إسرائيل تفرض الخدمة العسكرية على طلاب المدارس الدينية

إسرائيل تفرض الخدمة العسكرية على طلاب المدارس الدينية

الكنيست الاسرائيلي وافق على قانون يضع حدا للسماح لعشرات الالاف من اليهود المتشددين من تجنب الخدمة العسكرية
الخميس - 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 13 مارس 2014 مـ رقم العدد [ 12889]

صوت البرلمان الإسرائيلي الأربعاء على قانون مثير للجدل سيفرض الخدمة العسكرية الإلزامية على بعض الشبان اليهود المتشددين.
وكانت حكومة بنيامين نتنياهو وافقت في يوليو (تموز) 2013 على مشروع قانون يهدف لوضع حد للنظام الذي سمح لعشرات الآلاف من اليهود المتدينين الذين يدرسون في مدارس تلمودية دينية من تجنب الخدمة العسكرية، وسيجبرهم هذا القانون على أداء الخدمة المدنية العامة على الأقل.
وصوت على القانون في القراءتين الثانية والثالثة، حيث صوت 65 نائبا مع المشروع مقابل نائب واحد عارضه.
ورفضت المعارضة الإسرائيلية المشاركة في النقاشات وقاطعت التصويت.
وسيدخل القانون حيز التنفيذ خلال ثلاث سنوات وسيسمح بفرض عقوبات ضد الرجال المتهربين من الخدمة العسكرية بما في ذلك السجن.
وتظاهر مئات الآلاف من اليهود المتشددين في أوائل مارس (آذار) الحالي ضد القانون منددين بما وصفوه «بالاضطهاد الديني»، والخدمة العسكرية إلزامية في إسرائيل لمدة ثلاث سنوات للرجال وسنتين للنساء، ويشكل اليهود المتدينين 10% من السكان في إسرائيل.
ومن جهته، أكد وزير التعليم شاي بيرون وهو حاخام متدين قبل التصويت أن «الحكومة ليست ضد المتدينين ولكنها ترغب في مد يدها إلى هذا القطاع من السكان لدمجه في المجتمع الإسرائيلي».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة