توريد 1.2 مليون طن من السلع الاستراتيجية عبر «سالك» السعودية

سالك السعودية تساهم في توريد السلع الاستراتيجية أبرزها القمح دعماً للأمن الغذائي الوطني (الشرق الأوسط)
سالك السعودية تساهم في توريد السلع الاستراتيجية أبرزها القمح دعماً للأمن الغذائي الوطني (الشرق الأوسط)
TT

توريد 1.2 مليون طن من السلع الاستراتيجية عبر «سالك» السعودية

سالك السعودية تساهم في توريد السلع الاستراتيجية أبرزها القمح دعماً للأمن الغذائي الوطني (الشرق الأوسط)
سالك السعودية تساهم في توريد السلع الاستراتيجية أبرزها القمح دعماً للأمن الغذائي الوطني (الشرق الأوسط)

قالت الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني «سالك» - المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة - إنها استكملت توريد أكثر من 1.2 مليون طن من السلع الاستراتيجية في العام الماضي 2022.
وبحسب بيان أمس، ورّدت بشكل مباشر 720 ألف طن من القمح تمثل 20 في المائة من مشتريات السعودية السنوية بعد الفوز بالمناقصات التي طرحتها الهيئة العامة للأمن الغذائي في إطار برنامج تشجيع ودعم المستثمرين السعوديين في الخارج كأحد برامج تنويع مصادر شراء القمح لتعزيز الأمن الغذائي في المملكة.
وأوضحت «سالك» أنها ورّدت بشكل غير مباشر عبر شركاتها التابعة في مختلف القارات كمية تبلغ أكثر من 300 ألف طن من القمح و120 ألف طن من الشعير و70 ألف طن من فول الصويا و12 ألف طن من اللحوم الحمراء و11 ألف طن من الأرز.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «سالك» المهندس سليمان الرميح: «نجحنا في توريد 30 في المائة من احتياج المملكة للقمح من خلال العقود المباشرة وغير المباشرة بالإضافة إلى عدد من السلع الغذائية الأكثر أهمية؛ حيث تأتي هذه الجهود ضمن إسهامات الشركة لتحقيق المستهدفات الوطنية للأمن الغذائي بتوفير السلع الاستراتيجية من استثمارات (سالك) في الدول ذات الميز النسبية حول العالم».
وبين الرميح أن أحد تعاقدات التوريد البالغة كميتها 60 ألف طن من الشعير تعد سابقة في مجال الأمن الغذائي محلياً بعد أن تكاملت الجهود بين قطاعات حكومية وخاصة عبر جميع مراحل سلاسل الإمداد في توجه يتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030؛ لضمان تحقيق الأمن الغذائي حيث تعاقدت «سالك» على توريد سلعة الشعير لصالح مجموعة منصور المساعد التي حظيت بتمويل من صندوق التنمية الزراعية لتتم عملية توريد الشحنة من أستراليا عبر إحدى ناقلات شركة البحري السعودية.
وتمضي شركة «سالك» في زيادة استثماراتها النوعية محلياً وعالمياً؛ حيث واصلت رحلة توسيع وتنويع استثماراتها الخارجية خلال عام 2022؛ منها استكمال صفقة الاستحواذ على 35.4 في المائة من شركة «أولام الزراعية القابضة»، وكذلك استحواذها بالكامل مع شركة «منيرفا فودز» على شركة لحوم الضأن الأسترالية «إي إل سي»، واستحواذها على 9.2 في المائة من شركة «إل تي فودز» الهندية المتخصصة في مجال أرز البسمتي.


مقالات ذات صلة

شركات سعودية وبريطانية تستعد لاستكشاف الشراكات المستدامة     

الاقتصاد عدد من المشاركين في مؤتمر مبادرة «غريت فيوتشرز» التي أُقيمت مؤخراً في الرياض (الشرق الأوسط)

شركات سعودية وبريطانية تستعد لاستكشاف الشراكات المستدامة     

يستعد عدد من كبرى الشركات الوطنية للمشاركة في القمة البريطانية - السعودية للبنية التحتية المستدامة، والفعاليات المصاحبة لهذه الزيارة والمقرر إقامتها في لندن.

بندر مسلم (الرياض)
الاقتصاد تقدمت السعودية في محور كفاءة الأعمال من المرتبة الـ13 إلى الـ12 (واس)

السعودية الـ16 عالمياً في مؤشر التنافسية

ارتفع تصنيف السعودية إلى المرتبة 16 عالمياً من بين 67 دولة هي الأكثر تنافسية في العالم، حسب تقرير الكتاب السنوي لمؤشر التنافسية العالمية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد خزانات نفط في إحدى منشآت الإنتاج التابعة لشركة «أرامكو السعودية» بحقل الشيبة السعودي (رويترز)

تراجع صادرات النفط الخام السعودي إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

أظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي) أن صادرات السعودية من النفط تراجعت إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل الماضي، من 6.413 مليون برميل يومياً في مارس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الدكتور أحمد اليماني لدى حديثه مع «الشرق الأوسط» في لندن (تكامل)

كنوز استثمار رقمي في السعودية للشركات الناشئة

خلال حوار وتصريحات خاصة، تسلط «الشرق الأوسط» الضوء على مستقبل الاستثمار في البنى التحتية الرقمية السعودية بعد المشاريع الضخمة التي تشهدها البلاد.

بدر القحطاني (لندن)
الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
TT

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، يوم الاثنين، متراجعاً بنسبة 0.28 في المائة، وبفارق 32.93 نقطة، ليغلق عند مستوى 11697 نقطة، بسيولة بلغت قيمتها 8.6 مليار ريال (2.2 مليار دولار)، متأثراً بقطاع الرعاية الصحية والطاقة.

وانخفض سهم «أرامكو السعودية» بنسبة 0.36 في المائة عند 28.00 ريال، وسط سيولة قيمتها 530 مليون ريال (141.3 مليون دولار)، كما تراجع سهم «أكوا باور» بنسبة 3.5 في المائة ليسجل 351.80 ريال.

كما تراجع سهما «المواساة» و«سليمان الحبيب» بنسبة 4 و3 في المائة، عند 120.20 و290.80 ريال على التوالي، وانخفض سهم «رعاية» بواحد في المائة تقريباً مسجلاً 204.80 ريال عقب إعلان الشركة استحواذها على مستشفى «صحة السلام الطبي» في الرياض.

في المقابل، تصدر سهم «مياهنا»، المدرج حديثاً، الشركات الأكثر ربحية بنسبة نمو 10 في المائة عند 23.46 ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 9 ملايين سهم، يليه «عذيب للاتصالات»، الذي ارتفع بنسبة 8 في المائة عند 91.70 ريال.

ونفذت مجموعة «فوتسي راسل» خلال جلسة الاثنين تغييراتها في السوق السعودية وفقاً لمراجعتها ربع السنوية لمؤشراتها، وتضمنت إضافة «أديس القابضة» و«سال للخدمات اللوجيستية» إلى مؤشر قائمة الشركات المتوسطة والمؤشر القياسي العالمي.

كما انخفض مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو)، بمقدار 47.75 نقطة، وبنسبة 0.18 في المائة، ليقفل عند مستوى 26777.87 نقطة، وبتداولات قيمتها 31 مليون ريال تقريباً، وسيشهد المؤشر يوم الثلاثاء بدء تداول أسهم شركة «نفط الشرق» للصناعات الكيميائية.