بايدن وإردوغان ناقشا «اتفاق الحبوب الأوكرانية»

بايدن وإردوغان ناقشا «اتفاق الحبوب الأوكرانية»

الثلاثاء - 20 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 15 نوفمبر 2022 مـ
لقاء بايدن وإردوغان على هامش «قمة العشرين» أمس (أ.ب)

ناقش الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، قضايا مختلفة؛ من بينها التفجير الدامي في إسطنبول، والجهود الدولية لتصدير الحبوب الأوكرانية، وفق ما أعلن البيت الأبيض. وتحدث الرئيسان على هامش قمة «مجموعة العشرين» المنعقدة في جزيرة بالي، وتطرّقا إلى العديد من القضايا الواقعة في صلب العلاقات الأميركية - التركية الوثيقة؛ لكن الخلافية في كثير من الأحيان.

وأوضح البيت الأبيض في بيان أن بايدن أعرب عن «تعازيه العميقة» لمقتل 6 أشخاص في هجوم بقنبلة بشارع مزدحم في إسطنبول الأحد، مؤكداً: «نحن نقف بجانب حليفنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)».

وتتهم الحكومة التركية «حزب العمال الكردستاني» بالوقوف وراء الهجوم، إلا إن الجماعة نفت أي ضلوع لها فيه. ورفض وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الاثنين، قبول التعازي الصادرة عن السفارة الأميركية، قائلاً إن واشنطن تساعد في تسليح المقاتلين الأكراد بشمال سوريا.

كما تناول اجتماع بايدن - إردوغان الاتفاق الدولي لشحن صادرات الحبوب الأوكرانية بأمان عبر البحر الأسود إلى الأسواق العالمية. ويعدّ هذا الاتفاق؛ الذي أبرم مع روسيا، حيوياً للمساعدة في وقف تعطل الإمدادات الغذائية العالمية، لكن تنتهي صلاحيته السبت. وقال البيت الأبيض: «أعرب الرئيس (جو) بايدن عن تقديره للرئيس (رجب طيب) إردوغان لجهوده الرامية إلى تجديد (مبادرة حبوب البحر الأسود) التي اتفقا على أنها أساسية لتحسين الأمن الغذائي العالمي وسط الحرب الروسية، وأن المبادرة يجب أن تستمر». أما القضية الحساسة الثالثة فكانت «التنسيق الوثيق» بشأن حلف «الناتو»؛ مع عرقلة تركيا طلبي العضوية المقدمين من فنلندا والسويد.


إندونيسيا إردوغان جو بايدن حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو