تركيا تعتزم مناقشة طلبَي انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو مع وزيري خارجيتهما

تركيا تعتزم مناقشة طلبَي انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو مع وزيري خارجيتهما

الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
صورة دلالية تُظهر أعلام تركيا والسويد وفنلندا إضافة الى علم حلف الناتو (رويترز)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم (الاثنين)، أنه سيلتقي نظيرَيه السويدي والفنلندي لمناقشة طلبَي دولتيهما الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وذلك على هامش اجتماع الحلف في بوخارست (الثلاثاء)، وفق ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت قناة «إن تي في» التلفزيونية التركية الخاصة عن جاويش أوغلو قوله: «سنجتمع بوزيري الخارجية السويدي والفنلندي غداً (الثلاثاء) في بوخارست في إطار تنسيق ثلاثي». وأضاف: «إن العملية تتطور بشكل إيجابي، لكن لا تزال هناك خطوات يجب اتخاذها». وأضاف: «في الواقع، السويد هي البلد الذي يحتاج إلى اتخاذ مزيد من الخطوات»، في إشارة إلى اتهام تركيا السويد وفنلندا المرشحتين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، بالتساهل مع حزب العمال الكردستاني وحلفائه، على غرار وحدات حماية الشعب الكردية المعادين لأنقرة.

وتخلت استوكهولم وهلسنكي عن سياستهما التقليدية المتمثلة في الحياد بإعلان رغبتهما الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بعد بدء غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط).

وزار رئيس الوزراء السويدي الجديد أولف كريسترسون، أنقرة في وقت سابق هذا الشهر للقاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وكانت استوكهولم تأمل في الحصول على موافقة تركيا لانضمامها لحلف شمال الأطلسي، الذي يتطلب انضمام عضو جديد إليه، موافقةَ جميع الدول الأعضاء في الحلف ومن بينها تركيا.

وقبل تلك الرحلة، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الذي كان قد التقى جاويش أوغلو وإردوغان في إسطنبول، إن البلدَين ملتزمان بالعمل مع تركيا لمعالجة مخاوف أنقرة، مضيفاً أن الوقت قد حان للترحيب بهما.

ومن بين جميع أعضاء حلف شمال الأطلسي، لم يبقَ سوى المجر وتركيا للمصادقة على طلبَي هلسنكي واستوكهولم.

والأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، إن البرلمان سيصادق العام المقبل على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي.


أوروبا السويد المجر تركيا فينلاند أخبار السويد أخبار العالم الناتو تركيا أخبار فنلندا

اختيارات المحرر

فيديو