ساني يعود لتدريبات ألمانيا... وفليك: لا مجال للخطأ أمام إسبانيا

ساني يعود لتدريبات ألمانيا... وفليك: لا مجال للخطأ أمام إسبانيا

الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ

قال هانزي فليك، المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكرة القدم، «لدينا كثير لنفعله» خلال لقاء الفريق المرتقب ضد منتخب إسبانيا في نهائيات كأس العالم، المقامة حالياً بقطر.


ويخوض منتخب ألمانيا مواجهة مصيرية ضد نظيره الإسباني، يوم الأحد المقبل، في الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات بمونديال قطر، حيث يسعى لتجنب الخروج المبكر من مرحلة المجموعات في كأس العالم، للنسخة الثانية على التوالي.


وافتتح منتخب ألمانيا، الفائز بكأس العالم 4 مرات، مشواره في المونديال القطري بخسارة مفاجئة 1 - 2 أمام منتخب اليابان، أمس الأربعاء، في الجولة الأولى بالمجموعة، حيث يستعد لملاقاة منتخب إسبانيا، حامل لقب البطولة عام 2010 بجنوب أفريقيا، الذي سحق نظيره الكوستاريكي 7 - صفر في بداية مسيرته بمونديال 2022.


وربما يودع منتخب ألمانيا هذه النسخة من المونديال مبكراً، مثلما حدث قبل 4 أعوام في النسخة الماضية للبطولة التي جرت بروسيا، حال خسارته أمام إسبانيا، وتجنب منتخب اليابان الخسارة أمام كوستاريكا، في المباراة التي ستقام بينهما يوم الأحد أيضاً.


وصرح فليك للصحفيين، اليوم الخميس، قائلاً: «لم يتبق لدينا شيء بعد خسارتنا أمس، هكذا يجب أن نتعامل مع الأمر».


وأوضح فليك أنه رأى عدداً من الإيجابيات على مدى 70 دقيقة من مواجهة اليابان، قبل أن يتراجع الأداء بشدة في آخر 15 دقيقة، لكنه شدد على أنه يتعين على كل لاعب الآن أن يتطلع «لبذل أقصى الجهد» أمام إسبانيا.


وأكد فليك: «يتعين علينا أن نقلب تلك المعطيات، ونحاول القيام بالأشياء بشكل أفضل. لدينا كثير من العمل لنقوم به».


إلى ذلك، عاد ليروي ساني جناح منتخب ألمانيا، لتدريبات الفريق اليوم الخميس، حيث بات بإمكانه الاشتراك مع منتخب (الماكينات) في لقائه المصيري ضد منتخب إسبانيا، يوم الأحد المقبل، في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر.


وقال المدير الفني لمنتخب ألمانيا هانزي فليك، اليوم الخميس، إن ساني يتدرب بشكل فردي، وهو أمر «إيجابي للغاية».


وغاب ساني عن مباراة ألمانيا الافتتاحية في كأس العالم، التي خسرها فريقه 1 - 2 أمام منتخب اليابان، أمس الأربعاء؛ بسبب معاناته من مشاكل في الركبة.


وأصبح منتخب ألمانيا مطالباً بالفوز على إسبانيا، إذا أراد تفادي وداعه كأس العالم، التي توج بلقبها 4 مرات، مبكراً، وتجنب خروجه من مرحلة المجموعات للنسخة الثانية على التوالي.


وحافظ المنتخب الإسباني على سجله خالياً من الهزائم أمام نظيره الألماني في البطولات الكبرى، منذ الخسارة في كأس الأمم الأوروبية (يورو 1988)، التي أُقيمت بألمانيا الغربية، علماً بأنه اكتسح منتخب (الماكينات) 6 - صفر في آخر مواجهة بينهما في بطولة دوري الأمم الأوروبية عام 2020.


قطر المانيا أخبار اسبانيا كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو