إنجلترا احتفلت قليلاً بسبب «فرنسا المرعبة»... وساوثغيت: أكبر اختبار نواجهه

إنجلترا احتفلت قليلاً بسبب «فرنسا المرعبة»... وساوثغيت: أكبر اختبار نواجهه

الاثنين - 11 جمادى الأولى 1444 هـ - 05 ديسمبر 2022 مـ
منتخب إنجلترا سيخوض مواجهة صعبة ومرهقة أمام مواهب فرنسا (أ.ف.ب)

أمضت إنجلترا القليل من الوقت في الاحتفال بالفوز 3 - صفر على السنغال بدور الستة عشر ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم يوم الأحد قبل أن تحول أفكارها وأنظارها صوب المباراة المخيفة في دور الثمانية يوم السبت المقبل أمام فرنسا حاملة اللقب التي تضم هداف البطولة الحالي كيليان مبابي.

وقال غاريث ساوثغيت مدرب المنتخب الإنجليزي عن المباراة التي ستجمع يوم السبت المقبل بين القوتين الأوروبيتين اللتين لم يسبق أن لعبا معاً منذ كأس العالم منذ 1982 «لدينا مباراة رائعة مقبلة، أليس كذلك؟». وأضاف: «إنه أكبر اختبار يمكن أن نواجهه. إنهم أبطال العالم. كتلة لا تصدق من المواهب... ولاعبون متميزون على الصعيد الفردي»، مشيراً إلى الصدى التاريخي للمباراة جنباً إلى جنب مع المباراة الأخرى التي تحدد طرفاها بالفعل في دور الثمانية أيضاً، التي تجمع بين الأرجنتين وهولندا يوم الجمعة المقبل.

وأوضح ساوثغيت: «مباراتا دور الثمانية اللتان اتضحتا بالفعل تشكلان منافسة تاريخية رائعة في عالم كرة القدم عند وضع في الاعتبار المباريات الكبيرة التي خاضتها تلك المنتخبات معاً في الماضي. لذا فهي مباراة رائعة بالنسبة لنا أن نشارك فيها ونختبر أنفسنا أمام أفضل التشكيلات».

وتود إنجلترا تكرار ما حدث في آخر لقاء لها في كأس العالم قبل 40 عاماً عندما تغلبت على فرنسا 3 - 1 بهدفين من برايان روبسون.

لكن ثنائي قلب الدفاع البطيء في بعض الأحيان، والمؤلف من هاري مغواير وجون ستونز، قد يواجه عملاً صعباً في محاولة تقييد تحركات مبابي كبير الهدافين في كأس العالم بقطر برصيد خمسة أهداف.

وبين ساوثغيت: «انه بالطبع من اللاعبين أصحاب الطراز العالمي. قدم بالفعل لحظات كبيرة في هذه البطولة وفي البطولات السابقة»، مشيراً إلى موهبة مهاجمي فرنسا أنطوان غريزمان وأوليفييه جيرو. وقال: «في كل مركز تنظر إليه، تجد أن لديهم العمق المذهل في المواهب. أمامنا اختبار ضخم لكننا نتطلع إليه حقاً».

وبدا ساوثغيت سعيداً برؤية فريقه يتخطى السنغال ليحافظ على سجل إنجلترا الخالي من الهزائم أمام المنتخبات الأفريقية، رغم بعض اللحظات العصيبة التي مرت بالفريق في بداية اللقاء. وأضاف «قوة الأداء كانت مميزة»، مشيراً إلى جوردان هندرسون وهاري كين وبوكايو ساكا الذين سجلوا جميعاً أهدافاً لإنجلترا، لتعادل أعلى حصيلة سابقة للفريق في كأس العالم، وباتوا ضمن كبار الهدافين حتى الآن في قطر.

ورغم سعادته برؤية كين وهو يسجل هدفاً أمام السنغال، قال ساوثغيت إن تسجيل الكثير من اللاعبين في الفريق للأهداف كان أمراً إيجابيا للغاية.

وقال كين الذي يتراجع بفارق هدف واحد خلف الرقم القياسي المسجل باسم وين روني والبالغ 53 هدفاً مع منتخب إنجلترا: «كنت أنتظر بفارغ الصبر لأحاول هز الشباك. آمل أن يكون هذا بداية جيدة بالنسبة لي شخصياً لأن ذلك يمكن أن يساعد الفريق أيضاً. ولكن كما رأيت اليوم، لدينا مجموعة من اللاعبين يسجلون أهدافاً من مختلف المراكز. الفوز 3 - صفر يشكل أمسية رائعة حقاً. نستمتع بهذه الليلة ولكن بالطبع تركيزنا يتجه مباشرة صوب مباراة فرنسا. ستكون مباراة صعبة حقاً. إنها حاملة اللقب. ستكون مواجهة جيدة. نتعافى بشكل جيد الآن ثم سنستعد للمباراة. إذا كنت تريد الفوز بكأس العالم عليك أن تواجه أفضل المنتخبات في العالم وفرنسا هي بالتأكيد واحدة من هؤلاء».

وفازت فرنسا على بولندا 3 - 1 في دور الستة عشر في وقت سابق يوم الأحد.


قطر إنجلترا كرة القدم كرة القدم فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو