«دي جي خالد» يكسر خوفه من الطيران للمشاركة في «ساوند ستورم» بالرياض

أعمال فنية تعبّر عن زوبعة الموسيقى والبهجة في أرض المهرجان

أحد الأعمال الفنية
أحد الأعمال الفنية
TT

«دي جي خالد» يكسر خوفه من الطيران للمشاركة في «ساوند ستورم» بالرياض

أحد الأعمال الفنية
أحد الأعمال الفنية

انطلق اليوم الثاني من المهرجان الضخم «ساوند ستورم» بعدد من أكبر الفنانين ومنسقي الموسيقى في العالم، حيث استمتع الجمهور بمشاهدة فنانينهم المفضلين على المسارح العملاقة والأضواء التي غطت سماء المهرجان والألعاب النارية المصاحبة للعروض، بالإضافة إلى الفعاليات المتجولة التي نشرت البهجة في كل مكان حول المهرجان.
وكان الحدث الأبرز في ثاني أيام المهرجان، ظهور «دي جي خالد»، الذي جاء إلى السعودية لأول مرة في رحلته الأولى بالطائرة، ولم يكن قد غادر الولايات المتحدة من قبل لخوفه من الطيران، إلا أنه كسر هذا الخوف من أجل ملاقاة جماهيره العريضة في المملكة، حيث امتلأت ساحات المسرح العملاق «بيق بيست» بأكثر من 50 ألف شخص، وقفوا أمامه ليحتفل معهم برفقة أصدقائه مغني الراب «باستا رايمز»، و«فات جو»، و«فيوتشر»، و«ريك روس».

«كرة البهجة»... من الأعمال الفنية الموزعة في أرجاء المكان

وأحيا رباعي الراب والهيب هوب مع خالد، حفلاً استثنائياً باجتماعهم معاً، حيث سطروا التاريخ في قلب الرياض وحدثها الموسيقي الضخم، وتفاجأ الجمهور بالأسماء الثقيلة في عالم الهيب هوب مجتمعين معاً ليغنوا أغانيهم الشهيرة ويثيروا حماس الجماهير.
الإماراتي خميس البلوشي (32 عاماً)، قال إنه جاء من بلاده لرؤية المهرجان الموسيقي الأضخم في المنطقة و«دي جي خالد»، الذي أخيراً أصبح من الممكن رؤيته على مسرح في الخليج، لذلك كان حريصاً على القدوم إلى الرياض وحضور عرضه ليتفاجأ برؤية أشهر فناني الهيب هوب في أميركا، لكونه من محبي هذا النوع من الموسيقى، ليضيف أن الرياض أثبتت أنها وجهة الفن والجمال.
وتعاون منسق الموسيقى العالمي سالفاتوري غاناتشي في ظهور خاص مع الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، والفنان السعودي رابح صقر، والمصري عمرو دياب، الذين شاركوا الجمهور بلهجتهم خلال الحفل، من خلال الأداء المذهل الذي قدموه بلمسات غاناتشي الموسيقية، والتأثيرات التي خلقها المسرح من إضاءات وألعاب نارية زادت من حماس الجمهور.
وتميز المهرجان العام الحالي بعدد من الأعمال الفنية الموزعة في أرجاء المكان، منها شعار الحفل العملاق الذي يتوسط أرضية الحفل، بالإضافة إلى 6 أعمال أخرى، هي «داخل العاصفة»، و«عين العاصفة»، و«برج العاصفة»، وهي 3 أعمال تعبر عن أجواء الحفل وزوبعة الموسيقى الدائمة على مدار الأيام الثلاثة.
و«فتاة الانطباعات»، هي لوحة بعدة ألوان طولها قرابة 3 أمتار، و«كرة الفرح» التي تعبّر بعدة جمل بأكثر من لغة عن السعادة والبهجة، بالإضافة إلى «برج الصوت»، وهو عبارة عن عدة مضخمات صوت على ارتفاع 5 أمتار، ترتفع بين الجماهير لتعطي منظراً جمالياً مذهلاً استمتع الحضور برؤيته. كما تنتشر في اللوحات الجانبية والأسوار التي تحيط بالمهرجان، لوحات تعبر عن الطاقة، وخرائط الحرارة التي تعبر عن أن طاقة «ساوند ستورم» يولدها الجمهور والفنانون والموسيقى، وهي ما تحرك الحفل وتبعث على البهجة.
وشهد اليوم الثاني حضور العديد من الفنانين ومنسقي الموسيقى العالميين والمحليين، الذين جمعوا جميع الألوان الموسيقية التي أرضت جميع الأذواق، مثل الهيب هوب والراب والموسيقى الإلكترونية والشرقية، وغيرها الكثير، حيث تضمن جدول الحفل حضور «أفرو جاك»، و«سويدش هاوس»، و«لوسيانو»، و«كلابتون»، وغيرهم العديد من الفنانين في جميع الأنواع الموسيقية التي استمتع بها الجمهور.
وقال خالد الجهني (24) عاماً، إنه يشهد بوجوده في «ساوند ستورم» على ملحمة موسيقية عملاقة، حيث اجتمع كل الفنانين الكبار في مكان واحد، وهذا من النادر حدوثه، وأضاف أنه بات بإمكانه مشاهدة أشهر منسقي الموسيقى، مثل «دي جي خالد»، ليذهب بعد ذلك إلى المسرح المجاور ويجد «أفرو جاك»، وهذا ما يجعله واحداً من أكثر المهرجانات الموسيقية تنوعاً في العالم.
الجدير بالذكر، أن المهرجان أتى بمائتي فنان ليؤدوا عروضهم على 3 أيام متواصلة، وأكثر من 260 ساعة من الحفلات، و86 ألف موقف للسيارات، مما سهل الدخول والخروج بسلاسة تامة.


مقالات ذات صلة

عاصي الرحباني العصيّ على الغياب... في مئويته

عاصي الرحباني العصيّ على الغياب... في مئويته

عاصي الرحباني العصيّ على الغياب... في مئويته

يصادف اليوم الرابع من شهر مايو (أيار)، مئوية الموسيقار عاصي الرحباني، أحد أضلاع المثلث الذهبي الغنائي الذي سحر لبنانَ والعالمَ العربيَّ لعقود، والعصي على الغياب. ويقول عنه ابن أخيه، أسامة الرحباني إنَّه «أوجد تركيبة جديدة لتوزيع الموسيقى العربية». ويقرّ أسامة الرحباني بتقصير العائلة تجاه «الريبرتوار الرحباني الضخم الذي يحتاج إلى تضافر جهود من أجل جَمعه»، متأسفاً على «الأعمال الكثيرة التي راحت في إذاعة الشرق الأدنى».

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق ستيف بركات لـ«الشرق الأوسط»: أصولي اللبنانية تتردّد أبداً في صدى موسيقاي

ستيف بركات لـ«الشرق الأوسط»: أصولي اللبنانية تتردّد أبداً في صدى موسيقاي

ستيف بركات عازف بيانو كندي من أصل لبناني، ينتج ويغنّي ويلحّن. لفحه حنين للجذور جرّه إلى إصدار مقطوعة «أرض الأجداد» (Motherland) أخيراً. فهو اكتشف لبنان في وقت لاحق من حياته، وينسب حبّه له إلى «خيارات مدروسة وواعية» متجذرة في رحلته.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهمُ مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهمُ مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

يعتمد الموسيقار المصري هشام خرما طريقة موحّدة لتأليف موسيقاه، تقتضي البحث في تفاصيل الموضوعات للخروج بـ«ثيمات» موسيقية مميزة. وهو يعتزّ بكونه أول موسيقار عربي يضع موسيقى خاصة لبطولة العالم للجمباز، حيث عُزفت مقطوعاته في حفل الافتتاح في القاهرة أخيراً.

محمود الرفاعي (القاهرة)
يوميات الشرق هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهم مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

هشام خرما لـ«الشرق الأوسط»: أستلهم مؤلفاتي الموسيقية من التفاصيل

يعتمد الموسيقار المصري هشام خرما، طريقة موحدة لتأليف موسيقاه المتنوعة، وهي البحث في تفاصيل الموضوعات التي يتصدى لها، للخروج بثيمات موسيقية مميزة. ويعتز خرما بكونه أول موسيقار عربي يضع موسيقى خاصة لبطولة العالم للجمباز، التي تم افتتاحها في القاهرة أخيراً، حيث عُزفت مقطوعاته الموسيقية في حفل افتتاح البطولة. وكشف خرما تفاصيل تأليف مقطوعاته الموسيقية التي عُزفت في بطولة العالم للجمباز، إلى جانب الموسيقى التصويرية لفيلم «يوم 13»، الذي يجري عرضه حالياً في دور العرض المصرية. وقال خرما إنه يشعر بـ«الفخر» لاختياره لتمثيل مصر بتقديم موسيقى حفل افتتاح بطولة العالم للجمباز التي تشارك فيها 40 دولة من قارات

محمود الرفاعي (القاهرة)
يوميات الشرق للمرة الأولى... تسجيل مراسم تتويج الملك البريطاني في ألبوم

للمرة الأولى... تسجيل مراسم تتويج الملك البريطاني في ألبوم

تعتزم شركة تسجيلات بريطانية إصدار حفل تتويج ملك بريطانيا، الملك تشارلز الشهر المقبل، في صورة ألبوم، لتصبح المرة الأولى التي يتاح فيها تسجيلٌ لهذه المراسم التاريخية للجمهور في أنحاء العالم، وفقاً لوكالة «رويترز». وقالت شركة التسجيلات «ديكا ريكوردز»، في بيان اليوم (الجمعة)، إنها ستسجل المراسم المقرر إقامتها يوم السادس من مايو (أيار) في كنيسة وستمنستر، وأيضاً المقطوعات الموسيقية التي ستسبق التتويج، تحت عنوان «الألبوم الرسمي للتتويج»، وسيكون الألبوم متاحاً للبث على الإنترنت والتحميل في اليوم نفسه. وستصدر نسخة من الألبوم في الأسواق يوم 15 مايو.

«الشرق الأوسط» (لندن)

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً بالستياً باتّجاه بحر الشرق

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
TT

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً بالستياً باتّجاه بحر الشرق

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)

أطلقت كوريا الشمالية، اليوم (الخميس)، صاروخاً بالستياً غير محدد باتّجاه بحر الشرق المعروف أيضاً باسم بحر اليابان، وفق بيان للجيش الكوري الجنوبي، وذلك بعد أيام على فشل محاولة بيونغ يانغ إطلاق قمر اصطناعي.

ولم تعط هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية مزيداً من التفاصيل في بيانها.

وقال جهاز خفر السواحل الياباني ومكتب رئيس الوزراء، إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً بالستياً غير محدد، مشيرين إلى أنهما بصدد جمع مزيد من المعلومات

والاثنين باءت بالفشل محاولة كوريا الشمالية وضع قمر اصطناعي ثان لأغراض التجسس في المدار بعدما انفجر الصاروخ الذي كان يحمله بعد دقائق من إطلاقه.

وبثّت حينها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «ان اتش كيه» مشاهد لما يبدو مقذوفاً مشتعلاً في السماء ليلاً، انفجر لاحقاً وتحول إلى كرة نار، مشيرة إلى أن المشاهد التقطت من شمال شرق الصين بالتزامن مع محاولة الإطلاق.

ولطالما شكّل وضع قمر اصطناعي لأغراض التجسس في المدار أولوية لنظام كيم جونغ أون الذي قال إنه نجح في ذلك في نوفمبر (تشرين الثاني) بعد محاولتين باءتا بالفشل في العام الماضي.