«اختراق» لخطة الدبيبة لتأمين طرابلس

«اختراق» لخطة الدبيبة لتأمين طرابلس

رفض مطالبات أوروبية بإلغاء التفاهمات البحرية مع أنقرة
السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16069]
المنقوش خلال لقائها في برشلونة ببوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية (وزارة الخارجية)

تعرضت خطة معلنة من حكومة «الوحدة» الليبية المؤقتة، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، لتأمين العاصمة طرابلس، لاختراق بعدما اندلعت، فجر أمس، اشتباكات بين مسلّحين وعناصر تابعة لـ«جهاز الأمن العام»، الذي يترأسه عماد الطرابلسي، وزير الداخلية المكلف في حكومة «الوحدة».

ورصدت وسائل إعلام محلية وقوع هذه المواجهات، على خلفية ما وصفته بخلافات شخصية، في حين اغتال مجهولون شاباً بالرصاص في منطقة النجيلة جنوب غربي طرابلس. ولم يصدر أي تعليق فوري من الدبيبة، أو أجهزته الأمنية والعسكرية، حيال أحدث قتال في شوارع العاصمة طرابلس، الذي مثّل، وفقاً لمراقبين، فشلاً ميدانياً لخطة تأمينها، التى أطلقها قبل ساعات فقط الطرابلسي، بحضور الدبيبة وكبار مساعديه.

في غضون ذلك، استنكرت حكومة «الوحدة» توصيات أصدرها البرلمان الأوروبي، خلال اجتماعه الأخير، بشأن مطالبتها بإلغاء مذكرتي التفاهم، الخاصتين بترسيم الحدود البحرية، والتنقيب عن النفط في البحر المتوسط، اللتين وقّعتهما حكومتا الدبيبة و«الوفاق» السابقة مع تركيا.

وقالت وزارة الخارجية الليبية، في تصريحات نقلتها منصة «حكومتنا» التابعة لحكومة الدبيبة، أمس الجمعة، إن نجلاء المنقوش، وزيرة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة «الوحدة»، عبّرت، خلال لقائها مع جوزيب بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، عن موقف ليبيا «الحازم والرافض لأية استفزازات تستهدف سيادتها، أو تحاول تقويض العلاقات الثنائية بينها وبين جيرانها في البحر المتوسط.
... المزيد


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

فيديو