لتشكيله «خطراً»... ماسك وآخرون يطالبون بتعليق تطوير الذكاء الصناعي

روبوت الدردشة «شات جي بي تي» الذي أطلقته شركة «أوبن إيه آي» (رويترز)
روبوت الدردشة «شات جي بي تي» الذي أطلقته شركة «أوبن إيه آي» (رويترز)
TT

لتشكيله «خطراً»... ماسك وآخرون يطالبون بتعليق تطوير الذكاء الصناعي

روبوت الدردشة «شات جي بي تي» الذي أطلقته شركة «أوبن إيه آي» (رويترز)
روبوت الدردشة «شات جي بي تي» الذي أطلقته شركة «أوبن إيه آي» (رويترز)

دعا الملياردير الأميركي إيلون ماسك ومجموعة من خبراء الذكاء الصناعي ومديرون تنفيذيون في رسالة مفتوحة إلى التوقف لمدة ستة أشهر عن تطوير أنظمة أقوى من روبوت الدردشة «شات جي بي تي - 4» الذي أطلقته شركة «أوبن إيه آي» في الآونة الأخيرة، مشيرين إلى المخاطر المحتملة لمثل هذه التطبيقات على المجتمع، وفقاً لوكالة «رويترز».
وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشفت شركة «أوبن إيه آي» المدعومة من «مايكروسوفت» الإصدار الرابع من برنامج الذكاء الصناعي «شات جي بي تي» الذي حاز إعجاب المستخدمين عبر إشراكهم في محادثة شبيهة بالمحادثات البشرية ومساعدتهم على تأليف الأغاني وتلخيص الوثائق الطويلة.

وقالت الرسالة الصادرة عن معهد «فيوتشر أوف لايف»: «يجب تطوير أنظمة الذكاء الصناعي القوية فقط عندما نكون واثقين من أن آثارها ستكون إيجابية وأن مخاطرها ستكون تحت السيطرة».
وقال سجل الشفافية في الاتحاد الأوروبي إن الممولين الرئيسيين لهذه المنظمة غير الربحية هم مؤسسة ماسك ومجموعة «فاوندرز بليدج» ومقرها لندن ومؤسسة «سيليكون فالي كوميونيتي».
وقال ماسك في وقت سابق من الشهر: «الذكاء الصناعي يوترني بشدة». وماسك من مؤسسي شركة «أوبن إيه آي» الرائدة وتستخدم شركته «تسلا» للسيارات الذكاء الصناعي في أنظمة القيادة الذاتية.

ولم ترد شركة «أوبن إيه آي» حتى الآن على طلب من «رويترز» للتعليق على الرسالة المفتوحة، التي طالبت بوقف تطوير أنظمة الذكاء الصناعي إلى حين توصل خبراء مستقلين إلى بروتوكولات مشتركة للسلامة.
وقالت الرسالة: «هل يجب أن نسمح للآلات بإغراق قنواتنا الإعلامية بالدعاية والكذب؟... هل ينبغي أن نطور عقولاً غير بشرية قد تفوقنا عدداً وذكاء في النهاية وتتفوق علينا وتحل محلنا؟». وأضافت: «يجب عدم تفويض قرارات كهذه لقادة تكنولوجيا غير منتخبين».
ووقع أكثر من ألف شخص الرسالة، من بينهم ماسك.
ولم يكن سام ألتمان وساندر بيتشاي وساتيا ناديلا، الرؤساء التنفيذيون لشركات «أوبن إيه آي» و«ألفابت» و«مايكروسوفت»، من بين موقّعي الرسالة.
وتأتي هذه المخاوف في وقت جذب فيه روبوت الدردشة «شات جي بي تي» انتباه المشرعين الأميركيين الذين تساءلوا عن تأثيره على الأمن القومي والتعليم.
وحذرت وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) يوم الاثنين من خطر استخدام التطبيق في محاولات الخداع الإلكترونية ونشر المعلومات المضللة والجرائم الإلكترونية.
وكشفت الحكومة البريطانية النقاب عن مقترحات لوضع إطار تنظيم «قابل للتكيف» حول الذكاء الصناعي.


مقالات ذات صلة

هل يمكن إعادة تدوير الخرسانة المستعملة في البناء لتقليل انبعاثات الكربون؟

تكنولوجيا كان الدافع وراء البحث هو الحاجة الماسة لتقليل الانبعاثات الناتجة عن الإسمنت الذي يشكل نحو 90 % من انبعاثات الخرسانة (شاترستوك)

هل يمكن إعادة تدوير الخرسانة المستعملة في البناء لتقليل انبعاثات الكربون؟

طور باحثون من جامعة كمبريدج في بريطانيا طريقة لإنتاج خرسانة منخفضة الانبعاثات الكربونية بهدف تحقيق تقدم كبير في التحول العالمي إلى صافي الانبعاثات الصفرية.

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا ستقام بطولة ويمبلدون في الفترة من 1 إلى 14 يوليو 2024 على أن تبدأ التصفيات في 24 يونيو (آي بي إم)

ميزة جديدة للذكاء الاصطناعي في بطولة ويمبلدون للتنس

تقدم ميزة «Catch Me Up» قصصاً ونصوصاً وتحليلات عن اللاعبين تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي على شكل بطاقات بناء على تفضيلاتهم وموقعهم وملفهم الشخصي

نسيم رمضان (ويمبلدون (إنجلترا))
تكنولوجيا تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

طوّر مهندسون زنبركاً جديداً يزيد عمل العضلات الطبيعية إلى الحد الأقصى يمكن أن يكون بمثابة «الهيكل العظمي» للروبوتات المستقبلية التي تعمل بالطاقة العضلية.

نسيم رمضان (لندن)
الخليج وزير النقل والخدمات اللوجيستية السعودي مع مدير الأمن العام في السعودية خلال تجربة التاكسي الجوي الذاتي القيادة (واس) play-circle 00:31

السعودية تدشن «التاكسي الطائر» لخدمة الحجاج

في إطار تبني التقنيات الحديثة وتسخيرها في كل ما يخدم حجاج بيت الله الحرام، دشنت السعودية، الأربعاء، تجربة «التاكسي الجوي الذاتي القيادة» (التاكسي الطائر)، التي…

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)
تكنولوجيا أطلقت الشركة في الأصل القدرة على إخفاء علامة تبويب الإعجابات كميزة لمشتركي «X Premium» العام الماضي (شاترستوك)

«إكس» تبدأ ميزة إخفاء الإعجابات الخاصة لحماية تفضيلات المستخدمين

«إكس» تعلن بدء إخفاء إعجابات المستخدمين تلقائياً هذا الأسبوع بهدف السماح لهم بالتفاعل مع المنشورات دون خوف من التدقيق العام، وفق تعبيرها.

نسيم رمضان (لندن)

الدنمارك تسعى لإيقاف أسطول ظل ينقل نفط روسيا

وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)
وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)
TT

الدنمارك تسعى لإيقاف أسطول ظل ينقل نفط روسيا

وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)
وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)

قالت الدنمارك، اليوم الاثنين، إنها تدرس سبل منع ما يسمى أسطول الظل من نقل نفط روسي عبر بحر البلطيق، في قرار أثار ردود فعل حادة من دبلوماسيين روس قالوا إن أي خطوة مثل تلك غير مقبولة، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وترسل روسيا نحو ثلث صادراتها النفطية المنقولة بحرا، أو ما يعادل نحو 1.5 في المائة من الإمدادات العالمية، عبر المضائق الدنماركية التي تمثل بوابة إلى بحر البلطيق، وقد تؤدي أي محاولة لوقف تلك الإمدادات إلى ارتفاع أسعار النفط وإلحاق الضرر بماليات الكرملين.

واعتمدت روسيا على أسطول من الناقلات أغلبه قديم ومقره وتأمينه في دول من خارج الغرب منذ أن فرضت دول غربية سقفا على أسعار النفط الروسي، في محاولة للحد من الأموال الضرورية لروسيا في حربها على أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية لارس لوكه راسموسن لـ«رويترز» في رسالة عبر البريد الإلكتروني، إن الدنمارك حشدت مجموعة من الدول الحليفة لبحث الإجراءات التي من شأنها استهداف هذا الأسطول. لكنه لم يحدد الإجراءات قيد المناقشة.

وأضاف لوكه راسموسن: «يوجد توافق واسع على أن أسطول الظل يمثل مشكلة دولية وأنه يتطلب حلولا دولية».

وتابع قائلا: «من المهم أن تكون أي إجراءات جديدة قابلة للتنفيذ عمليا وسليمة قانونا بموجب القانون الدولي».

وأوضح الوزير أن دولا أخرى مطلة على بحر البلطيق وأعضاء في الاتحاد الأوروبي تشارك في المحادثات.

وقال سفير روسيا لدى الدنمارك فلاديمير باربين لوكالة «رويترز»، إن فرض قيود على السفن التي تمر عبر المضائق لن يكون مقبولا. وأضاف: «ما يهدد سلامة الملاحة والبيئة البحرية في بحر البلطيق ليس الناقلات التي تحمل نفط روسيا، بل العقوبات التي يفرضها الغرب على روسيا».

وتابع قائلا: «هذا ما ينبغي أن يفكر فيه تحالف الدول الذي تشكل بمبادرة من الدنمارك».

وأشار السفير إلى أن مرور السفن دون عوائق عبر المياه الدنماركية مكفول بموجب معاهدة كوبنهاغن لعام 1857 التي لا تزال سارية وملزمة قانونا.

وتشعر الدنمارك بالقلق من أن الناقلات القديمة التي تنقل النفط تمثل خطرا محتملا على البيئة.