النظام الإيراني يكثف جهوده للإيقاع بمعارضيه في الخارج

النظام الإيراني يكثف جهوده للإيقاع بمعارضيه في الخارج

استخبارات أميركية وأوروبية وشرق أوسطية تكشف مؤامرات وتحبطها
الجمعة - 8 جمادى الأولى 1444 هـ - 02 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16075]

كشف مسؤولون أمنيون أميركيون وغربيون أن النظام الإيراني كثف جهوده في الآونة الأخيرة للإيقاع بمعارضيه عبر العالم وترهيبهم، بالإضافة إلى استهداف شخصيات أجنبية ناشطة ضده، مستخدماً عمليات القتل ومحاولات الخطف في الولايات المتحدة وكندا والعديد من الدول الأوروبية.
ونشرت صحيفة «الواشنطن بوست» تحقيقاً موسعاً استند إلى وثائق حكومية ومقابلات مع 15 مسؤولاً في واشنطن وأوروبا والشرق الأوسط، تحدثوا طالبين عدم نشر أسمائهم بسبب المعلومات الحساسة حول تصعيد السلطات الإيرانية جهودها لخطف وقتل المسؤولين الحكوميين والناشطين والصحافيين في كل أنحاء العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة. وكشفوا أن أجهزة المخابرات والأمن الإيرانية تعتمد إلى حد كبير على وكلاء لتنفيذ خططها، وتقدم مئات الآلاف من الدولارات إلى لصوص المجوهرات وتجار المخدرات وغيرهم من المجرمين لتنفيذ عمليات قتل مأجورة، موضحين أن بعض العمليات فشل لأن «الأشخاص المأجورين لم ينفذوا الأوامر مطلقاً».
وأفاد المسؤولون بأن الأجهزة الإيرانية قتلت بين عامي 2015 و2017 ثلاثة معارضين على الأقل في أوروبا الغربية، أحدهم ناشط سياسي عربي (أحوازي) قُتل بالرصاص أمام منزله في لاهاي. واتهمت السلطات الهولندية طهران بالتورط في مؤامرة اغتيال أخرى ومحاولات تفجير في أوروبا. وعام 2018، قبضت السلطات النمساوية على دبلوماسي إيراني واتهمته بتجنيد زوجين إيرانيين يعيشان في بلجيكا لزرع قنبلة في تجمع حاشد في باريس لمنظمة «مجاهدي خلق» المعارضة.
ولاحظ المسؤولون الاستخباريون أن إيقاع المؤامرات ازداد بشكل كبير في العامين الماضيين. وأدى اكتشاف المؤامرات الإيرانية إلى طرد دبلوماسيين وإصدار تحذيرات لأهداف محتملة من الحكومات. وأوردت الصحيفة الأميركية أن ضباطاً من الاستخبارات الكندية زار الموسيقي والفنان الإيراني الكندي رامين سيد إمامي الذي يعيش في مدينة فانكوفر خلال صيف عام 2021 لإبلاغه بأن الحكومة الإيرانية أعدت قائمة بالأشخاص الذين يعيشون في الخارج وتعتبر أنهم يشكلون تهديداً للنظام في طهران. ولمحت بأن إمامي (41 عاماً) الذي يقدم «بودكاست» شعبي باللغة الفارسية، ويستضيف فيه أشخاصاً من داخل إيران للحديث عن موضوعات محظورة، كان ضمن تلك القائمة. وقال إمامي إن «الشعور العام لدي هو أنهم بدأوا يأخذون هذه القضية على محمل الجد».
ومن الواضح أن «الخطر حقيقي للغاية» بالنسبة إلى إمامي، الذي توفي والده ناشط البيئة كاووس إمامي في سجن إيراني في فبراير (شباط) 2018، ومُنعت والدته من مغادرة البلاد لأكثر من عام بعد ذلك. وحذر الضباط الكنديون إمامي من أنه «يجب ألا يسافر إلى أي دولة على الحدود» مع إيران وأن يبقى متيقظاً لمخططات ما يسمى «وعاء العسل»، التي تشير إلى احتمال تعرضه للإغراء من شريك رومانسي يعمل لدى عملاء إيرانيين.
ورفض ناطق باسم جهاز الاستخبارات الكندي التعليق على قضية إمامي تحديداً، لكنه أفاد في بيان بأن الجهاز «يدرك أن جهات حكومية معادية، بما فيها إيران، تراقب وترهب المجتمعات الكندية»، مضيفاً أنها «تستهدف مجتمعات الشتات في كثير من الأحيان»، علماً بأن الجهاز «يحقق في العديد من التهديدات للحياة الصادرة عن إيران بناءً على معلومات استخبارية موثوقة».
وذكرت أجهزة الأمن وإنفاذ القانون الغربية أنها أحبطت محاولة لاغتيال مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون في واشنطن وأخرى لخطف الصحافية الإيرانية الأميركية مسيح علي نجاد في نيويورك، فضلاً عن محاولات عدة لقتل مواطنين بريطانيين وآخرين يعيشون في المملكة المتحدة، وعملية أخرى باستخدام تاجر مخدرات إيراني لقتل الصحافي الفرنسي برنارد هنري ليفي في باريس، ومحاولات لقتل رجال أعمال إسرائيليين في قبرص، وخطة لاستخدام قتلة مجندين داخل سجن في دبي لقتل رجال أعمال إسرائيليين في كولومبيا.
بالإضافة إلى عوامل أخرى، قال مسؤولون وخبراء إن المؤامرات الموجهة ضد المواطنين الأميركيين مدفوعة أيضاً بالثأر لمقتل قائد «فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» قاسم سليماني في يناير (كانون الثاني) 2020 في بغداد. وفي ذلك الوقت، حذر محللون من أن الضربة الأميركية يرجح أن تؤدي إلى هجمات انتقامية.
ولاحظ المسؤول الأميركي السابق في مكافحة الإرهاب ماثيو ليفيت، الذي يعمل حالياً كزميل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أنه من 124 مؤامرة تنسب إلى إيران منذ عام 1979، حصلت 36 مؤامرة منذ مقتل سليماني «في زيادة غير عادية»، مضيفاً أن أكثر من ربع هذه الهجمات وقع في الولايات المتحدة، مقارنة بأقل من 15 في المائة قبل مقتل سليماني.
ودفع تواتر العمليات وإمكانية تصعيدها الحكومات الغربية إلى رفع مستوى دفاعاتها للخطط الإيرانية المزعومة.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو