حنان شوقي: وافقت على بطولة فيلم «الحشد الشعبي» كيدًا في الإخوان

حنان شوقي: وافقت على بطولة فيلم «الحشد الشعبي» كيدًا في الإخوان

دافعت عن دورها في فيلم عراقي يهاجم «داعش» من انتاج مليشيات شيعية
الأربعاء - 6 صفر 1437 هـ - 18 نوفمبر 2015 مـ
القاهرة: داليا عاصم

أثار إعلان الفنانة المصرية حنان شوقي عن مشاركتها في بطولة فيلم عراقي من إنتاج «الحشد الشعبي» العراقي، حالة من الجدل والصخب، مصحوبة باتهامات لها بمحاولة نشر التشيع في مصر، خاصة في أعقاب زيارتها للعراق للاحتفال مع «الحشد الشعبي» بالانتصار على «داعش» في تكريت.

واجهت الشقيقة مجلة «المجلة» الفنانة المصرية، البالغة من العمر 48 عامًا، والتي قالت إن مشاركتها في الفيلم تأتي «كيدًا في جماعة الإخوان المسلمين». وأضافت أنها لا تعرف ما هو السبب في الهجوم الشديد عليها وعلى الفيلم «دون معرفة تفاصيله أو مشاهدته». وأوضحت – حسب تعبيرها- أن «الحشد الشعبي ليس شيعيًا بل يمثل الشعب العراقي».. وأضافت « أرجو عدم ترديد أقاويل الإخوان لأن الفيلم هدفه محاربة الطائفية التي تفتت شعوب الوطن العربي».

وعن قصة الفيلم، قالت: «لن أستطيع أن أحكي القصة كي لا أحرقها، لكن كل ما يمكنني التصريح به الآن هو أنني الفنانة المصرية الوحيدة ضمن فريق عمل الفيلم، وجميع الممثلين عراقيون، لم يتم تحديد كل فريق العمل أو بداية التصوير بعد، لكن بالطبع سيتم التصوير كله في العراق».
أضغط على الرابط وشاهد التفاصيل في موقع مجلة (المجلة):


التعليقات

حسان التميمي
البلد: 
السعودية
18/11/2015 - 07:54
لا أدري لماذا هذا التركيز الشديد على هذا الخبر الذي لن يقدم ولن يؤخر ، فالقرار حول امور التطرف هو من اختصاص الساسة ذوي الشان الذين يحددون الطريقة المثلى لمحاربة الإرهاب والتطرف الديني ، ثم إن مثل هذا الفيلم في حال تم انتاجه فسوف تتم مقاطعته من كثير من الدول الاتي اكتوت بنار التطرف وبالأذى البليغ الذي لحق بها من مراواغات النظام الشيعي في إيران ومحاولتها التدخل في شؤون أكثر من دولة عربية
محمد الدوسري
البلد: 
السعوديه
19/11/2015 - 07:48
للأسف خسرتي الكثير من جمهورك يا (قمر السماحي) ,لا اعتقد انني استطيع ان اراك مره أخرى عللى التلفزيون وساغير القناه حتما.
حمد الرويعى
البلد: 
lمملكة البحرين
19/11/2015 - 10:03
للاسف بعض الاشخاص حتى لو كانوا من ضمن المشاهير لايلمون بتفاصيل التفاصيل بالقضايا المصيريه والاجندات والحروب بالوكاله التى تنتهجها بعض الدول المصدره لمشاكلها الداخليه وثوراتها الدينيه ذات المغزى السياسى , مما يجعلهم بعلم أو بدون علم يضرون بشهرتهم وينحازون الى أطراف هى فى الاساس محل شك ويدها ملطخه بدم الكثير من الابرياء .
هيثم الغريباوي
19/11/2015 - 23:18
الأبرياء الذين تتحدث عن سفك دمائهم هم الشيعة سواء كانوا في العراق او البحرين او لبنان. فإن شئت ان تعلق دماءهم بأعناق السنة او داعش فهو شأنك، وان كان جنود داعش وكل جيوش الخراب هم من السنة. اعود وأقول ان ليس كل السنة إرهابيين لكن لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
عايد الظفيري
البلد: 
بريطانيا
21/11/2015 - 00:46
ألا تعلم حنان شوقي ان الحشد الشعبي هو حشد طائفي شيعي لا دخل له بما تسمسه الشعب العراق وهو موجه من ايران و بدعم كامل لمحاربة السنة في العراق والعالم...ألا تعلم ان قيادة الحشد الشيعي هم كلهم من عتاة المجرمين والقتلة المعلومين دوليا؟؟!!!
حسن المعیدی
البلد: 
العراق
21/11/2015 - 10:35
انا اعتقد بان الفنانه حنان شوقی اتخدت قرارها عن درایه وثقافه عمیقه. فالحشد الشعبی هم عراقیون مئه بالمئه واذا اراد السید مشاری التاکد فلیذهب الی النجف ویری بام عینه ان شهداء قتاله ضد داعش الذین یدفنون فیها هم من عشائر العراق العربیه الاصیله الدین سقطوا دفاعا عن الارض والعرض . وهل اصبحت الشیعیه تهمه حتی توءاخذ علیها من تمثل دور فی فبلم یمجد القوات التی حررت مدن العراق . لیس المهم من حرر بیجی والرمادی وتکریت والمهم انه بدماء ابناء العراق ومساعده من اراد ان یساعدهم من دول العالم انتصروا علی الارهاب و انتخوا للمسلمات السنییات والمواطنات الایزدیات والمسیحیات (اما الشیعه فیکاد لا وجود لهم فی تلک المناطق ) وحفظوا العراق الواحد وابعدوا الخطر الارهابی عن بغداد بل عن الحدود السعودیه نفسها التی لولا تضحیات الحشد الشعبی لکانت داعش الآن جاره للسعودیه.
سعيد مصطفى
البلد: 
بريطانيا
21/11/2015 - 18:16
لا لداعش ولا للحشد الطائفي ، كلهم ارهابيين ومرضى يحتاجون مراجعة اطباء نفسانيين . داعش اوقفت عقرب الساعة ١٤٠٠ سنة ، تسبي النساء كما كانت امبراطوريات العالم تفعل، وهم لا يعلمون ان امريكا مثلاً تستطيع اذا تعاملت معهم بالمثل أن تسبي جميع نسائنا وبناتنا; أما الحشد الطائفي فقد اوقف عقرب الساعة ١٢٨٠ سنة ، فهم يعتقدون بوجود شخص مختبيء في سرداب منذ ١٢٨٠ سنة هارباَ من بطش دولة سقطت قبل ٧٥٧ عاماً ! فمن من هؤلاء سوف يشفى أولاً من مرضه " يافنانة " !!!
سعيد مصطفى
البلد: 
بريطانيا
21/11/2015 - 19:08
الحشد الشيعي وداعش وجهان لعملة واحدة ، الارهاب . أما الفنانة المصرية فكانت بحاجة الى بضعة ملايين لشراء فيلا في الساحل الشمالي ; وكما تعرفون MONEY TALKS !
عادل العراقي
البلد: 
العراق
25/11/2015 - 14:01
حنان شوقي كنت ولازلتي وستبقين في القمة دائما انتي على الطريق الصحيح فالحق والعدل والوطني حتما من يقف ضد داعش لا توجد منطقة رمادية يا اسود يا ابيض
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة