مشرعان أميركيان يطالبان بـ«الرد» على الهجمات الإيرانية في العراق

مشرعان أميركيان يطالبان بـ«الرد» على الهجمات الإيرانية في العراق

الثلاثاء - 28 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 22 نوفمبر 2022 مـ
من مخلّفات قصف إيراني سابق في إقليم كردستان العراقي (رويترز)

طالب النائبان الجمهوريان جاي ريشينثالر ومايك والتز، إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بالرد على الهجمات الإيرانية الأخيرة في العراق، وردع أي هجوم آخر في المستقبل.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران خصوصاً بعد توجيه الأولى ضربة بطائرة مسيّرة أدت إلى مقتل قائد «فيلق القدس» لدى «الحرس الثوري» الإيراني الجنرال قاسم سليماني خلال وجوده في بغداد عام 2020.

ووجه ريشينثالر ووالتز اللذان خدما سابقاً في منطقة الشرق الأوسط، رسالة إلى وزيري الخارجية أنتوني بلينكن، والدفاع لويد أوستن، كتبا فيها أنه «من دواعي القلق العميق أن هذه الهجمات لم تُقابَل برد قوي من الولايات المتحدة». وأضافا: «نعتقد أنّ هذا لن يؤدي إلا إلى زيادة الحملة الإرهابية المستمرة للحرس الثوري الإيراني في كل أنحاء المنطقة». وحضّا الإدارة على «الرد على هذه التهديدات الإيرانية لردع الهجمات المستقبلية وحماية مصالحنا الإقليمية».

وكان الحرس الثوري الإيراني قد شنّ هجمات كثيرة في كردستان العراق، كان آخرها استهدافه في ساعات الصباح الأولى من يوم الاثنين معارضين إيرانيين بطائرات مسيّرة، فيما أدانت بغداد هذه الهجمات بوصفها «خرقاً للسيادة العراقيّة».


أميركا الشرق الأوسط العالم العربي العراق ايران أخبار إيران أخبار العراق الحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة كردستان

اختيارات المحرر

فيديو