الاتحاد الأوروبي و«الناتو» يتعهدان تعزيز دعمهما لأوكرانيا

عمال الإنقاذ الأوكرانيون يعملون في موقع سوق محلي تعرض للقصف في بلدة شيفتشينكوف بمنطقة خاركيف شمال شرق أوكرانيا (إ.ب.أ)
عمال الإنقاذ الأوكرانيون يعملون في موقع سوق محلي تعرض للقصف في بلدة شيفتشينكوف بمنطقة خاركيف شمال شرق أوكرانيا (إ.ب.أ)
TT

الاتحاد الأوروبي و«الناتو» يتعهدان تعزيز دعمهما لأوكرانيا

عمال الإنقاذ الأوكرانيون يعملون في موقع سوق محلي تعرض للقصف في بلدة شيفتشينكوف بمنطقة خاركيف شمال شرق أوكرانيا (إ.ب.أ)
عمال الإنقاذ الأوكرانيون يعملون في موقع سوق محلي تعرض للقصف في بلدة شيفتشينكوف بمنطقة خاركيف شمال شرق أوكرانيا (إ.ب.أ)

تعهد كبار مسؤولي حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي، في إعلان مشترك تم توقيعه بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الثلاثاء، بتعزيز التعاون بينهما، في خضم الحرب الدائرة في أوكرانيا.
وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، عقب توقيع الإعلان في مقر الناتو، يرافقه رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إن التعاون «أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى».
وأضاف ستولتنبرغ: «يجب أن نواصل تعزيز الشراكة بين الناتو والاتحاد الأوروبي، ويجب أن نعزز دعمنا لأوكرانيا».
وأشار الأمين العام إلى اجتماع بين المسؤولين الثلاثة عقد بعد ساعات من انطلاق الغزو الروسي لأوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط) الماضي لتسليط الضوء على علاقاتهما الوثيقة.
وأوضح ستولتنبرغ: «أراد الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين الاستيلاء على أوكرانيا في غضون أيام قليلة وأن يفرقنا. ومن الواضح أنه فشل في الأمرين».
ويعد الإعلان المشترك الذي صدر اليوم الثلاثاء بشأن التعاون بين الحلف العسكري الغربي والاتحاد الأوروبي محاولة جديدة لدفع التعاون الثنائي قدما، مع تعهد كل طرف منهما بتعزيز جهود التعاون لحماية البنية التحتية الحيوية.
وبيّن ستولتنبرغ أن الناتو والاتحاد الأوروبي يهدفان أيضاً إلى التعاون مستقبلا بشأن التداعيات الأمنية لتغير المناخ، وفي الفضاء، وفيما يتعلق بالتدخل الأجنبي والتلاعب بالمعلومات.
ويذكر الإعلان أيضاً الصين بشكل صريح لأول مرة. وتابع «تطرح سياسات الصين وتصاعد تعنتها تحديات يجب أن نعالجها».
ويشكل السعي إلى تعزيز التعاون الرسمي بشكل كبير بين الناتو والاتحاد الأوروبي تحديا، حيث لا تعترف تركيا، العضو في الناتو، بجمهورية قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي.



محكمة دولية تقضي بسجن عضو سابق في «جيش تحرير كوسوفو» 18 عاماً

بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
TT

محكمة دولية تقضي بسجن عضو سابق في «جيش تحرير كوسوفو» 18 عاماً

بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)

قضت المحكمة الخاصة بكوسوفو في لاهاي، الثلاثاء، على بيتر شالا، العضو السابق في «جيش تحرير كوسوفو»، بالسجن 18 عاماً لإدانته بارتكاب جرائم حرب خلال انتفاضة كوسوفو ضد القوات الصربية عامي 1998 و1999.

ووفق «رويترز»، أُدين شالا بارتكاب جرائم حرب شملت التعذيب والقتل والاحتجاز التعسفي، وارتُكبت في أثناء إدارته سجناً مؤقتاً تعرض فيه أفراد للإيذاء وقُتل رجل واحد على الأقل.