جهود لبنانية لاحتواء تداعيات الاعتداء على «يونيفيل»

ميقاتي وقائد الجيش ووفد نيابي يزورون مقر قيادة القوة الدولية في الجنوب

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جوزيف عون خلال لقائهما أمس مع قائد «يونيفيل» الجنرال أرولدو لاثارو (الشرق الأوسط)
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جوزيف عون خلال لقائهما أمس مع قائد «يونيفيل» الجنرال أرولدو لاثارو (الشرق الأوسط)
TT

جهود لبنانية لاحتواء تداعيات الاعتداء على «يونيفيل»

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جوزيف عون خلال لقائهما أمس مع قائد «يونيفيل» الجنرال أرولدو لاثارو (الشرق الأوسط)
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جوزيف عون خلال لقائهما أمس مع قائد «يونيفيل» الجنرال أرولدو لاثارو (الشرق الأوسط)

لا تزال حادثة الاعتداء على قوات «اليونيفيل» في الجنوب تأخذ حيزاً من الاهتمام اللبناني، حيث تنصب الجهود على احتواء ما حصل، والحد من تداعياته داخلياً وخارجياً، وهو ما عكسته، أمس، الزيارة التي قام بها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، إضافة إلى وفد من لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية إلى مقر قيادة الأمم المتحدة في الناقورة، حيث كان هناك تأكيد على الاستمرار بالتحقيقات، والتزام لبنان بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 1701، واحترام القرارات الدولية، كما إعلان قائد «اليونيفيل» استمرار القوات في القيام بالمهام الموكلة إليها من قبل الأمم المتحدة.
وقام رئيس الحكومة وقائد الجيش، صباح أمس، بزيارة تضامن إلى المقر العام لقيادة قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان، في بلدة الناقورة، حيث كان في استقبالهما القائد العام لـ«يونيفيل»، الجنرال أرولدو لاثارو، وذلك بعد الحادثة التي أدت إلى مقتل عنصر من الكتيبة الآيرلندية، وجرح ثلاثة آخرين في بلدة العاقبية، بالجنوب، قبل يومين.
وقدم كل من ميقاتي وعون تعازيهما إلى قيادة «اليونيفيل»، متمنين الشفاء العاجل للجنود الثلاثة الذين أُصيبوا في الحادثة أيضاً التي كانت محور الاجتماع الذي جمعهم، بالإضافة إلى البحث في ملابساتها والوضع في الجنوب، بالإضافة إلى شرح عن عمليات «اليونيفيل»، والأنشطة التي تضطلع بها، بالتعاون مع الجيش.
من جهته، ثمّن قائد الجيش «تضحيات عناصر (اليونيفيل)، الشريك الاستراتيجي للجيش في المحافظة على الأمن والاستقرار في الجنوب»، مؤكّدا «استمرار التنسيق والتعاون بينهما».
وبعد اللقاء قال ميقاتي: «نعرب عن حزننا العميق للحادثة، والتحقيقات اللازمة مستمرة لكشف ملابسات الحادث، ومن الضروري تحاشي تكراره مستقبلاً. وأحيي ذكرى شهداء هذه القوات الذين اختلطت دماؤهم بدماء شهداء الجيش والجنوبيين على مر السنين، منذ أن انتدبوا لمهمة حفظ السلام في جنوب لبنان». وأضاف: «نعرب عن تقديرنا الكبير لمساهمة (اليونيفيل) في السلام والاستقرار بجنوب لبنان، وأنا هنا لأؤكد مرة أخرى أن الشعب اللبناني، وأنا شخصياً، نقدر عميقاً العمل الذي تقومون به، جنباً إلى جنب مع الجيش، للحفاظ على السلام والهدوء في الجنوب».
وأكد أن «لبنان ملتزم تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي (1701)، ويحترم القرارات الدولية، ويدعو الأمم المتحدة إلى إلزام إسرائيل تطبيقه كاملاً، ووقف اعتداءاتها المتكررة على لبنان، وانتهاكاتها سيادته براً وبحراً وجواً».
وشدد على أن «البيئة التي يعمل فيها الجنود الدوليون بيئة طيبة، والتحقيقات متواصلة في مقتل الجندي الآيرلندي ومَن تثبت إدانته سينال جزاءه».
وفي الإطار نفسه، قدم وفد من لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية، برئاسة رئيس اللجنة النائب الدكتور فادي علامة، التعازي في الجندي الآيرلندي، باسم رئيس مجلس النواب، نبيه بري، وأعضاء المجلس، إلى القائد العام لقوات الطوارئ الدولية في مقر القيادة.
وضم الوفد، إضافة إلى علامة، النواب بيار بو عاصي وإبراهيم الموسوي وناصر جابر وميشال الدويهي.
ونقل النائب علامة إلى لازارو وقائد الكتيبة الآيرلندية تعازي رئيس المجلس والبرلمان، آملا «أن تتوصل التحقيقات إلى نتيجة بأسرع وقت ممكن»، مشدداً على «العلاقات المتينة التي تربط القوات الدولية وأبناء الجنوب»، ومتمنياً «ألا تؤثر الحادثة على العلاقات التاريخية التي تجمع الجنوبيين والقوات الدولية منذ عام 1978». ونوه بالمهمة التي تقوم بها بالتنسيق مع الجيش اللبناني، في إطار القرار الدولي رقم «1701».
من جهته، شكر الجنرال لازارو البرلمان اللبناني على «الدعم والتضامن مع قيادة وعناصر القوات الدولية»، مؤكداً أن «قيادة (اليونيفيل) مستمرة بمهماتها الموكلة إليها من قبل الأمم المتحدة، وبدعوة وبقرار من الحكومة اللبنانية»، كما أكد «التعاون والتنسيق مع الأجهزة المعنية بالتحقيق بالحادثة الآليمة».
في غضون ذلك استمرت المواقف المستنكرة للحادثة وللاعتداء على «اليونيفيل»، وأمس أجرى رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل، اتصالاً بقائد قوات «اليونيفيل»، مقدماً التعزية، ومتمنياً الشفاء للجرحى الثلاثة.
واستنكر باسيل «أي اعتداء على قوات اليونيفيل»، معلناً رفضه «أي التباسات لقتل عناصرهم»، كما أكّد «أهمية الالتزام بمندرجات القرار (1701) كضامن للاستقرار ورادع لأي اعتداء».
كذلك، أصدر جهاز العلاقات الخارجية في حزب «القوات اللبنانية»، بياناً، استنكر فيه بشدة «الاعتداء بالقتل الذي تعرضت له قوة حفظ السلام الدولية في بلدة العاقبية جنوب لبنان»، مهيباً بالحكومة اللبنانية «الضغط والعمل الجدي لإجراء تحقيق شفاف وسريع ومحاكمة القتلة المعتدين، وإنزال أشد العقوبات فيهم».
ورأى البيان أن «الهجوم المسلح على آلية لـ(اليونيفيل) هو مؤشر خطير يؤكد المؤكد على تفلت السلاح خارج إطار الشرعية اللبنانية، وهو خرق فاضح للقرار الدولي (1701)، بما يتناقض مع المصالح الاستراتيجية العليا للبنان، ومس بسيادة الدولة والاستقرار العام».
وتوجه البيان إلى قيادة «اليونيفيل»، وإلى الكتيبة الآيرلندية بشكل خاص، بأحر التعازي، معلناً أن «وجود قوات (اليونيفيل) حاجة وطنية توجب الثناء والحرص على دورها لا إطلاق النار عليها وتوجيه الرسائل السياسية والأمنية من خلال التعرض لها».
وأضاف البيان: «وانطلاقاً من ذلك، نطالب الحكومة اللبنانية والقوى الأمنية الشرعية بالتشدد في عملية بسط السيادة، والحرص على عدم تفشي وباء اللاشرعية والانفلات الميليشيوي، بما يمنع تكرار مثل هذه الحادثة المأسوية».


مقالات ذات صلة

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

المشرق العربي رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

تُوفّي الموسيقار اللبناني إيلي شويري، عن 84 عاماً، الأربعاء، بعد تعرُّضه لأزمة صحية، نُقل على أثرها إلى المستشفى، حيث فارق الحياة. وأكدت ابنته كارول، لـ«الشرق الأوسط»، أنها تفاجأت بانتشار الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تعلم به العائلة، وأنها كانت معه لحظة فارق الحياة.

المشرق العربي القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

وجّه المجلس التأديبي للقضاة في لبنان ضربة قوية للمدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون، عبر القرار الذي أصدره وقضى بطردها من القضاء، بناء على «مخالفات ارتكبتها في إطار ممارستها لمهمتها القضائية والتمرّد على قرارات رؤسائها والمرجعيات القضائية، وعدم الامتثال للتنبيهات التي وجّهت إليها». القرار التأديبي صدر بإجماع أعضاء المجلس الذي يرأسه رئيس محكمة التمييز الجزائية القاضي جمال الحجار، وجاء نتيجة جلسات محاكمة خضعت إليها القاضية عون، بناء على توصية صدرت عن التفتيش القضائي، واستناداً إلى دعاوى قدمها متضررون من إجراءات اتخذتها بمعرض تحقيقها في ملفات عالقة أمامها، ومخالفتها لتعليمات صادرة عن مرجع

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

رأى رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أن فرص انتخاب مرشح قوى 8 آذار، رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، «باتت معدومة»، مشيراً إلى أن الرهان على الوقت «لن ينفع، وسيفاقم الأزمة ويؤخر الإصلاح». ويأتي موقف جعجع في ظل فراغ رئاسي يمتد منذ 31 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حيث فشل البرلمان بانتخاب رئيس، وحالت الخلافات السياسية دون الاتفاق على شخصية واحدة يتم تأمين النصاب القانوني في مجلس النواب لانتخابها، أي بحضور 86 نائباً في دورة الانتخاب الثانية، في حال فشل ثلثا أعضاء المجلس (86 نائباً من أصل 128) في انتخابه بالدورة الأولى. وتدعم قوى 8 آذار، وصول فرنجية إلى الرئاسة، فيما تعارض القوى المسيحية الأكثر

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

جدد سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان، وليد بخاري، تأكيد موقف المملكة من الاستحقاق الرئاسي اللبناني بوصفه «شأناً سياسياً داخلياً لبنانياً»، حسبما أعلن المتحدث باسم البطريركية المارونية في لبنان بعد لقاء بخاري بالبطريرك الماروني بشارة الراعي، بدأ فيه السفير السعودي اليوم الثاني من جولته على قيادات دينية وسياسية لبنانية. وفي حين غادر السفير بخاري بكركي من دون الإدلاء بأي تصريح، أكد المسؤول الإعلامي في الصرح البطريركي وليد غياض، أن بخاري نقل إلى الراعي تحيات المملكة وأثنى على دوره، مثمناً المبادرات التي قام ويقوم بها في موضوع الاستحقاق الرئاسي في سبيل التوصل إلى توافق ويضع حداً للفراغ الرئا

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

تأتي جولة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا على المرجعيات الروحية والسياسية اللبنانية في سياق سؤالها عن الخطوات المطلوبة لتفادي الشغور في حاكمية مصرف لبنان بانتهاء ولاية رياض سلامة في مطلع يوليو (تموز) المقبل في حال تعذّر على المجلس النيابي انتخاب رئيس للجمهورية قبل هذا التاريخ. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر نيابية ووزارية أن تحرك السفيرة الأميركية، وإن كان يبقى تحت سقف حث النواب على انتخاب رئيس للجمهورية لما للشغور الرئاسي من ارتدادات سلبية تدفع باتجاه تدحرج لبنان من سيئ إلى أسوأ، فإن الوجه الآخر لتحركها يكمن في استباق تمدد هذا الشغور نحو حاكمية مصرف لبنان في حال استحال عل

محمد شقير (بيروت)

5 قتلى في قصف إسرائيلي على وسط وغرب غزة

سيارة متضررة وبناية مدمرة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة (د.ب.أ)
سيارة متضررة وبناية مدمرة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة (د.ب.أ)
TT

5 قتلى في قصف إسرائيلي على وسط وغرب غزة

سيارة متضررة وبناية مدمرة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة (د.ب.أ)
سيارة متضررة وبناية مدمرة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة (د.ب.أ)

قتل 5 فلسطينيين وأصيب عدد آخر، صباح الأحد، جراء قصف إسرائيلي استهدف وسط وغرب مدينة غزة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن 3 فلسطينيين قتلوا وأصيب عدد آخر بينهم نساء وأطفال في قصف إسرائيلي بناية سكنية قرب برج الجوهرة وسط مدينة غزة.

وأوضحت الوكالة أن فلسطينيين اثنين قتلا في غارة أخرى استهدفت منزلاً في مخيم الشاطئ غرب غزة.

وأشارت إلى أن المدفعية الإسرائيلية استهدفت عدة مناطق وسط وجنوب مدينة رفح، بينما أغارت الطائرات الحربية على منزل شمال مدينة رفح.

وأضافت أن أعداد القتلى نتيجة القصف الإسرائيلي لعدد من الأحياء السكنية في مدينة غزة أمس، بحسب مصادر صحية، ارتفع إلى 43، إضافة إلى عشرات الإصابات.