انطلاق فعاليات قمة السفر والسياحة في الرياض بمشاركة عالمية واسعة

انطلاق فعاليات قمة السفر والسياحة في الرياض بمشاركة عالمية واسعة

الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
وزير السياحة السعودي مرحباً بالمشاركين في قمة السفر والسياحة (الشرق الأوسط)

دشنت السعودية فعاليات قمة السفر والسياحة، التي انطلقت في العاصمة الرياض، بمشاركة رؤساء تنفيذيين لكبرى الشركات العالمية؛ من بينها ماريوت الدولية، وفنادق هيلتون، وأكور، وكرنفال كروز، والتي تبدأ أعمال فعالياتها، اليوم (الاثنين)، وتستمر حتى مطلع ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

ورحّب وزير السياحة السعودية أحمد الخطيب، في تغريدة على حسابه الرسمي في «تويتر» بالقول: «ترحب المملكة بضيوفها من مجتمع السفر والسياحة الدولي لحضور القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة 2022، هذا الأسبوع، في الرياض، ونسعد باستضافة شركائنا من جميع أنحاء العالم لنستعرض لهم التحول المذهل في المملكة».

وشرعت من صباح اليوم الوفود الرسمية من الدول المشاركة في عقد اجتماعاتها حيث بدأ قادة القطاع السياحي في جلسة حوارية تستمر 4 ساعات، تتضمن نقاشات مع قادة القطاع الخاص العامل بمجالات صناعة السياحة والضيافة والسفر من مختلف بلدان العالم.

وتشهد أعمال قمة السفر والسياحة، التي انطلقت فعالياتها اليوم، حضور أكثر من رئيس حكومة و50 وزيراً في مختلف القطاعات الحكومية من جميع أنحاء العالم، من بينهم رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي، إضافة إلى مشاركة كل من الأمين التنفيذي السابق لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ باتريشيا إسبينوزا. ويشارك في القمة كل من وزيرة السياحة الإيطالية دانييلا سانتانش، وعضو البرلمان الأوروبي إيلينا كونتورا، إلى جانب المؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لمجموعة فنادق «هيلينغ» آن بيجينج، والرئيسة التنفيذية العالمية لمجموعة فنادق ودور الضيافة «جاي إل إل» جيلدا بيريز ألفارادو، وعدد من قادة أعمال في قطاع السفر والسياحة، وأكثر من 200 من قادة الأعمال والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية، وأكثر من ألفي مندوب يمثلون كبرى الشركات العالمية، بجانب أكثر من 145 متحدثاً لمناقشة أعمال القمة.

وستشارك الشخصيات النسائية العالمية في عدد من الجلسات الحوارية في المجلس العالمي للسفر والسياحة، إلى جانب قادة صناعة السياحة والممثلين الحكوميين من كل دول العالم؛ بهدف توحيد الجهود المشتركة لدعم تعافي القطاع من أجل الانتقال إلى مرحلة مستقبلية يكون فيها قطاع السفر والسياحة أكثر أمانًا ومرونة وشمولية واستدامة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو