«دوق أدنبره» الراحل فكر في مقاضاة «نتفليكس»

الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث الثانية (غيتي)
الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث الثانية (غيتي)
TT

«دوق أدنبره» الراحل فكر في مقاضاة «نتفليكس»

الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث الثانية (غيتي)
الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث الثانية (غيتي)

قال خبير ملكي إن «دوق أدنبره» الراحل زوج الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، فكر في مقاضاة شبكة «نتفليكس»، بسبب تصوير مسلسل «ذا كراون» لشخصيته، حسب ما ذكرته صحيفة «أفينيغ استندارد» البريطانية. وجاء في التقارير الإخبارية أن الأمير فيليب قد تحدث مع محامين من مؤسسة «فارير وشركاه» حول تشخيصه في المسلسل، وإلقاء التبعة عليه ضمن مجريات المسلسل في وفاة شقيقته الأميرة سيسيلي.
ويُقال إن الدوق، الذي توفي العام الماضي، كان يشعر «بالألم والضيق» الشديدين بسبب تصويره في المسلسل، وقد تحدث إلى المحامين لمعرفة ما يمكن أن يقوم به تجاه ذلك، والذي طالما تعرض للانتقادات لاتخاذه ترخيصاً درامياً مع الأسرة المالكة. وقال الخبير الملكي لصحيفة «صنداي تايمز» البريطانية: «أعرف أن الأمير فيليب استشار محاميه في الأمر»، ليسأل: «ماذا يمكنني أن أفعل حيال ذلك؟».
وأضاف الخبير قائلاً: «كان الأمير مستاءً جداً من الطريقة التي صوروه بها. باعتباره إنساناً...كان يتأذى مثل أي شخص آخر».
وتصور الحلقة قبل الأخيرة من الجزء الثاني من المسلسل الناجح، الذي عُرض في عام 2017. شاباً يُدعى فيليب في مدرسته الداخلية «غوردونستون» في أسكوتلندا. ويتعرض فيليب للمتاعب في المدرسة، ويُقال له إنه غير مسموح له بالعودة إلى ألمانيا لقضاء عطلة استراحة نصف العام الدراسي. تُخبر سيسيلي، التي كانت حاملاً في طفلها الرابع في ذلك الوقت، شقيقها فيليب بأنها مضطرة إلى السفر جواً إلى لندن نتيجة المشكلة التي أحدثها في المدرسة. وتوفيت سيسيلي، البالغة من العمر 26 عاماً، في حادث تحطم طائرة عام 1937 رفقة زوجها وطفليها. وقد دخلت في مخاض الولادة أثناء الرحلة قبل وقت قصير من تحطم طائرتهم في مدخنة مصنع في أوستند، ببلجيكا، فيما كانت تحاول الطائرة الهبوط وسط ضباب كثيف.


مقالات ذات صلة

شرطة لندن تقبض على «مسلّح» أمام قصر باكنغهام

العالم شرطة لندن تقبض على «مسلّح» أمام قصر باكنغهام

شرطة لندن تقبض على «مسلّح» أمام قصر باكنغهام

أعلنت شرطة لندن، الثلاثاء، توقيف رجل «يشتبه بأنه مسلّح» اقترب من سياج قصر باكينغهام وألقى أغراضا يعتقد أنها خراطيش سلاح ناري إلى داخل حديقة القصر.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق شاشة لتوفير خصوصية خلال اللحظة الأهم في تتويج الملك تشارلز

شاشة لتوفير خصوصية خلال اللحظة الأهم في تتويج الملك تشارلز

قال قصر بكنغهام وصناع شاشة جديدة من المقرر استخدامها خلال مراسم تتويج الملك تشارلز الأسبوع المقبل إن الشاشة ستوفر «خصوصية مطلقة» للجزء الأكثر أهمية من المراسم، مما يضمن أن عيون العالم لن ترى الملك وهو يجري مسحه بزيت. فالشاشة ثلاثية الجوانب ستكون ساترا لتشارلز أثناء عملية المسح بالزيت المجلوب من القدس على يديه وصدره ورأسه قبل وقت قصير من تتويجه في كنيسة وستمنستر بلندن في السادس من مايو (أيار) المقبل. وقال قصر بكنغهام إن هذه اللحظة تاريخيا كان ينظر إليها على أنها «لحظة بين الملك والله» مع وجود حاجز لحماية قدسيته.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم استقالة رئيس هيئة «بي بي سي» على خلفية ترتيب قرض لجونسون

استقالة رئيس هيئة «بي بي سي» على خلفية ترتيب قرض لجونسون

قدّم رئيس هيئة «بي بي سي» ريتشارد شارب، أمس الجمعة، استقالته بعد تحقيق وجد أنه انتهك القواعد لعدم الإفصاح عن دوره في ترتيب قرض لرئيس الوزراء آنذاك بوريس جونسون. وقال شارب، «أشعر أن هذا الأمر قد يصرف التركيز عن العمل الجيد الذي تقدّمه المؤسسة إذا بقيت في المنصب حتى نهاية فترة ولايتي». تأتي استقالة شارب في وقت يتزايد التدقيق السياسي في أوضاع «بي بي سي».

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد كبير الاقتصاديين في «بنك إنجلترا»: على البريطانيين القبول بصعوباتهم المالية

كبير الاقتصاديين في «بنك إنجلترا»: على البريطانيين القبول بصعوباتهم المالية

أكد كبير الاقتصاديين في «بنك إنجلترا»، اليوم (الثلاثاء)، أنه يتعين على البريطانيين القبول بتراجع قدرتهم الشرائية في مواجهة أزمة تكاليف المعيشة التاريخية من أجل عدم تغذية التضخم. وقال هيو بيل، في «بودكاست»، إنه مع أن التضخم نجم عن الصدمات خارج المملكة المتحدة من وباء «كوفيد19» والحرب في أوكرانيا، فإن «ما يعززه أيضاً جهود يبذلها البريطانيون للحفاظ على مستوى معيشتهم، فيما تزيد الشركات أسعارها ويطالب الموظفون بزيادات في الرواتب». ووفق بيل؛ فإنه «بطريقة ما في المملكة المتحدة، يجب أن يقبل الناس بأن وضعهم ساء، والكف عن محاولة الحفاظ على قدرتهم الشرائية الحقيقية».

«الشرق الأوسط» (لندن)
«التنمر» يطيح نائب رئيس الوزراء البريطاني

«التنمر» يطيح نائب رئيس الوزراء البريطاني

قدّم نائب رئيس الوزراء البريطاني، دومينيك راب، استقالته، أمس، بعدما خلص تحقيق مستقلّ إلى أنّه تنمّر على موظفين حكوميين. وفي نكسة جديدة لرئيس الوزراء ريشي سوناك، خلص تحقيق مستقلّ إلى أنّ راب، الذي يشغل منصب وزير العدل أيضاً، تصرّف بطريقة ترقى إلى المضايقة المعنوية خلال تولّيه مناصب وزارية سابقة. ورغم نفيه المستمر لهذه الاتهامات، كتب راب في رسالة الاستقالة الموجّهة إلى سوناك: «لقد طلبتُ هذا التحقيق، وتعهدتُ الاستقالة إذا ثبتت وقائع التنمّر أياً تكن»، مؤكّداً: «أعتقد أنه من المهم احترام كلمتي». وقبِل سوناك هذه الاستقالة، معرباً في رسالة وجهها إلى وزيره السابق عن «حزنه الشديد»، ومشيداً بسنوات خدمة

«الشرق الأوسط» (لندن)

«يورو 2024»: أصوات القرود والألعاب النارية تغرّم صربيا وألبانيا

جماهير صربيا تسببت في تغريم اتحاد بلادها (أ.ف.ب)
جماهير صربيا تسببت في تغريم اتحاد بلادها (أ.ف.ب)
TT

«يورو 2024»: أصوات القرود والألعاب النارية تغرّم صربيا وألبانيا

جماهير صربيا تسببت في تغريم اتحاد بلادها (أ.ف.ب)
جماهير صربيا تسببت في تغريم اتحاد بلادها (أ.ف.ب)

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الأربعاء أنه فرض غرامات مالية قدرها 10 آلاف يورو (10 آلاف و745 دولار) على الاتحادين الصربي والألباني بسبب استفزازات جماهير الفريقين التي لا تليق بحدث رياضي.

ولم يقدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المزيد من التفاصيل.

وذكرت وسائل إعلام إنجليزية أن أصوات القرود صدرت من المدرجات الصربية في اتجاه اللاعبين الإنجليز، خلال مباراة الفريقين يوم الأحد الماضي في جيلسينكيرشن.

ولم يتم القبض على المشجع أو طرده من الملعب خلال فوز إنجلترا على صربيا بنتيجة 1/0 رغم التواجد المكثف لطاقم أمن الملعب وقوات الشرطة.

وسيتعين أيضا على الاتحاد الصربي دفع غرامة قدرها 4 آلاف و500 يورو بسبب رمي أشياء من المدرجات.

كما عوقب الاتحاد الألباني لكرة القدم بغرامات مجموعها 27 ألف و375 يورو بسبب إطلاق الألعاب النارية ورمي أشياء واقتحام الملعب خلال المباراة

التي خسرها منتخب ألبانيا أمام إيطاليا بنتيجة 1/2 يوم السبت الماضي.