سعد لمجرد يشدو للعندليب الأسمر وعمرو دياب في شرم الشيخ

أولى حفلاته بمصر شهدت حضوراً جماهيرياً من الجاليات العربية

سعد لمجرد في الحفل الغنائي (الشركة المنظمة للحفل)
سعد لمجرد في الحفل الغنائي (الشركة المنظمة للحفل)
TT

سعد لمجرد يشدو للعندليب الأسمر وعمرو دياب في شرم الشيخ

سعد لمجرد في الحفل الغنائي (الشركة المنظمة للحفل)
سعد لمجرد في الحفل الغنائي (الشركة المنظمة للحفل)

أحيا الفنان المغربي سعد لمجرد حفلاً غنائياً، في أحد النوادي الليلية بمدينة شرم الشيخ المصرية، مساء الخميس، في أولى حفلاته الجماهيرية بمصر بعد فترة غياب دامت ما يقرب من 7 سنوات، ضمن جولته الغنائية في الشرق الأوسط، والتي شملت قطر وتركيا وستختتم بدولة لبنان غداً. وشهد الحفل حضوراً كبيراً من الجاليات العربية المقيمة في محافظة جنوب سيناء، وعدد من السائحين من أجل مشاهدة أغنيات لمجرد التي عاد ليشدو بها في مصر بعد فترة غياب طويلة.
وصعد لمجرد إلى جمهوره على نغمات أغنيته الشهيرة «عدى الكلام» التي لقيت تفاعلاً كبيراً من الجماهير المتواجدة، واستكمل الحفل بتقديم أغنياته الشهيرة؛ منها «انت باغية واحد»، و«الحلق اللي عامل قلق»، و«لمعلم»، و«غلطانة»، و«أنساي» التي قدمها من قبل مع الفنان محمد رمضان، وأغنية «من أول دقيقة» التي قدمها مع الفنانة أليسا، وكانت الأغنية الأكثر مشاهدة عبر موقع «يوتيوب» خلال عام 2022، بعد أن شاهدها ما يقرب من 320 مليون شخص.

وفاجأ الفنان المغربي جمهوره بإعلان تقديره للفنان المصري عمرو دياب، وقام بأداء أكثر من أغنية له خلال الحفل، منها «سهران»، و«حكايتك إيه»، و«يهمك في إيه»، كما أهدى كل عشاق الفنان الراحل عبد الحليم حافظ أغنية «سواح» بتوزيع جديد.
وأكد لمجرد «حبه وعشقه للمصريين، وقوة العلاقة بين مصر والمغرب»، وقام، خلال الحفل، برفع العَلَم المغربي احتفالاً بالإنجازات التي حققها المنتخب المغربي في بطولة «كأس العالم لكرة القدم» في قطر.
واختتم سعد حفله الغنائي بتقديم أغنية مصرية جديدة بعنوان «نفسي أشوفك»، وقام بعزفها على البيانو لأول مرة. وعقب الحفل أعرب لمجرد عن سعادته لعودته للغناء بمصر من جديد. وقال، لـ«الشرق الأوسط»: «ربما لا أستطيع أن أصف سعادتي، فأنا بين أهلي بمصر الجميلة، وأشكر كل من ساهم في إقامة الحفل، وأعدهم بأن الحفلات سوف تزداد خلال الأسابيع المقبلة وفي عام 2023».
وأشار لمجرد إلى أنه أجرى 4 بروفات من أجل أن يخرج الحفل في أحسن صورة. ووعد الفنان المغربي جمهوره بأغنيتين جديدتين من المقرر أن يطرحهما مع بداية العام الجديد؛ وهما «نفسي أشوفك» وهي أغنية مصرية من كلمات الشاعر هاني عبد الكريم، وألحان أحمد الهرمي، وأغنية ثانية مع المطربة الهندية ترى شيري اسمها «قولي متى».
وشهد الحفل حضور عدد من الفنانين؛ أبرزهم هالة صدقي، ونيرمين الفقي، وقدم لمجرد، خلال الحفل، الشكر للفنانين لبلبة وماجد الكدواني وأحمد زاهر؛ لنشرهم تغريدات عبر صفحاتهم الرسمية لدعم حفله بمصر. وقالت هالة صدقي، لـ«الشرق الأوسط»: «سعد لمجرد فنان كبير، ونحن كمصريين كنا في حالة اشتياق له، وأتمنى منه ألا يغيب عنا كثيراً، فهو لديه جمهور كبير بمصر، ويصنع حالة من البهجة والسعادة على المسرح».


مقالات ذات صلة

رحيل إيلي شويري عاشق لبنان و«أبو الأناشيد الوطنية»

يوميات الشرق رحيل إيلي شويري عاشق لبنان و«أبو الأناشيد الوطنية»

رحيل إيلي شويري عاشق لبنان و«أبو الأناشيد الوطنية»

إنه «فضلو» في «بياع الخواتم»، و«أبو الأناشيد الوطنية» في مشواره الفني، وأحد عباقرة لبنان الموسيقيين، الذي رحل أول من أمس (الأربعاء) عن عمر ناهز 84 عاماً. فبعد تعرضه لأزمة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى، ودّع الموسيقي إيلي شويري الحياة. وفي حديث لـ«الشرق الأوسط» أكدت ابنته كارول أنها تفاجأت بانتشار الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبل أن تعلم به عائلته. وتتابع: «كنت في المستشفى معه عندما وافاه الأجل. وتوجهت إلى منزلي في ساعة متأخرة لأبدأ بالتدابير اللازمة ومراسم وداعه.

