مدرب السنغال: لن أجري أي تغيير على التشكيلة أمام قطر

مدرب السنغال: لن أجري أي تغيير على التشكيلة أمام قطر

الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ
سيسيه مدرب السنغال خلال المؤتمر الصحافي لمباراة قطر (رويترز)

قال أليو سيسيه، المدير الفني للمنتخب السنغالي لكرة القدم، إن فريقه يستعد بأفضل شكل ممكن للمباراة المرتقبة أمام نظيره القطري، الجمعة، ضمن منافسات كأس العالم 2022 المقامة في قطر، مؤكداً أنه لن يجري تغييرات جذرية على تشكيلة الفريق.
ويستضيف استاد الثمامة مباراة المنتخب القطري مع منتخب السنغال، الجمعة، بينما يلتقي المنتخب الإكوادوري نظيره الهولندي في استاد خليفة الدولي في المباراة الأخرى بالمجموعة الأولى.
وكان المنتخب السنغالي قد خسر مباراته الأولى في البطولة أمام نظيره الهولندي صفر - 2 يوم الاثنين الماضي، بعد أن خسر المنتخب القطري المباراة الافتتاحية أمام نظيره الإكوادوري بنفس النتيجة مساء الأحد الماضي.
وقال سيسيه، في المؤتمر الصحافي، الذي عقد اليوم (الخميس) للحديث عن المباراة أمام (العنابي) القطري: «نحن مستعدون تماماً وما زلنا في طور التحضير، كنا ندرك أهمية الحصول على راحة بعد المباراة السابقة أمام هولندا، فقد كانت مباراة قوية وسريعة الإيقاع، لكن الأمور تسير جيداً بشكل عام».
وعن فرص المنتخب السنغالي في مواجهة نظيره القطري الذي يلعب على أرضه ووسط جماهيره، قال سيسيه: «رغم الخسارة، تعلمنا الكثير من الدروس إثر الخسارة أمام هولندا، لقد واجهنا فريقاً قوياً يحتل المركز الثامن في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للمنتخبات، وحاولنا تقديم مباراة جيدة، ونحن راضون عن أداء لاعبينا ومستعدون لمباراة الجمعة».
وأضاف سيسيه: «عندما نتحدث عن مناسبة بحجم كأس العالم، نرى أنه عندما تخسر مباراتك الافتتاحية فإنك تضع بالتأكيد كل طاقتك في المباراة الثانية، ولدينا خبرة كبيرة وقد لعبنا مباريات صعبة عديدة في الماضي وبنفس القدر من الضغط والتوتر».
وأوضح المدرب السنغالي: «الآن حان الوقت أن نكون مستعدين وأن نقدم كل ما لدينا من طاقة وإمكانات على أرض الملعب كي ننتصر غداً».
وعن احتمالات إجراء تغييرات على التشكيلة الأساسية بعد خسارة المباراة الأولى، قال سيسيه: «لا بأس أن نخسر أي مباراة، أحياناً يخسر الفريق مباريات حتى وإن لعب بشكل جيد، يمكننا أن نبقي رؤوسنا مرفوعة، الأداء كان ممتازاً، خاب أملي تعاطفاً مع لاعبي الفريق لأنهم أبلوا بلاء حسناً، ولكن النتيجة لم تكن لصالحهم».
وأكد سيسيه: «غداً سنلعب أمام منتخب الدولة المضيفة ولن أتخلى عن تشكيلة فريقي، لن تكون هناك أي تغييرات جذرية عندما نتحدث عن مباراة بأهمية المباراة التي سنخوضها غداً أمام قطر».
وعن معنويات نجم حراسة المرمى السنغالي إدوارد ميندي بعد خسارة المباراة الأولى وتلقي شباكه هدفين، قال سيسيه: «لقد أبلى بلاء حسناً، وهو الآن بحال جيدة، تحدثت إليه وتناقشت معه كما أتحدث مع باقي لاعبي المنتخب».
وشدد مدرب منتخب السنغال على أن «إدوارد لديه أسلوب وكذلك كفاءة تتحدث عن نفسها، هو ليس بحاجة إلى الثناء، حاله كحال أي لاعب، أحياناً يمر بلحظات تفوق وأحياناً يمر بلحظات إخفاق، لكن كلي يقين بأنه سيكون جاهزاً على أرضية الملعب غداً، وسيقدم الدعم لزملائه بالفريق».


قطر أخبار السنغال أخبار قطر كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو