مهرجان شرم الشيخ للمسرح يحتفي بالفن العراقي

مهرجان شرم الشيخ للمسرح يحتفي بالفن العراقي

دورته السابعة تشهد مشاركة العرض السعودي «سجناء أحرار»
السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ
الفنانة المصرية سميحة أيوب

انطلقت، مساء أمس (الجمعة)، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، الذي تستمر فعالياته حتى يوم 30 من الشهر الجاري، بمحافظة جنوب سيناء، بحضور نخبة من رموز المسرح المصري والعربي.
وتحتفي الدورة السابعة من المهرجان هذا العام، بالمسرح العراقي ورموزه الذين كانت لهم إسهامات كبرى في النقلة النوعية للمسرح الخليجي، كما سيتم خلالها تكريم 14 فناناً مسرحياً، على رأسهم حامل اسم الدورة الفنان الراحل نبيل الألفي، بجانب الفنانة سوسن بدر، والفنان رياض الخولي، والفنان ميدو عادل، والفنان حسن العدل، واسم الفنان الراحل ماهر سليم، ومن الأردن الفنانة أمل الدباس، ومن الإمارات الفنان عبد الله راشد، ومن السعودية الكاتب سامي الجمعان، ومن العراق الفنانة زهرة بدن، والفنان مازن محمد مصطفى، ومن الكويت نبيل الفليكاوي نقيب الفنانين الكويتيين، ومن الولايات المتحدة الأميركية المخرج ريتشارد شيكنر.
وبالإضافة إلى تكريم الكاتب والممثل والمخرج المسرحي سامي الجمعان بدرع سميحة أيوب التقديري، لدوره الكبير وإسهاماته في المسرح السعودي، يعرض المهرجان المسرحية السعودية «سجناء أحرار»، ضمن فعاليات «مسابقة مسرح الشارع والفضاءات غير التقليدية»، وهي من تأليف الكاتب أحمد العنزي، وإخراج تركي باعيسى.
وتشهد الدورة الجارية حضور عدد كبير من الفنانين اللامعين في لجان تحكيم المسابقات على عكس الدورات السابقة؛ حيث يرأس الفنان مصطفى شعبان لجنة تحكيم مسابقة المونو دراما، كما يرأس مجدي كامل لجنة تحكيم مسابقة العروض الكبرى التي تشارك في عضويتها الفنانة العراقية آلاء حسين، كما تشهد هذه الدورة لأول مرة، عرض 7 عروض مسرحية في أول عروضها على مستوى العالم، أبرزها العرض المجري «أوجست» والعرض الإيطالي «أمطار ساخنة».
وشهد حفل افتتاح المهرجان تقديم أوبريت بعنوان «لأن الحلم عاش» غناء مروة ناجي ووائل الفشني، والأشعار لمصطفى سليم والألحان والتوزيع لأحمد مصطفى، وأخرج الفيديو كليب محمد هشام، وهو أحد الفائزين بجائزة عصام السيد للعمل الأول في إحدى دورات المهرجان.
بدوره، تحدث المخرج مازن الغرباوي، مؤسس ورئيس المهرجان، لـ«الشرق الأوسط»، عن كواليس الدورة السابعة، قائلاً: «شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، أصبح وجهة مفضلة لمسرحيي العالم؛ حيث نسعى لاستقطاب شخصيات مسرحية عملاقة في تخصصاتها كنا نسمع عنهم في الكتب والأخبار فقط، مثل المخرج الأميركي ريتشارد شيكنر، ومواطنه سكوت تورست، أحد أهم مدربي التمثيل في العالم، بجانب أن المهرجان أصبح سوقاً رئيسية لمهرجانات الوطن العربي وبعض دول أوروبا، لأننا نصر على استقطاب عروض مسرحية في عروضها العالمية الأولية، لتحقيق الأفضلية، وتشجيع كبار المسرحيين العالميين على الحضور، وهو مكسب حقيقي لمهرجان يحمل اسم مصر، لأننا أصبحنا بوصلة فاعلة للمسرحيين، نتيجة رفع أفق توقعاتهم داخل مصر وخارجها».
وأضاف: «خلال الدورات السبع السابقة كانت هناك مصاعب، ولكن كانت أيضاً هناك تطورات كثيرة، منها أن الدورة السابعة تحظى بسبع مسابقات دولية وعربية متنوعة، بالإضافة للورش التي تم تقديمها خلال دورات المهرجان المختلفة».
وأعرب المخرج الأميركي ريتشارد شيكنر عن تطلعه لمعرفة الكثير عن المسرح المصري والعربي خلال وجوده في مصر بعد تكريمه في مهرجان شرم الشيخ للمسرح، قائلاً: «سعدت كثيراً بتكريمي في مهرجان شرم الشيخ للمسرح، فأنا جئت إلى هنا لكي أتعرف على ثقافات وشعوب جديدة لم أتعرف عليها من قبل في المسرح».
وأضاف، خلال حديثه مع «الشرق الأوسط»: «زرت مصر من قبل مرتين؛ الأولى كانت في القاهرة أثناء حضور مهرجان القاهرة التجريبي للمسرح، والثانية لمحافظة الأقصر، ولكن معلوماتي عن المسرح المصري والعربي شبه معدومة، لذلك أستغل زيارتي الحالية لمصر، في متابعة جميع العروض التي سيتم عرضها، لتكوين فكرة عن المسرح العربي؛ خصوصاً أن السينما المصرية بالتحديد لديها شعبية جيدة في أميركا».
أما الفنانة سوسن بدر فقد أهدت تكريمها لكل معلميها: «تكريمي اليوم من مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي، هو هدية مني لكل شخص علمني حرفاً في مهنة التمثيل، ولكل شخص أنار المشوار لي ولجيلي لكي نستكمل الطريق من بعده، ونحن اليوم نسلم الراية لجيل يأتي من خلفنا سواء في المسرح أو السينما».
وشددت الفنانة المصرية، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، على أن «تكريمها من المسرح هو أعز تكريم لها في مسيرتها»، موضحة: «ما الحب إلا للحبيب الأول، ولذلك سيظل تكريمي من أي مهرجان مسرحي هو الأفضل بالنسبة لي لأنه يأتي من أول حب لي في مهنة التمثيل، وهو حب فن المسرح».
ويرى الفنان الإماراتي عبد الله راشد أن التكريم من مصر ما هو إلا وسام كبير يحصد من خلاله تعب ومجهود سنوات عدة، «التكريم هو عبارة عن كلمة شكر تزيل تعب السنوات والمجهود الذي بذل، ولذلك أي تكريم لأي فنان يجعله دوماً في معركة مع نفسه لكي يقدم كل ما هو جديد»، مشيراً إلى أن تكريمه من مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي سيجعله يبدأ في وضع أحلام جديدة لكي يسعى لتقديمها وتحقيقها خلال الفترة المقبلة.


مصر منوعات

اختيارات المحرر

فيديو