قتيل بقصف نُسب إلى أنقرة في كردستان العراق

قتيل بقصف نُسب إلى أنقرة في كردستان العراق

السبت - 9 جمادى الأولى 1444 هـ - 03 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16076]

قتل شخص وأصيب آخر، أمس الجمعة، في كردستان العراق في قصف نسب إلى تركيا، وفق ما أفاد مسؤول محلي، وذلك في ظل استهداف أنقرة لمتمردي حزب العمال الكردستاني.
وعادة ما تلجأ تركيا إلى القصف المدفعي وضربات المسيرات ضد المتمردين الأكراد في إقليم كردستان بشمال العراق حيث لحزب العمال الكردستاني قواعد ومعسكرات تدريب.
شنت تركيا سلسلة غارات جوية منذ العشرين من نوفمبر (تشرين الثاني) في شمال شرقي سوريا وفي شمال العراق المجاور. وتوعد الرئيس رجب طيب إردوغان بتنفيذ هجوم بري في سوريا.
وقال كامران حسن قائمقام قضاء ماوت شرق محافظة السليمانية: «ظهر اليوم قصفت طائرات يرجح أن تكون تركية منطقة كلالة التابعة لقضاء ماوت». وأوضح أن القصف أسفر «عن مقتل مواطن مدني وجرح آخر مدني أيضا»، لافتا إلى فقدان شخص ثالث.
ولم يشر الجيش التركي والسلطات في أنقرة حتى الآن إلى ضربات محتملة في المنطقة المذكورة.
أقامت تركيا منذ 25 عاما عشرات القواعد العسكرية في كردستان العراق حيث نفذت في الأعوام الأخيرة عمليات محددة الهدف ضد المتمردين الأكراد.
وتؤدي هذه الحملات العسكرية إلى تعقيد العلاقات بين الحكومة العراقية المركزية وأنقرة.
وفي يوليو (تموز) أسفر قصف مدفعي نسب إلى أنقرة في كردستان العراق عن مقتل تسعة مدنيين بينهم نساء وأطفال. لكن تركيا نفت مسؤوليتها عن ذلك واتهمت حزب العمال الكردستاني.
والغارات التركية في الأيام الاخيرة والتي استهدفت خصوصا شمال شرقي سوريا جاءت بعد اعتداء في إسطنبول خلفت ستة قتلى وأكثر من ثمانين جريحا في 18 نوفمبر. وحملت تركيا المقاتلين الأكراد في سوريا وحزب العمال الكردستاني مسؤولية الاعتداء، لكن الطرفين نفيا.
ويتعرض كردستان العراق أيضا لقصف إيراني يستهدف فصائل من المعارضة الكردية الإيرانية.


العراق أخبار كردستان العراق

اختيارات المحرر

فيديو