حرق الأعلام ينذر بنهاية التحالف الشيعي ـ الكردي في العراق

حرق الأعلام ينذر بنهاية التحالف الشيعي ـ الكردي في العراق

البيشمركة تخندق سنجار
الأحد - 9 صفر 1437 هـ - 22 نوفمبر 2015 مـ
مقاتل من البيشمركة يراقب سيارات مواطنين يعودون قبل أيام إلى بيوتهم في سنجار بعد تحريرها من «داعش» (رويترز)

تنذر أزمة حرق الأعلام بنهاية التحالف الشيعي - الكردي في العراق.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو يظهر رسم علم كردستان على شارع بمدينة كربلاء، ويمر عليه أشخاص وعربات، في ما قيل إنه رد فعل على قيام شبان أكراد بحرق العلم العراقي. وطالب عضو البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، عرفات أكرم، بأن تصدر «إدانة قوية من قبل إخوتنا الشيعة لمثل هذا الحدث لكي لا يستغل من قبل الأطراف التي لا تريد للعلاقة الكردية - الشيعية الاستمرار».

من ناحية ثانية, أعلنت إدارة قضاء سنجار، بعد مرور أسبوع على تحريرها من سيطرة مسلحي تنظيم داعش، أن التدمير الكامل طال 75 في المائة من منازلها وكافة مؤسساتها الحكومية، فيما فككت فرق الهندسة العسكرية التابعة إلى البيشمركة الكردية آلاف الأطنان من العبوات الناسفة, وبدأت بحفر خندق لحماية المدينة من الهجمات الانتحارية التي قد يشنها «داعش» بالسيارات المفخخة.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو