شركات الطيران تحلق نحو الأرباح في 2023

شركات الطيران تحلق نحو الأرباح في 2023

«إياتا» يتوقع تخطي الأزمة بعد «صمود عظيم»
الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16080]
زحام داخل مبنى الركاب بمطار هيثرو في شهر يونيو الماضي (رويترز)

يتوقع أن تعاود شركات الطيران تحقيق أرباح في العام المقبل لأول مرة منذ عام 2019، قبل أن يحدث وباء «كوفيد19» اضطرابات في قطاع السفر؛ وفق ما ذكر «الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)».
وخسرت شركات الطيران عشرات المليارات من الدولارات في 2020 و2021 بسبب «الجائحة»، إلا إن السفر الجوي يشهد تعافياً بعض الشيء جعل بعض المطارات تجد صعوبة في مواكبته.
وحول ما يتعلق بعام 2022، قلص «الاتحاد» توقعاته لخسائر القطاع إلى 6.9 مليار دولار من 9.7 مليار دولار. وبعدما خفضت خسائرها لهذا العام؛ يتوقع «الاتحاد» أن تحقق شركات الطيران أرباحاً قدرها 4.7 مليار دولار في 2023، وفق «إياتا». وما زال الرقم أقل بكثير من الأرباح البالغة قيمتها 26.4 مليار دولار التي سجّلها القطاع عام 2019، قبل أن يدفع «كوفيد19» البلدان إلى فرض قيود على السفر. وقال المدير العام لـ«إياتا»، ويلي والش، في بيان، إن «الصمود كان العلامة المميزة لشركات الطيران في أزمة (كوفيد19)». وتابع: «بينما نتطلع إلى عام 2023، سيأخذ التعافي المالي شكله مع أولى الأرباح التي يحققها القطاع منذ عام 2019. إنه إنجاز عظيم بحسبان حجم الأضرار المالية والاقتصادية التي تسببت فيها القيود المرتبطة بالوباء والتي فرضتها الحكومات».
ويتوقع بأن تحقق شركات الطيران عائدات قدرها 779 مليار دولار في 2023. وأفاد والش بأن العديد من شركات الطيران «تحقق ما يكفي من الأرباح» لجذب رؤوس الأموال فيما يسعى القطاع إلى التخلي عن الكربون في عملياته.
لكن شركات أخرى تعاني نتيجة «القواعد المنهكة، والتكاليف المرتفعة، والسياسات الحكومية غير المنسجمة، والبنى التحتية غير الكافية، وسلاسل الأنشطة المولدة للقيمة؛ حيث إن المكافآت على الربط بين دول العالم ليست موزعة بالتساوي». وجاءت حركة الركاب أقل مما كان متوقعاً بقليل لعام 2022 نتيجة تباطؤ الاقتصادات وقيود «صفر كوفيد» الصينية. لكن «إياتا» يتوقع عودة حركة الركاب عام 2023 إلى 85.5 في المائة من مستويات ما قبل الأزمة.
وقال «الاتحاد» إن توقعاته مبنية على «إعادة فتح تدريجي للصين أمام حركة النقل الدولي وتخفيف القيود المفروضة محلياً في إطار سياسة (صفر كوفيد). وإذا لم يحدث ذلك، فإن ربحية شركات الطيران ستتأثر». وقال إن «هناك خطراً آخر يخيم على توقعات 2023 وهو احتمال دخول بعض الاقتصادات في حالة ركود».


العالم الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو