الحكومة الصينية تهدد بـ«قمع» أية احتجاجات جديدة «بشكل حازم»

الحكومة الصينية تهدد بـ«قمع» أية احتجاجات جديدة «بشكل حازم»

بكين رفعت قيود كورونا في بعض مناطق قوانغتشو
الأربعاء - 6 جمادى الأولى 1444 هـ - 30 نوفمبر 2022 مـ
سيارة شرطة بالقرب من احتجاجات في بكين (أ.ب)

هددت الحكومة الصينية بـ«حملة قمع صارمة» ضد أية احتجاجات جديدة، في أعقاب موجة المظاهرات ضد سياستها لمواجهة فيروس كورونا، التي اجتاحت البلاد، مطلع الأسبوع.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، اليوم الأربعاء، عن لجنة الشؤون المركزية السياسية والقانونية للحزب الشيوعي الحاكم قولها: «من الضروري تسوية الصراعات والنزاعات بأسلوب مناسب، والمساعدة في حل الصعوبات العملية للشعب».

غير أن اللجنة؛ وهي هيئة ذات نفوذ داخل نظام الرئيس الصيني شي جينبينغ، حيث تشرف على جميع سلطات إنفاذ القانون، بما في ذلك الشرطة، ألقت باللوم على «قوى معادية» في عرقلة النظام الاجتماعي. وأضافت، في البيان: «يجب أن نقمع بشكل حازم جميع أنشطة التسلل والتخريب من قِبل قوى معادية، وفقاً للقانون، ونقمع بشكل حازم الأعمال غير القانونية والإجرامية التي تعرقل النظام الاجتماعي، والحفاظ بشكل فعال على الاستقرار الاجتماعي الشامل».

كان متظاهرون قد احتشدوا في الشوارع في عدد من المدن الصينية الكبرى، بما في ذلك بكين وشنغهاي وقوانغتشو، مطلع الأسبوع الماضي وحتى أمس الأول الاثنين؛ للاحتجاج على سياسة «صفر كوفيد» الصارمة، في البلاد، التي تستلزم إغلاقات واختبارات جماعية بين إجراءات أخرى.

وكانت الحكومات المحلية قد ذكرت في مقاطعات بانيو وليوان وتيانهي وبيون، في بيانات نشرتها على حسابات «وي تشات» الخاصة بها، أنه سيجري، اليوم الأربعاء، رفع الإغلاق الذي كان قد جرى فرضه في المقاطعات الأربع.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، نقلاً عن البيانات، أن بانيو وليوان الآن تداران بوصفهما مواقع منخفضة المخاطر من فيروس كوفيد.

وسجّلت مقاطعة قوانغتشو 6995 إصابة محلية جديدة بكورونا، أمس الثلاثاء.


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

فيديو