يوميات الشرق ستيف بركات لـ«الشرق الأوسط»: أصولي اللبنانية تتردّد أبداً في صدى موسيقاي

ستيف بركات لـ«الشرق الأوسط»: أصولي اللبنانية تتردّد أبداً في صدى موسيقاي

ستيف بركات عازف بيانو كندي من أصل لبناني، ينتج ويغنّي ويلحّن. لفحه حنين للجذور جرّه إلى إصدار مقطوعة «أرض الأجداد» (Motherland) أخيراً. فهو اكتشف لبنان في وقت لاحق من حياته، وينسب حبّه له إلى «خيارات مدروسة وواعية» متجذرة في رحلته.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهمُ مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهمُ مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

يعتمد الموسيقار المصري هشام خرما طريقة موحّدة لتأليف موسيقاه، تقتضي البحث في تفاصيل الموضوعات للخروج بـ«ثيمات» موسيقية مميزة. وهو يعتزّ بكونه أول موسيقار عربي يضع موسيقى خاصة لبطولة العالم للجمباز، حيث عُزفت مقطوعاته في حفل الافتتاح في القاهرة أخيراً.

محمود الرفاعي (القاهرة)
يوميات الشرق معرض «أحلام الطبيعة» في ألمانيا

معرض «أحلام الطبيعة» في ألمانيا

زائرون يشاهدون عرضاً في معرض «أحلام الطبيعة - المناظر الطبيعية التوليدية»، بمتحف «كونستبلاست للفنون»، في دوسلدورف، بألمانيا. وكان الفنان التركي رفيق أنادول قد استخدم إطار التعلم الآلي للسماح للذكاء الصناعي باستخدام 1.3 مليون صورة للحدائق والعجائب الطبيعية لإنشاء مناظر طبيعية جديدة. (أ ب)

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق «نلتقي في أغسطس»... آخر رواية لغارسيا ماركيز ترى النور العام المقبل

«نلتقي في أغسطس»... آخر رواية لغارسيا ماركيز ترى النور العام المقبل

ستُطرح رواية غير منشورة للكاتب غابرييل غارسيا ماركيز في الأسواق عام 2024 لمناسبة الذكرى العاشرة لوفاة الروائي الكولومبي الحائز جائزة نوبل للآداب عام 1982، على ما أعلنت دار النشر «راندوم هاوس» أمس (الجمعة). وأشارت الدار في بيان، إلى أنّ الكتاب الجديد لمؤلف «مائة عام من العزلة» و«الحب في زمن الكوليرا» سيكون مُتاحاً «عام 2024 في أسواق مختلف البلدان الناطقة بالإسبانية باستثناء المكسيك» و«سيشكل نشره بالتأكيد الحدث الأدبي الأهم لسنة 2024».

«الشرق الأوسط» (بوغوتا)

«البحر الأحمر» تكشف عن الفرق المختارة لـ«تحدّي صناعة الأفلام 4»

«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
TT

«البحر الأحمر» تكشف عن الفرق المختارة لـ«تحدّي صناعة الأفلام 4»

«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)

نحو تشجيع المواهب الواعدة على الخروج عن المألوف في مشاريعهم السينمائية، كشفت مؤسسة «البحر الأحمر السينمائي»، الأربعاء، عن الفرق المختارة للنسخة الرابعة من «تحدي صناعة الأفلام خلال 48 ساعة» الذي انطلق في يونيو (حزيران) الماضي، بالتعاون مع القنصلية العامة لفرنسا في جدة، وسفارة فرنسا في المملكة، والرابطة الفرنسية التابعة للقنصلية الفرنسية.

ويهدف هذا التحدّي إلى اكتشاف العقول المبتكرة في عالم صناعة الأفلام المستقلة، وستحظى الفرق المُرشحة للدخول في غمار هذا التحدّي الإبداعي، بفرصة الحصول على ورش عمل فنية وبرامج إرشادية ستقام بتاريخ 19-20 يوليو (تموز) الحالي، منها ورشة عمل في إخراج الأفلام، وأخرى في الكتابة والمونتاج، وستستعد الفرق لخوض السباق يومَي 26-27 يوليو لمدة 48 ساعة، في حين سيتم الإعلان عن الفريقين الفائزين في 19 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وستقدم القنصلية الفرنسية لـ15 من أعضاء الفرق المختارة يومين من ورش العمل المهنية في جدة والرياض مع خبراء من فرنسا والمملكة، وستشتمل ورش العمل المهنية على عروض لأفلام قصيرة ومناقشات حول الصناعة؛ إذ سيجري اختيار الفريقين الفائزين من قبل لجنة التحكيم، ومع انتهاء التحدّي سيتم الإعلان عن الفائزين 19 سبتمبر المقبل.

وسيحظى قائدا الفريقين الفائزين بفرصة إقامة مميزة في المهرجان الدولي للأفلام القصيرة في كليرمون فيران بفرنسا لعام 2025، الذي تنظمه القنصلية الفرنسية في جدة، إضافة إلى ذلك، ستعرض الأفلام الفائزة في الدورة المقبلة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.