نتنياهو يجمد التصويت على قانون الإصلاحات القضائية

نتنياهو في الكنيست (أ.ب)
نتنياهو في الكنيست (أ.ب)
TT

نتنياهو يجمد التصويت على قانون الإصلاحات القضائية

نتنياهو في الكنيست (أ.ب)
نتنياهو في الكنيست (أ.ب)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تجميد المضي قدماً في التصويت على قانون الإصلاحات القضائية.  وقد رحب البيت الأبيض بموقف نتنياهو وقال في بيان إن أميركا ترحب بتعليق التعديلات القضائية، وتحث الزعماء الإسرائيليين على إيجاد تسوية في أسرع وقت ممكن.
وقال نتنياهو في كلمة تلفزيونية، اليوم (الاثنين): «قررت تجميد التصويت بالقراءة الثانية والثالثة على قانون الإصلاحات القضائية في هذه الدورة للكنيست من أجل إعطاء الفرصة للتوصل لتسوية واسعة، والتصويت على مشروع القانون في الدورة المقبلة».
وأضاف نتنياهو: «التاريخ يعطينا فرصة غير مسبوقة من أجل بناء دولتنا، واندلاع حرب أهلية قد يكون نهاية إسرائيل»، وتابع: «من يدعون إلى العنف ورفض الخدمة العسكرية يدعون إلى التمزيق، ولن أقبل بتمزيق الشعب الإسرائيلي».ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي الوضع الحالي بأنه «أزمة وطنية» تتطلب العمل بتروٍ، ووجه الشكر للمتظاهرين المؤيدين لمشروع القانون قائلاً: «أقول لمن جاءوا لتل أبيب لدعم الإصلاحات القضائية، أنا فخور بكم».
كان نتنياهو قد أعلن إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت، بعدما حثه علناً على تعليق إقرار التشريع لمدة شهر، ودعا إلى حوار مع معارضي الإصلاح القضائي، الذي سيسمح للبرلمان بإلغاء قرارات المحكمة العليا بأغلبية بسيطة. ويعطي السياسيين نفوذاً أكبر في تعيين القضاة، ما أدى إلى تصاعد الاحتجاجات.



بلينكن: رد «حماس» على مقترح وقف النار يتضمن تغييرات «غير قابلة للتنفيذ»

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً في الدوحة 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً في الدوحة 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
TT

بلينكن: رد «حماس» على مقترح وقف النار يتضمن تغييرات «غير قابلة للتنفيذ»

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً في الدوحة 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً في الدوحة 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، إن حركة «حماس» اقترحت «عدة تغييرات»، في ردها على مقترح وقف إطلاق النار، وإن بعضها قابل للتنفيذ، لكن البعض الآخر ليس كذلك، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف بلينكن، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بالدوحة، أن بعض مقترحات «حماس» في الرد تتجاوز ما قبِلته الحركة، في السابق، في محادثات بشأن اتفاق لوقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن المحتجَزين في غزة.

وتابع بلينكن أن الولايات المتحدة ستعمل مع شركائها لسد الفجوات و«إتمام اتفاق» وقف إطلاق النار في غزة، مضيفاً أن مطالب حركة «حماس» ليست كلها مقبولة.

كذلك أكد وزير الخارجية الأميركي أن واشنطن ستقدم «أفكاراً ملموسة» بشأن غزة ما بعد الحرب، في الوقت الذي تضغط فيه على إسرائيل من أجل وضع خطة. وقال إن الولايات المتحدة ستقدم «في الأسابيع المقبلة... عناصر رئيسية لخطة اليوم التالي، بما في ذلك أفكار ملموسة إزاء كيفية إدارة الحكم والأمن وإعادة الإعمار».

وجدد وزير الخارجية الأميركي كذلك دعواته إلى حل دبلوماسي بين إسرائيل ولبنان، وقال إن اتفاقاً لوقف إطلاق النار في غزة سيكون له تأثير كبير في تخفيف التوترات. وقال بلينكن إنه «ليس هناك شك لدي بأن أفضل طريقة أيضاً لتمكين التوصل إلى حل دبلوماسي للشمال (مع لبنان) هو حل الصراع في غزة والتوصل إلى وقف لإطلاق النار. وهذا سيخفف قدراً هائلاً من الضغط».

من جهته، قال رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأربعاء، إنه لا تزال هناك مساحة للأخذ والرد من أجل تجسير الهوة بين «حماس» وإسرائيل في مقترح اتفاق وقف إطلاق النار بغزة، وفق «وكالة أنباء العالم العربي». وأضاف أنه ناقش مع بلينكن كيفية التوصل إلى حلول مستدامة لإعادة الأمن في غزة والضفة الغربية. وقال «نشهد تحولاً في هذا الصراع في الفترة الماضية وهناك دعوة واضحة وحازمة لإنهاء هذه الحرب». وعند سؤاله عن التزام إسرائيل و«حماس» بالمقترح الحالي، ذكر أنه يتعين الضغط على كلا الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق.