«مدبر» كارثة سيناء.. تدرب في سوريا ودائم التنقل بين مصر وغزة

«مدبر» كارثة سيناء.. تدرب في سوريا ودائم التنقل بين مصر وغزة

إسرائيل مصدر «دردشة داعش» حول الطائرة.. وبوتين ألغى الرحلات بعد اتصال مع كاميرون
الثلاثاء - 28 محرم 1437 هـ - 10 نوفمبر 2015 مـ
جانب من عملية تفتيش مسافرين في مطار شرم الشيخ بجنوب سيناء أمس (أ.ف.ب)

بينما تكثفت المعلومات المرجحة لسقوط الطائرة الروسية في سيناء الأسبوع الماضي بقنبلة جرى وضعها داخل متن الطائرة، تكشفت أمس معلومات حول المدبر المفترض للعملية. فقد ذكرت مصادر بريطانية أن المدبر المفترض هو زعيم جماعة «أنصار بيت المقدس» بسيناء، المكنى أبو أسامة المصري، واسمه الحقيقي محمد أحمد علي. وأفادت المعلومات التي نشرتها صحيفة {التايمز» أن أبو أسامة المصري من أبناء محافظة شمال سيناء ويبلغ من العمر 37 عامًا، وأنه دائم التنقل بين مصر وغزة عبر الأنفاق. وأضافت المصادر أن أبو أسامة المصري تلقى تدريبات عسكرية في سوريا، وظهر في كثير من الفيديوهات وعلى يديه علامات البهاق، كما ظهر في فيديو تبنى تفجير الطائرة الروسية الذي تم بثه يوم سقوطها.

من جانبهم، كشف مسؤولون أميركيون أن الاستخبارات الإسرائيلية كانت وراء رصد الدردشة بين أعضاء «داعش» بخصوص الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء، وقدمتها إلى بريطانيا والولايات المتحدة. ونقلت محطة «سي إن إن» الإخبارية عن أحد المسؤولين الأميركيين أن هناك احتمالا نسبته 99.9 في المائة بأن قنبلة أسقطت الطائرة الروسية.

وفي موسكو، أكدت مصادر الكرملين أمس أن الرئيس فلاديمير بوتين اتخذ قراره بوقف الرحلات الجوية إلى مصر، بناء على معلومات تلقاها خلال اتصال مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تؤكد فرضية العمل الإرهابي في حادثة الطائرة، وتسجيلات لمكالمات عدد من الإرهابيين في سيناء. وعقدت الحكومة الروسية أمس اجتماعا طارئا لبحث تطورات الأوضاع على صعيد وقف الرحلات الجوية إلى مصر، والموقف من إعادة السياح الروس من مصر، فيما ذكر رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف أن توقف الرحلات إلى مصر «سيطول هذه المرة».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو