احتفالية فنية بانطلاق العام الثقافي المصري ـ الصيني في معبد الأقصر

احتفالية فنية بانطلاق العام الثقافي المصري ـ الصيني في معبد الأقصر

بمشاركة 500 فنان من الصين ومصر وعرض أوبرا عايدة وأوبرا توراندوت
الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 21 يناير 2016 مـ
معبد الأقصر يحتضن فعاليات الاحتفال بانطلاق العام الثقافي المصري الصيني - جدران وأعمدة معبد الأقصر مزينة بالأضواء والألوان مع بدء فعاليات الاحتفالية

يشهد معبد الأقصر مساء الخميس 21 يناير (كانون الثاني) انطلاق فعاليات العام الثقافي المصري الصيني الذي يواكب الاحتفال بمرور 60 عاما من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وتقام احتفالية فنية كبرى تتعانق فيها الحضارتان المصرية والصينية بمشاركة أكثر من 500 فنان من الدولتين، وذلك بالتزامن مع الزيارة الرسمية الأولى للرئيس الصيني، شي جين بينغ، التي تعكس تاريخًا طويلاً من التواصل يجمع بين البلدين تعميقًا لأواصر الصداقة والمحبة بين الشعبين. تبدأ الاحتفالية بدق الأجراس الصينية والمعروفة بـ«الأحجار الذهبية» ذات الصوت المهيب في إشارة لمجد الحضارتين الصينية والفرعونية أقدم حضارات الإنسانية، ويصاحبها عرض ضوئي يسلط على جدران المعبد الفرعوني، تعبيرا عن حضارة الدولتين اللتين أشاعا نورهما في العالم.
كما تقدم فرقة المعاقين الصينية رقصة «آلهة الرحمة ذات الألف يد» المقتبسة من الرسوم والنقوش الجدارية لكهوف «موفاو»، وهي رقصة كلاسيكية تعتمد على قوة التأثير البصري، بينما تجمع الفقرة الثانية من الاحتفالية بين ألحان الموسيقى المصرية بالتخت الشرقي والآلات التقليدية الصينية، في حوارية تفاعلية موسيقية تجسد الإسهامات التي قدمتها موسيقى البلدين لنشر الفنون والثقافات للإنسانية، من خلال موسيقي معزوفة «لونجا رياض» للموسيقار رياض السنباطي والموسيقى الشعبية الفلكلورية الصينية.
وتتضمن الاحتفالية عرضا يشع بالطاقة والحيوية، تقدمه فرقة الأكروبات الصينية «جنود الفن» والتي تقوم برقصة تعبر عن القوة والجمال في حياة الإنسان من خلال المقارنة بين السلبية والإيجابية والقوة والمرونة والحركة والهدوء. فيما تقدم فرقة بالية أوبرا القاهرة بإشراف أرمينيا كامل رقصة فرعونية وأخرى عربية. وتحت عنوان سيمفونية الحضارة، يقدم عازف البيانو العالمي «لانج لانج» الحركة الرابعة من كونشيرتو «النهر الأصفر» وهو ثاني أطول أنهار الصين تحية لنهر النيل العظيم في مصر، وذلك بمصاحبة الأوركسترا الاحتفالي لدار الأوبرا بقيادة المايسترو ناير ناجي وكورالي الأوبرا وأكابيللا بقيادة ألدو مانيتو، ومايا جيفنيريا.
ويختتم الاحتفال بمشهد النصر من أوبريت «عايدة» بالغناء للمستقبل في لقاء يجمع ويمزج حضارة وثقافة البلدين بالموسيقى والغناء، وأغنية «لا أحد ينام» من أوبرا توراندوت ويقدم كلا الأوبرتين بأداء جماعي مشترك لمغنين أوبراليين من مصر والصين، هما: السوبرانو إيمان مصطفى في دور «عايدة»، وميتزوسوبرانو جولي فيظي في دور «امنيرس»، والتينور الصيني تشانج ينجشي في دور «راداميس»، والباريتون مصطفى محمد في دور «أموناصرو»، والباص عبد الوهاب السيد في دور «الملك»، والباص باريتون رضا الوكيل في دور «كبير الكهنة». كما تشارك السوبرانو الصينية في أوبرا «توراندوت ياو هونج».
هذا وقد تم تنسيق الاحتفالية تحت إشراف وزير الثقافة المصري الكاتب الصحفي حلمي النمنم، ومحمد سيد بدر محافظ الأقصر، والدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة