ان هذه الكتيبة تفقدت المطار الذي ما زال تحت سيطرة الجيش السوري، وقد تعمد "على الارجح" الى توسيعه وتعزيز أمنه لاستقبال طائرات عسكرية روسية.
وقال اردوغان ان الانباء تشير الى وجود نحو 200 جندي روسي في المنطقة.
وتتقاسم السلطات الكردية المحلية والنظام السوري، السيطرة على مدينة القامشلي التي تقطنها اكثرية كردية في محافظة الحسكة.
وردا على سؤال الخميس عن هذا الانتشار الروسي، قال نائب رئيس الوزراء التركي تورغوت توركيس، انه لا يرى فيه "تهديدا" لتركيا.
وقال خلال جلسة في البرلمان "نحن على علم بالتحركات الروسية. لا يمكن ان تشكل الوحدات الروسية في القامشلي تهديدا لتركيا، العضو في حلف شمال الاطلسي".
وتواجه تركيا وروسيا أزمة دبلوماسية خطرة منذ إسقط الطيران التركي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي قاذفة روسية على الحدود السورية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة