«سطّار» السعودي يرفع شعار لا لليأس في «البحر الأحمر السينمائي»

«سطّار» السعودي يرفع شعار لا لليأس في «البحر الأحمر السينمائي»

تدور أحداثه في إطار كوميدي
الاثنين - 11 جمادى الأولى 1444 هـ - 05 ديسمبر 2022 مـ
إبراهيم الحجاج وإبراهيم الخير الله أبطال فيم «سطار» والمخرج عبد الله العراك (الشرق الأوسط)

«سطار» هو اسم أحد الأسلحة التربوية لدى الأمهات والآباء، وهو وسيلة يستخدمون فيها «المخمّس» لتعديل سلوك أبنائهم عندما يخطئون، وفي مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يعود المخمس الأسطوري للظهور في فيلم «سطّار» السعودي الذي تدور أحداثه في إطار كوميدي.

وتعود أحداث الفيلم لشخصية سعد الذي يحاول احتراف رياضة المصارعة، وتقدّم له إحدى منظّمات المصارعة الرائجة فرصة ذهبية لتحقيق حلمه، من باب اختبارات الأداء في الرياض. وحينما يفشل سعد في الاختبار، يقدّم له وكيل المصارعين علي هوجان فرصة أخرى، يحاولان من خلالها استغلال حلبات الرياض كمنصّة للوصول للعالميّة.

«سطار» عودة المخمس الأسطوري، فيلم سعودي يرفع شعار «لا لليأس» أخرجه الكويتي عبد الله العراك، وشارك في تمثيله إبراهيم الحجاج، وعبد العزيز الشهري، وعبد العزيز المبدل، وشهد القفاري، وإبراهيم الخير الله.

يقول بطل الفيلم إبراهيم الحجاج مؤدي شخصية سعد لـ«الشرق الأوسط»: «دخول التمثيل جاء بالصدفة، فقبل ذلك كنت موسيقياً، و(سطار) تجربة قريبة إلى قلبي تحكي رحلة شخص يريد أن يحقق حلمه، وشخصية سعد ببساطة بعيداً عن حبه للمصارعة، هو شخص يريد أن يحقق حلمه الكبير بالنسبة له والتافه في تقدير من حوله».

وعن معنى كلمة «سطّار» قال الحجاج أنه يعني «الكفّ المخمس»، وهو ما يتردد قوله بين الآباء والأمهات لأبنائهم عندما يخطئون «أعطيك سطار؟» بمعنى أعطيك كف، وربط اسم الفيلم بأحداثه حيث البطل «تسطّر» في حياته من الأقوى منه حتى وصل إلى ما يحلم به وأصبح «يُسطِّر» من يتنافس معهم في جولات المصارعة كي يصبح الأقوى.


وأكد حجاج أنه تم تدريبه قبل تصوير الفيلم على مدار أشهر على المصارعة الحرة من قبل منظمة المصارعة السعودية SPW، وبعد يومين من التدريب الذي كان حريصاً فيهما من السقوط على الأرض، قرر أن يترك نفسه للمدربين لـ«يتسطر» ويتقن المصارعة، مشيراً إلى أن تجربته وتدريبه أكد أن ليس كل ما يدور في جولات المصارعة تمثيلاً وعروضاً استعراضية، ولكن يوجد الكثير من الألم، وتجنباً للضرر لا بد من تعلم السقوط بطريقة تقي المصارع من الأضرار الصحية.

من جهته، يقول المخرج عبد الله العراك لـ«الشرق الأوسط»: «عُرض علي ثلاثة أعمال واخترت من بينهم فيلم سطار، وتعتبر هذه أول تجربة لي لإخراج فيلم سينمائي، ودائماً ما أقول إن السعودية في بداية تألقها وتعتبر فرصة لأي مخرج عربي للمشاركة في صناعة أفلامها وبناء جسور مع شبابها الطموح المثقف والمبدع في مجال التمثيل».

وأضاف: «المصارعة رياضة تلقى شعبية وانتشاراً واسعاً في جميع أنحاء العالم، ويجتمع على متابعتها كافة أفراد الأسرة بتنوع أعمارهم، لذلك اختارت القصة أن يكون بطل الفيلم مهووساً بالمصارعة ويسعى لتحقيق حلمه في الاحتراف، ويتناول الفيلم الصعوبات التي يمر بها البطل ومن معه وإصراره على تحقيق حلمه».

من جهته أوضح لـ«الشرق الأوسط» إبراهيم الخير الله، المشترك في تمثيل الفيلم وكتابة السيناريو والإنتاج، أن الأفلام تنقسم لقسمين؛ تجاري وفني، مشيراً إلى أن الأفلام الفنية تتجه للمهرجانات والأفلام التجارية تتجه لصالات السينما مباشرة، ولكن لأن مهرجان البحر الأحمر السينمائي موجود في جدة، تقرر استثناء تقديم فيلم سطّار التجاري في المهرجان قبل عرضه في دور العرض السينمائية في 29 ديسمبر (كانون الأول) في كل دور العرض في الوطن العربي».

وعن اختياره شخصية المصارع المشهور هولك هوجان، قال الخير الله المشارك في المهرجان بأربعة أفلام (كوره، الخلاط بلس، أغنية الغراب، سطّار): هوجان رمز من رموز WWE، وهو شخصية معروفة بالبطولة المطلقة التي لم تهزم ويعرفها الكثير من الأجيال، لذلك جاء اختيار الإسقاط عليها لتكون على هوجان في الفيلم.


السعودية منوعات

اختيارات المحرر

فيديو