«مونديال 2022»: تونس المنهكة تخسر من أستراليا... والآمال تتعقد في التأهل لدور الـ16

«مونديال 2022»: تونس المنهكة تخسر من أستراليا... والآمال تتعقد في التأهل لدور الـ16

السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ
الحسرة بادية على نجم تونس يوسف المساكني (أ.ف.ب)

خسرت تونس 1 - صفر من أستراليا في مباراة قليلة الفرص باستاد «الجنوب»، لتتعقد مهمة التأهل لدور الـ16 لأول مرة بتاريخها في كأس العالم لكرة القدم، اليوم (السبت).
سجل المهاجم ميتشل ديوك هدف اللقاء الوحيد من ضربة رأس في الدقيقة (23)، مستغلاً إحدى الفرص النادرة على مرمى الحارس أيمن دحمان، ليمنح أستراليا أول فوز بالبطولة منذ 2010.
وجمعت تونس نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادل ملحمي مع الدنمارك في الجولة الافتتاحية للمجموعة الرابعة، لكن بدا أنها تعاني اليوم من الإرهاق أمام أستراليا القوية بدنياً، وغابت الحلول الهجومية لفريق المدرب جلال القادري.
وتملك أستراليا الآن 3 نقاط مثل فرنسا التي تفوقت عليها 4 - 1 في الجولة الأولى، وتلتقي حاملة اللقب مع الدنمارك في وقت لاحق اليوم. وستلعب تونس مع فرنسا في الجولة الأخيرة الحاسمة.
وبدت تونس متحفظة في البداية أمام نحو 42 ألف مشجع، معظمهم من أنصار المنتخب العربي، وتركت الاستحواذ لأستراليا غير الفعالة هجومياً.
وكانت أقرب محاولة لتونس قبل الهدف حين تسلم القائد يوسف المساكني تمريرة عصام الجبالي بالدقيقة (19)، لكنه تعثر على بعد خطوات من المرمى.
وكان يمكن للمساكني انتزاع التعادل قبل نهاية الشوط الأول، لكنه سدد بجوار المرمى.
وحاول القادري إنعاش خط الوسط والهجوم بنزول فرجاني ساسي ووهبي الخزري، لكن الفريق ظل عاجزاً عن الابتكار، وتصدى الحارس ماثيو رايان لمحاولتين متتاليتين من المساكني.
وسدد الخزري كرة منخفضة أمسكها رايان قبل النهاية ليضمن الانتصار لأستراليا بعد انتظار 12 عاماً في كأس العالم.
وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما فرض المنتخب الأسترالي سيطرته على مجريات اللقاء، وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنتخب التونسي، الذي اضطر للتراجع وغلق المساحات لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس، مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.
ولم تشهد الدقائق الأولى من اللقاء أي محاولات خطيرة على المرميين، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.
وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة (23) التي شهدت تسجيل المنتخب الأسترالي لهدف التقدم عندما مرر كريج جودوين كرة عرضية من الجانب الأيسر اصطدمت بأحد مدافعي المنتخب التونسي قبل أن يقابلها ميتشيل دوك بضربة رأس متقنة لتعانق الكرة الشباك.
وبعد الهدف تخلى المنتخب التونسي عن حذره الدفاعي، وبدأ شن هجمات على مرمى المنتخب الأسترالي بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، مما أدى لتراجع المنتخب الأسترالي قليلاً للحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.
ومع ذلك، فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.
وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة (40) التي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب التونسي، عندما توغل عصام الجبالي بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء، لكن مدافعي أستراليا أبعدوها لتصل إلى يوسف المساكني الذي مررها إلى محمد دراجر داخل منطقة الجزاء في الناحية اليمنى ليصبح في مواجهة الحارس الأسترالي رايان وسدد كرة قوية، لكن كيي روليس، مدافع أستراليا، وضع قدمه لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية لم تُستغل.
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، كاد المنتخب التونسي يسجل هدف التعادل عندما مرر عصام الجبالي كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها يوسف المساكني بتسديدة من حدود منطقة الست ياردات، لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر بسنتيمترات قليلة.
ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم المنتخب الأسترالي 1 / صفر.
ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب التونسي من محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل اعتمد المنتخب الأسترالي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.
ورغم المحاولات المتتالية للمنتخب التونسي، لكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الأسترالي لينحصر اللعب في وسط الملعب دون وجود أي خطورة حقيقية على المرميين.
وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة (72) التي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب التونسي، عندما وصلت الكرة إلى يوسف المساكني داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ماثيو رايان ببراعة.
بعد تلك الهجمة، استمرت محاولات المنتخب التونسي لإيجاد ثغرة في دفاع المنتخب الأسترالي لشن الهجمات، ولكنه فشل في إيجاد الحلول لاختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الأسترالي، الذي تراجع أغلب لاعبيه لوسط ملعبهم للحفاظ على نظافة شباكهم.
وفي الدقيقة (88) كاد المنتخب التونسي يعادل النتيجة عندما مرر وجدي كشريدة كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها وهبي الخزري بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس ماثيو رايان تألق وأمسك الكرة.
ومر الوقت المتبقي من اللقاء دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز المنتخب الأسترالي على نظيره التونسي بهدف نظيف.


قطر تونس كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو