بلينكن: قمع الصين لاحتجاجات «كوفيد» مؤشر ضعف

بلينكن: قمع الصين لاحتجاجات «كوفيد» مؤشر ضعف

الأربعاء - 6 جمادى الأولى 1444 هـ - 30 نوفمبر 2022 مـ
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (أ.ب)

اعتبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم (الأربعاء)، أن حملة «القمع» الصينية للاحتجاجات الرافضة لتدابير الإغلاق المرتبطة بـ«كوفيد» تعكس «ضعف» قيادتها الشيوعية.
وقال بلينكن، في مقابلة مع «إن بي سي نيوز»، إن الناس في كل البلدان لديهم الحق في «التعبير عن استيائهم» عبر التظاهر بشكل سلمي.
وأضاف بلينكن، الذي يزور رومانيا للمشاركة في اجتماعات حلف شمال الأطلسي: «في أي بلد حيث يحدث ذلك ونرى الحكومة تقوم بتحرّك قمعي واسع لمنعه، لا يعد الأمر مؤشر قوة، بل مؤشر ضعف».
ورفض بلينكن، الذي يخطط لزيارة الصين العام المقبل، في ظل تراجع حدة التوتر بين واشنطن وبكين، التعليق على مسألة إن كانت الاحتجاجات تؤثر على موقع الرئيس شي جينبينغ.
وأكد أن سياسة «صفر كوفيد» التي تتبعها الصين، وشكّلت الفتيل الذي أشعل الاحتجاجات «ليست أمراً قد نفعله نحن»، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة فضّلت التركيز على التطعيم والفحوص وتقديم العلاجات.
وقال: «على الصين إيجاد طريق للمضي قدماً في التعامل مع (كوفيد)، طريق يستجيب للاحتياجات الصحية، مع مراعاة الاستجابة لاحتياجات الناس».


أميركا أخبار الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو