«سامسونغ» تطلق ساعة «غير إس 2» في المنطقة العربية

«سامسونغ» تطلق ساعة «غير إس 2» في المنطقة العربية

تتميز بقدرتها على سداد الدفعات إلكترونيًا.. وتصميمها الدائري الذكي يسهل التفاعل مع قوائمها
الخميس - 23 محرم 1437 هـ - 05 نوفمبر 2015 مـ

لم تعد الساعات الذكية محصورة على تتبع الحالة الصحية ولياقة المستخدم فقط، بل أصبحت تقدم كثيرا من الوظائف المتقدمة، ومن بينها دفع المبالغ النقدية. وأطلقت «سامسونغ» ساعة «غير إس 2» (Gear S2) الذكية في أسواق دولة الإمارات، التي تسمح بسداد الدفعات في المتاجر التي تدعم هذه التقنية. وتجمع الساعة بين التصميم الدائري الجميل وخفة الوزن، بالإضافة إلى تقديم قدرات متعددة للتفاعل مع قوائمها.
وتحدثت «الشرق الأوسط» مع «سامسونغ السعودية» لمعرفة موعد إطلاق الساعة في السعودية، تبين أنها ستطلق منتصف الشهر الحالي. وتستطيع الساعة متابعة النشاط الرياضي وعرض التنبيهات اللازمة وتعديل الموسيقى التي يتم تشغيلها من خلال هاتف المستخدم، والرد على الرسائل المهمة ومعاينة جدول الاجتماعات، والرد على رسائل الشبكات الاجتماعية المختلفة، وحذف رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوبة، وغيرها من الوظائف الأخرى المختلفة.
وتدعم الساعة الاتصال بغالبية الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد»، ويمكن تحويلها إلى مفتاح للسيارات والمنازل وأجهزة التحكم عن بعد في المنازل الذكية، ولكن لا يمكنها إتمام عمليات السداد الإلكتروني إلا بعد ربطها بهاتف «سامسونغ» يدعم ميزة الدفع الرقمي «سامسونغ باي» (Samsung Pay).
الساعة متوافرة في إصدارين، الأول هو الإصدار الرياضي القياسي، والثاني هو الإصدار الكلاسيكي الذي يقدم سوارا جلديا يمكن استبداله بألوان مختلفة وفقا لذوق المستخدم. وعلى الرغم من أن واجهة الاستخدام تشبه الساعات التي تعمل بنظام التشغيل الخاص بالملبوسات التقنية «أندرويد ووير»، فإن الساعة تعمل بنظام التشغيل «تايزن» (Tizen) الخاص بـ«سامسونغ» الذي يركز على تبسيط الاستخدام، ولكن هذا الأمر يعني أن عدد التطبيقات المتوفرة سيكون أقل من تلك الموجودة في متجر «غوغل بلاي».
ويبلغ قطر الشاشة الدائرية 1,2 بوصة، وهي تعرض الصورة بدقة 360×360 بيكسل باستخدام تقنية «سوبر أموليد» (Super AMOLED)، ويستطيع المستخدم تدوير إطار الساعة للتفاعل مع وظائفها بكل سهولة. ويمكن التفاعل مع الساعة باللمس المباشر لقوائم الشاشة أو بالأوامر الصوتية، ولكن لا يمكن إجراء المكالمات الهاتفية من خلال الساعة، حتى أثناء القيادة. وتستطيع بطاريتها العمل لمدة تتراوح بين يومين وثلاثة أيام في الشحنة الواحدة، وذلك بفضل بطاريتها التي تبلغ قدرته 250 ملي أمبير. ويمكن شحن البطارية من خلال قاعدة شحن لا سلكية تعمل بتقنية «كي» (Qi) للشحن اللاسلكي، وتبلغ سماكتها 11,4 مليمتر فقط.
وتجدر الإشارة إلى أن «سامسونغ» كانت قد أطلقت 6 ساعات يختلف بعضها عن بعض في الفترة الممتدة بين سبتمبر (أيلول) 2013 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2014، الأمر الذي يعني وجود خبرة كبيرة في معرفة ما الذي يجب إضافته إلى الساعة وكيفية تصميمها بالشكل المريح للاستخدام اليومي المطول. وأكدت الشركة العام الماضي أنها ستتريث قبل إطلاق الساعة الثانية لتكون مميزة.


اختيارات المحرر

فيديو