كارثة سيناء: «بصمة صوتية» ترجح مسؤولية زعيم «أنصار بيت المقدس»

كارثة سيناء: «بصمة صوتية» ترجح مسؤولية زعيم «أنصار بيت المقدس»

مصادر: أبو أسامة المصري لا يظهر إلا مموه الوجه ودعوات لمراجعة أمن المطارات في العالم
الاثنين - 27 محرم 1437 هـ - 09 نوفمبر 2015 مـ رقم العدد [ 13495]
ضابط شرطة مصري يدقق في حاجيات سائح غربي قبل مغادرته مطار شرم الشيخ أمس (أ.ف.ب)

قالت مصادر مطلعة إن الاستخبارات البريطانية تملك معلومات مفادها أن العقل المدبر لعملية إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء، مطلع الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 224 شخصًا كانوا على متنها، هو زعيم «أنصار بيت المقدس» أبو أسامة المصري.

وأكدت المصادر التي نقلت تصريحاتها صحيفة «صنداي تايمز» أمس، أن الاستخبارات البريطانية تملك «بصمة صوتية» نادرة لأبو أسامة المصري تتطابق مع الصوت الذي تلا البيان الذي أعلنه تنظيم داعش قبل أيام وتبنى فيه العملية. وكان البيان بعنوان «نحن من أسقطها». ونقلت المصادر نفسها أن الاستخبارات البريطانية تعتبر منذ فترة طويلة، أبو أسامة المصري شخصية مهمة وجديرة بالمتابعة ضمن التنظيمات المتطرفة في المنطقة، خاصة بعد تمدد «داعش» إلى مصر.

وذكرت المصادر أن مسؤولين في الاستخبارات البريطانية مقتنعون بأن أبو أسامة تلقى مساعدة من داخل مطار شرم الشيخ لتسريب قنبلة في حقيبة أحد المسافرين.

وتفيد مصادر الإسلاميين بلندن بأن أبو أسامة المصري لا يظهر إلا مموه الوجه في الصور ولقطات الفيديو، بحيث لا يعرف ملامحه ولا اسمه أحد.

من جهته، أكد قيادي أصولي في لندن لـ«الشرق الأوسط»، أن أبو أسامة خطيب شرعي، ظهر في مناسبات عدة من قبل، وله خطبة مشهورة عنوانها «هذا منهجنا».

في غضون ذلك، قال عضو بلجنة التحقيق في سقوط الطائرة إن المحققين متأكدون بنسبة 90 % من أن صوت الضوضاء الذي سمع في الثانية الأخيرة من تسجيلات الرحلة المنكوبة كان انفجار قنبلة.

ومع تزايد الدعوات لمراجعة أمن المطارات في العالم على خلفية حادث سيناء، أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أمس أن مستويات الأمن في جميع مطارات العالم يجب أن تكون في حالتها «القصوى».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو