السوداني في إيران على وقع ضرباتها بكردستان العراق

السوداني في إيران على وقع ضرباتها بكردستان العراق

أعلن عن استعادة جزء من أموال «سرقة القرن»
الثلاثاء - 5 جمادى الأولى 1444 هـ - 29 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16072]
علَم كردي فوق مبنى دمره قصف إيراني على بلدة بردي شمال كركوك بكردستان العراق يوم 23 نوفمبر الحالي (أ.ف.ب)

بعد زيارتين قصيرتين لكل من الأردن والكويت، يبدأ رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، زيارة لإيران، تأتي في ظل محاولات لاحتواء خلافات على خلفية القصف الذي ينفذه «الحرس الثوري» الإيراني على مواقع ومقرات لأحزاب كردية إيرانية ناشطة في إقليم كردستان العراق.

وأوضحت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، أن السوداني سيزور طهران (الثلاثاء) بدعوة رسمية من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي. وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في بيان، إن «الزيارة تهدف لمتابعة الحوار الثنائي بين البلدين في المواضيع الاقتصادية والتجارية والسياسية، و(المشاركة في) اللجنة العليا المشتركة بين البلدين». وأضاف أن الطرفين سيبحثان ملفات المياه، والحدود، والقصف الإيراني الذي يستهدف شمال العراق، في إشارة إلى الضربات التي طالت مناطق انتشار أحزاب المعارضة الكردية الإيرانية.

من ناحية ثانية، أعلن السوداني، مساء أول من أمس، استعادة مبالغ نقدية ضخمة من فئتي الدينار العراقي والدولار الأميركي كانت جزءاً مما وصف بـ«سرقة القرن»، التي كشفت عنها في آخر أيامها حكومة سلفه مصطفى الكاظمي. وأوضح أن المبلغ المستعاد بلغ 182 ملياراً من مجموع نحو 4 تريليونات دينار عراقي (نحو 2.5 مليار دولار)، أي ما نسبته نحو 5 في المائة من إجمالي المبلغ المسروق. وقال السوداني، إن الأموال المستعادة «هي الدفعة الأولى»، مؤكداً أنه «ستُجرى استعادة كامل المبلغ».
... المزيد


ايران أخبار كردستان العراق

اختيارات المحرر

فيديو