مونديال 2022: إيران المأزومة تحيي آمالها في الصعود لدور الـ16 بفوز مثير على ويلز

مونديال 2022: إيران المأزومة تحيي آمالها في الصعود لدور الـ16 بفوز مثير على ويلز

الجمعة - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 25 نوفمبر 2022 مـ
فرحة لاعبي إيران بثنائيتهم في شباك ويلز (رويترز)

أبقى المنتخب الإيراني المأزوم نتيجة ما يدور من مظاهرات في بلاده، على آماله ببلوغ ثمن نهائي كأس العالم للمرة الأولى في سادس مشاركة له؛ وذلك بعد فوز قاتل على نظيره الويلزي 2 – صفر، الجمعة، في المجموعة الثانية لمونديال قطر، في مباراة سبقها أداء اللاعبين النشيد الوطني خلافاً للمباراة الأولى ضد إنجلترا.
وبدأ «تيم ملّي» مشاركته الثانية في النهائيات بخسارة قاسية أمام إنجلترا 2 – 6، لكنه نجح الجمعة في الريان بخطف النقاط الثلاث بهدفين في الوقت بدل الضائع عبر البديل روزبه جشمي (8+90) ورامين رضائيان` (11+90).
ونال الحارس الويلزي واين هينيسي البطاقة الحمراء الأولى في نهائيات مونديال قطر 2022، وذلك بعد طرده في أواخر اللقاء.
ورفع الحكم في بادئ الأمر البطاقة الصفراء بوجه الحارس الويلزي بعد اجتياحه المهاجم الإيراني مهدي طارمي خارج منطقة الجزاء، لكنه عاد وطرده بعد الاحتكام إلى حكم الفيديو المساعد «في إيه آر» (86).
وجاءت حالة الطرد في المباراة السابعة عشرة من نسخة مونديال قطر، لتكون المرة الأولى منذ مونديال إسبانيا 1982، عندما رفعت البطاقة الأولى في المباراة الـ32، واعتمدت البطاقات الحمراء في كأس العالم بدءاً من مونديال 1970.
وتتزامن مشاركة المنتخب الإيراني في النهائيات مع احتجاجات تشهدها الجمهورية الإسلامية؛ ما دفع باللاعبين إلى الامتناع عن أداء النشيد الوطني خلال المباراة الأولى في خطوة جاءت بعد مناقشات وبقرار «جماعي»، كما أشار سابقاً لاعبه علي رضا جهانبخش.
لكن لاعبي «تيم ملّي» عادوا الجمعة لأداء النشيد الوطني أمام منتخب ويلزي يعود إلى النهائيات للمرة الأولى منذ 1958 حين بلغ ربع النهائي قبل الخروج على يد البرازيل بهدف سجله اليافع في حينها الأسطورة بيليه.
وتشهد إيران منذ قرابة شهرين، مظاهرات أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قِبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.
قال نجم هجوم إيران مهدي طارمي «شكراً لجميع المشجعين، يساندوننا دوماً. هم اللاعب الثاني عشر». وعن المباراة المقبلة ضد الولايات المتحدة، أضاف «نحن في حاجة إلى دعم المشجعين، حتى المتواجدين في إيران ووراء التلفزيون. نحن في حاجة إلى أن يمنحونا الطاقة الإيجابية كي نفوز بالمباراة ونحقق حلمنا».
وبعد فوزه الجمعة في ثاني مواجهة بين المنتخبين على الإطلاق، بعد أولى ودية خسرها صفر - 1 في أبريل (نيسان) 1978، أبقى «تيم ملّي» على حظوظه بتخطي دور المجموعات لأول مرة، في حين بات وضع نظيره الويلزي معقداً بعض الشيء لتجاوز دور المجموعات لبطولة كبرى ثالثة توالياً (وصل إلى نصف النهائي في كأس أوروبا 2016 وثمن نهائي البطولة القارية الصيف الماضي)؛ إذ بقي رصيده عند نقطة نالها بتعادله افتتاحاً أمام الولايات المتحدة 1 - 1.
وستحسم البطاقة الأولى في هذه المجموعة في حال فوز إنجلترا على الولايات المتحدة لاحقاً، على أن تلعب البطاقة الثانية في الجولة الأخيرة الثلاثاء المقبل حين تلتقي ويلز مع جارتها إنجلترا، والولايات المتحدة مع خصمتها السياسية إيران.


قطر أخبار إيران كرة القدم كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو