تقرير: 4 أمور مهمة للتعافي من الالتهاب الرئوي

تقرير: 4 أمور مهمة للتعافي من الالتهاب الرئوي

الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ

يمكن أن تؤدي مضاعفات الالتهاب الرئوي إلى إحداث فوضى في رئتي الشخص وجسمه. إذ يستمر شعور العديد من الأشخاص الذين يتعافون من الالتهاب الرئوي بالإرهاق والتعب العام لأسابيع بعد ذلك، ما يؤثر على قدرتهم على أداء المهام البسيطة والعيش بشكل مستقل في المنزل.
ويمكن استعادة القوة بعد الالتهاب الرئوي من خلال الالتزام بالتغذية السليمة والنشاط البدني والراحة. ومع ذلك، فهي ليست عملية بين عشية وضحاها. فقد يستغرق التعافي الكامل من أسبوع إلى عدة أشهر اعتمادًا على عمر المريض وشدة المرض ونوع الالتهاب الرئوي والحالات الصحية الأخرى.
ويعد الالتهاب الرئوي مرضا شائعا يصيب مئات الملايين من الناس كل عام؛ فهو عدوى تتطور في الرئتين بعد التعرض لمسببات قد تكون بكتيرية أو فيروسية أو فطرية. وقد تشمل أعراضه التعب وسرعة التنفس أو ضيق التنفس والصداع وفقدان الشهية والسعال والغثيان والقيء والحمى.
ووفقًا لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية (WHO)، أودى الالتهاب الرئوي بحياة 2.5 مليون شخص، بما في ذلك 672000 طفل عام 2019 وحده.
وبشكل عام، تمثل الهند 23 في المائة من عبء الالتهاب الرئوي على مستوى العالم؛ إذ تتراوح معدلات وفيات الحالات بين 14 و 30 في المائة.
وللحصول على رؤى حول التعافي من الالتهاب الرئوي، نشر موقع «OnlyMyHealth» الطبي المتخصص، تقريرا عن مدير « kums Drugs & Pharmaceuticals ltd» الدكتور أروشي جاين، الذي كشف عن مجموعة من النصائح المهمة من أجل التعافي من الالتهاب الرئوي جاءت على الشكل التالي:


1. الراحة وممارسة الرياضة
جرعة صحية من الراحة والتمارين الرياضية ضرورية للأشخاص الذين يتعافون من الالتهاب الرئوي. فمن الأهمية بمكان الاستماع إلى الإشارات من جسمك عند التعافي من الالتهاب الرئوي. ابق في المنزل حتى تختفي الحمى ويقل السعال لديك على الأقل. فالبقاء في المنزل والراحة لا يحسن من تعافيك فحسب، بل يحمي أيضًا أي شخص تتعامل معه من الإصابة بالمرض.
يجب أن تتمرن بزيادات صغيرة فقط في البداية، ربما تبدأ بنزهة قصيرة في الشارع أو عشر دقائق من تمارين الإطالة. وبمرور الوقت، ستتمكن من إعادة بناء روتين لياقتك المعتاد. قبل البدء بأي تمرين، من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الخاص بك حول مقدار النشاط المناسب لك.


2. تناول الطعام بشكل جيد
اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا يتكون من الفواكه والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم. من المعروف أن الأطعمة الغنية بالمغذيات تساعد أجسامنا على محاربة الأمراض وكذلك الشفاء منها، لذلك من المرجح أن يؤدي التركيز على نظام غذائي صحي إلى تقصير وقت الشفاء أيضًا. فعندما يتعلق الأمر بمعالجة الضعف والتعب المرتبطين بالالتهاب الرئوي، يقترح الخبراء ما يلي:


- تناول الكثير من السوائل للبقاء رطبًا. وفقًا للأطباء، يجب أن يشرب المرء ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا.
- تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) (الأسماك الدهنية والجبن والفطر والبيض والحليب)
- تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (سي) (البرتقال والليمون والعنب الثعلب والرمان)
- تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (هـ) (اللوز والفول السوداني والسبانخ والأفوكادو)
- تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد (الدجاج والمحار ودقيق الشوفان والفول والسبانخ والبازلاء).
واعلم ان ما تضعه في جسمك له تأثير مباشر على تعافيك من الالتهاب الرئوي. لهذا ينصح المرضى بالتوقف عن التدخين والحد من تناول الكافيين وتجنب استهلاك الكحول وتقليل الضغوطات.


3. اطلب المساعدة
لا تتردد في طلب المساعدة عندما يتعلق الأمر بالمهمات والأعمال المنزلية والأنشطة الأخرى أثناء تعافيك. فقد يكون التعافي دون أي مساعدة أمرًا صعبًا ومرهقًا. قد تضطر إلى الامتناع عن بعض أنشطتك الاجتماعية العادية أيضًا للسماح لجسمك بوقت كافٍ للراحة والشفاء.


4. وصفة طبية كاملة
تأكد من إكمال الدورة الكاملة لأي مضاد حيوي، حتى لو كنت تشعر بتحسن. من المهم أن تتناول جميع الأدوية الخاصة بك على النحو الموصوف. فإذا توقفت في وقت مبكر جدًا فقد تعود العدوى البكتيرية والالتهاب الرئوي.
يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي مرهقًا بشكل لا يصدق ولا يوجد حل واحد يناسب الجميع للشفاء. تأكد من مراجعة طبيبك بانتظام لتحديد أفضل خطوات الشفاء.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو