ما دلالات تعرّض البشر لهجمات الحيوانات؟

أغلب الهجمات التي تعرض لها البشر وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض (أ.ب)
أغلب الهجمات التي تعرض لها البشر وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض (أ.ب)
TT

ما دلالات تعرّض البشر لهجمات الحيوانات؟

أغلب الهجمات التي تعرض لها البشر وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض (أ.ب)
أغلب الهجمات التي تعرض لها البشر وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض (أ.ب)

الحيوانات المفترسة الضخمة لها تأثير بالغ على الأنظمة البيئية التي تعيش فيها، غير أن جهود الحفاظ على هذه الحيوانات تواجه تحديات كبيرة، لا سيما عندما يتعرض البشر لهجمات تلك الضواري.
ويرجع الباحثون أسباب الصراع بين الإنسان والحيوانات المفترسة إلى سيناريوهين مختلفين، أولهما زيادة تعداد البشر في بعض مناطق العالم، مما يضطر السكان إلى توسيع البقعة العمرانية على حساب المناطق البرية التي تعيش فيها هذه الحيوانات، وثانيها، زيادة أعداد البشر والحيوانات بشكل متوازٍ في منطقة ما، لا سيما في المناطق التي هربت منها هذه الحيوانات في مراحل سابقة قبل أن تعود إليها مجدداً وتبدأ في التكاثر فيها بحيث ترتفع أعدادها من جديد.
وأجرى فريق بحثي مشترك تحت إشراف جوليا بومبيري من متحف «ميوز» للعلوم في إيطاليا دراسة تتناول الهجمات التي قامت بها الحيوانات المفترسة على البشر خلال الفترة ما بين 1950 حتى 2019. وسجل 5440 هجوماً قامت بها حيوانات من فصائل الكلبيات والسنوريات والدبيات علاوة على 12 فصيلة أخرى في أنحاء العالم.
وأشارت الدراسة، التي أوردتها الدورية العلمية «بلوس»، إلى أن البشر عدلوا طبيعة استغلال مساحات من الأراضي تتراوح ما بين 50 في المائة و70 في المائة من كوكب الأرض.
وأوضح الباحثون أن الهجمات التي سُجلت خلال فترة الدراسة كانت في تزايد، وأن أغلبها وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض. وذكروا أن 68 في المائة من هذه الهجمات تسببت في إصابات للبشر وأن 32 في المائة منها كانت مميتة. وأضافوا أنه رغم أن هذه الهجمات تتنوع باختلاف فصيلة الحيوان والمناطق الجغرافية، فقد وجدوا أنها يمكن تصنيفها أيضاً في إطار اجتماعي واقتصادي، بمعنى أن البشر في الدول الفقيرة يتعرضون لمثل هذه الهجمات أثناء القيام بأنشطة تتعلق بالعمل، في حين أن سكان الدول الغنية يتعرضون لها أثناء القيام بأنشطة ترفيهية.
وعمد الباحثون إلى تجميع المادة العلمية الخاصة بالدراسة من الدوريات العلمية ورسائل الدراسات العليا والتقارير الإخبارية والمواقع الإلكترونية ومحركات البحث المختلفة. وتوصلوا إلى وجود سبعة سيناريوهات مختلفة وراء هجمات الحيوانات المفترسة على البشر، وهي كالتالي: ردود الفعل الدفاعية من الحيوانات، مثل شعور الأم بتعرض صغارها للخطر، والهجمات الناجمة عن المواجهات غير المتوقعة بين البشر والحيوان من مسافات قريبة، والهجمات المتعلقة بالغذاء، مثل الهجمات التي تقوم بها الحيوانات على البشر بغرض التهامهم أو دفاعاً عن الفريسة بعد اصطيادها، والهجمات الناجمة عن استفزازات البشر في حالة شعور الحيوان بالخطر، وهناك الهجمات لأغراض استكشافية مثل عندما يهاجم الحيوان البشر للتعرف ما إذا كان يصلح كفريسة محتملة، وأخيراً الهجمات التي تصدر دون استفزازات مسبقة.


مقالات ذات صلة

دراسة: الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية

يوميات الشرق في هذه الصورة غير المؤرخة... عائلة من الفيلة الأفريقية في محمية سامبورو الوطنية بكينيا (أ.ب)

دراسة: الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية

أظهرت دراسة جديدة نُشرت الإثنين أن الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية، وهو أمر لا تفعله سوى قِلة من الحيوانات البرية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق ثعبان ضخم أُمسك به في إندونيسيا سابقاً (أرشيفية - أ.ف.ب)

ثعبان بطول 5 أمتار يبتلع امرأة في إندونيسيا

عُثر على امرأة ميتة داخل بطن ثعبان ابتلعها في وسط إندونيسيا، على ما أفاد مسؤول محلي، اليوم السبت.

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
يوميات الشرق كلابٌ ضحايا الإنسان (الجمعية الملكية لمنع القسوة ضد الحيوانات)

سجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة»

صدر حكمٌ بسجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة» بمقاطعة ديفون الكبيرة في جنوب غربي إنجلترا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق أنين صغار الكلاب يحفز أمهاتها على تقديم مزيد من الرعاية (أ.ف.ب)

دراسة: إناث الكلاب تميّز أنين صغارها

أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة سانت إتيين الفرنسية أن إناث الكلاب يمكنها التعرف بشكل فردي على أنين صغارها والتصرف بناء عليه.

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق نجاح إجراء تكاثر اصطناعي لأسماك مهددة بالانقراض في الصين

نجاح إجراء تكاثر اصطناعي لأسماك مهددة بالانقراض في الصين

قام علماء صينيون بإجراء تكاثر اصطناعي لسمكة تايمن سيتشوان؛ وهي نوع من الأسماك المهددة بالانقراض مدرج على قائمة الحيوانات المحمية الوطنية من الدرجة الأولى.

«الشرق الأوسط» (بكين)

دياز مدافع البرتغال: وجود رونالدو معنا «يجعل كل شيء ممكناً»

دياز ورونالدو خلال تدريبات البرتغال الأخيرة (د.ب.أ)
دياز ورونالدو خلال تدريبات البرتغال الأخيرة (د.ب.أ)
TT

دياز مدافع البرتغال: وجود رونالدو معنا «يجعل كل شيء ممكناً»

دياز ورونالدو خلال تدريبات البرتغال الأخيرة (د.ب.أ)
دياز ورونالدو خلال تدريبات البرتغال الأخيرة (د.ب.أ)

قال مدافع المنتخب البرتغالي روبن دياز إنّ وجود كريستيانو رونالدو يظهر أن فريقهم «قادر على تحقيق أي شيء» وذلك قبيل المباراة الافتتاحية لـ«سيليساو أوروبا» بمواجهة التشيك ضمن كأس أوروبا 2024 لكرة القدم، الثلاثاء.

وتُوّج المنتخب البرتغالي بلقب أوروبا 2016 بقيادة رونالدو الذي سيكون موجوداً مرة أخرى ويخوض المسابقة القارية للمرة السادسة القياسية.

ويُعدّ رونالدو (39 عاماً)، الذي سجل 130 هدفاً قياسياً في 207 مباريات دولية، الهداف التاريخي لنهائيات كأس أوروبا برصيد 14 هدفاً، بفارق شاسع عن أسطورة فرنسا السابق ميشال بلاتيني الذي يحتل المركز الثاني برصيد 9 أهداف.

وقال دياز، قلب دفاع مانشستر سيتي بطل إنجلترا، في مؤتمر صحافي الاثنين: «أود أن أقول إنه مصدر إلهام، إنه يجعل كل شيء ممكناً، ويمثّل (كل ما يمكن أن يحلم به المرء)».

وأضاف: «أوّد بشكل أساسي أن أقول إنه من دواعي سروري وجوده معنا. أكثر من كل هذه الأشياء الصغيرة أو الكبيرة، فإن وجوده معنا في هذه اللحظة من مسيرته يمثل حقيقة واحدة وهي أنه يريد الفوز مرة أخرى». وأردف: «إنه قائدنا، ومن الواضح أننا نتبعه حتى النهاية».

وفي حال تمكن الـ«دون» من التسجيل في النهائيات الحالية، سيدونّ اسمه بوصفه أكبر الهدافين سناً في تاريخ البطولة، محطماً الرقم القياسي المسجّل حالياً باسم النمساوي إيفيكا فاستيك عن سن الـ38 عاماً في كأس أوروبا 2008.

من جهته، رأى الإسباني روبرتو مارتينيس مدرب البرتغال أنّ خبرة رونالدو ستكون مفصلية، إلى جانب المدافع المخضرم بيبي (41 عاماً).

وقال مارتينيس: «(رونالدو) مهم للغاية... في البطولات، إن كان في كأس أوروبا أو كأس العالم، المفتاح هو مزيج بين الخبرة والمواهب الجديدة».

ونوّه: «فريقنا يقوم بذلك بشكل مثالي. لقد ذكرت كريستيانو، لكن هو وبيبي يتمتعان بخبرة لا يتمتع بها أي شخص آخر، وهما اللاعبان الأكبر سناً في البطولة».

وأضاف: «ثم لدينا (اللاعبون الشباب أيضاً)... نحتاج إلى كل هذا، يجب أن يكونوا متجانسين وملتزمين، وهذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا».