مصر تحتفل باليوم العالمي للقضاء على «العنف ضد النساء»

مصر تحتفل باليوم العالمي للقضاء على «العنف ضد النساء»

السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ
جانب من ورشة عمل نظمها المجلس القومي للمرأة عن العنف ضد النساء (صفحة المجلس القومي للمرأة على فيسبوك)

احتفالاً باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة أكدت مصر «التزامها» بتعزيز حقوق النساء، واصفة ما شهده هذا الملف في الفترة الأخيرة بـ«طفرة غير مسبوقة». وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد أبوزيد في تغريده عبر حسابه الرسمي على «تويتر» (السبت)، إن «بلادي حققت طفرة غير مسبوقة في مجال حماية حقوق المرأة وتعزيزها».
وأوضح المتحدث الرسمي، أن هذه «الطفرة» تنبع من «إرادة سياسية واعية مستنيرة تحترم المرأة، وتقدرها وتؤمن بأن حمايتها وتمكينها؛ واجب وطني وحق أصيل من حقوق الإنسان»، مشيراً إلى مشاركة القاهرة لكل امرأة وفتاة بالعالم، الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على «العنف ضد المرأة».
وكانت إنتصار السيسي، قرينة رئيس الجمهورية المصري، قد كتبت عبر حسابها على «فيسبوك» تقول إن «مصر تمضي بثبات نحو تمكین المرأة كشریك أساسي في بناء الوطن، فهي الدرع الحامية التي تصون الأمة ومستقبلها»، مؤكدة أن «بلادها تمضي نحو الحفاظ على حقوق المرأة والقضاء على العنف ضدها».
ويحتفل العالم في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وبهذه المناسبة أطلقت الأمم المتحدة حملة الـ16 يوماً من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، تستمر حتى 10 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، والذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.
وأكدت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة المصرية، أن «مصر بذلت الكثير من الجهود خلال السنوات الثماني الأخيرة لضمان حماية المرأة من جميع أشكال العنف ضدها»، لافتة، في بيان صحافي، إلى نص المادة 11 من دستور 2014، والتي تؤكد «التزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف». وقالت إن «حملة الـ16 يوماً تأتي ضمن جهود المجلس الحثيثة لمناهضة العنف ضد المرأة بكل أشكاله».
وفي سياق الاحتفاء المصري باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، ينظم المجلس القومي للمرأة مجموعة من الأنشطة والفعاليات التوعوية، التي تشرح أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي، وكيفية الحد منه.
بدورها، دعت عدة وكالات أممية بينها هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومنظمة الصحة العالمية، في بيان صحافي (السبت) إلى «تكثيف العمل من أجل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات»، معتبرة العنف القائم على النوع الاجتماعي بأنه «أحد أسوأ مظاهر التمييز ضد المرأة»، حيث «يؤثر على أكثر من واحدة من بين كل ثلاث سيدات حول العالم».
ولفت البيان إلى أن «أكثر من خمس نساء أو فتيات تعرضن للقتل كل ساعة على يد أحد أفراد أسرهن في عام 2021»، مشيراً إلى أن «حالات الطوارئ والأزمات والنزاعات العالمية أدت إلى زيادة معدل العنف ضد المرأة، حيث تعرضت 45 في المائة من النساء إلى العنف منذ بداية جائحة (كوفيد – 19)».


مصر المرأة

اختيارات المحرر

فيديو