مؤشر الأسهم القيادية ببورصة لندن يسجل أعلى مستوى منذ 5 سنوات

مؤشر الأسهم القيادية ببورصة لندن يسجل أعلى مستوى منذ 5 سنوات

السبت - 13 رجب 1444 هـ - 04 فبراير 2023 مـ
للمرة الأولى منذ عام 2018 الأصول البريطانية عند أعلى مستوى (رويترز)

للمرة الأولى منذ عام 2018، وصل مؤشر الأسهم القيادية ببورصة لندن خلال تداولات لأعلى مستوى له على الإطلاق لفترة وجيزة، مما قد يمثل نقطة تحول للأصول البريطانية. وأغلق المؤشر على ارتفاع بواحد في المائة.
ووفقاً لـ«بلومبرغ»، ارتفع مؤشر «إف تي إس إي 100» بنسبة 1 في المائة أمس (الجمعة) إلى مستوى قياسي عند 7901.80؛ إذ انخفض الجنيه الإسترليني بعد ارتفاع الدولار الأميركي على خلفية بيانات الوظائف الأقوى من المتوقع. بعد أن نجح في تجنب عمليات بيع العام الماضي بسبب ضعف الجنيه.
وحقق «إف تي إس إي 100» مكاسب بنسبة 6 في المائة، مما ساعد مؤشر الشركات البريطانية الكبيرة على تحقيق أعلى مستوى له على الإطلاق.
وارتفعت الأسهم الأوروبية في الجلسة السابقة على أمل أن تكون الدورة العالمية لرفع أسعار الفائدة تقترب من نهايتها، رغم إبقاء البنك المركزي الأوروبي على سياسته المتشددة.
وقالت جانيت موي، رئيسة تحليل السوق في شركة «بروين دولفين»: «إذا دخلنا في ركود عالمي، فإن الطبيعة الدفاعية لمؤشر (إف تي إس إي 100) ستظل جذابة».
وأضافت: «قطاعا الطاقة والمواد قد يستفيدان أيضاً إذا شهدت الصين إعادة فتح ناجحة».
وبحسب «بلومبرغ»، لا يزال هناك الكثير من المخاطر في المستقبل. وعلى الرغم من أن ما تحققه البورصة البريطانية ليس انعكاساً للاقتصاد البريطاني بحد ذاته، فإن تقلبات الجنيه الإسترليني هي كذلك.
وارتفع الجنيه الإسترليني بنحو 13 في المائة من أدنى مستوى قياسي له في سبتمبر (أيلول) مدفوعاً بآمال تجنب الاقتصاد البريطاني الانزلاق إلى الركود حتى وقت لاحق من هذا العام، بالإضافة إلى انعكاس خطط التخفيضات الضريبية غير الممولة لرئيسة الوزراء السابقة ليز تراس.


بريطانيا أقتصاد بريطانيا

اختيارات المحرر

فيديو