«الحاجة صيصة» تشعل صراعاً بين روجينا ومنى زكي

«الحاجة صيصة» تشعل صراعاً بين روجينا ومنى زكي

بسبب تجسيد دورها في دراما رمضان المقبل
السبت - 17 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 12 نوفمبر 2022 مـ
الصورة من صفحة روجينا على «فيسبوك»

أحدثت السيدة المصرية الصعيدية صيصة أبو دوح النمر، المعروفة إعلامياً بـ«الحاجة صيصة»، أزمة داخل الأوساط الفنية المصرية، بعد أن أعلن فريق مسلسل الفنانة منى زكي الجديد «تحت الوصاية»، الذي من المقرر أن يعرض في الموسم الدرامي الرمضاني، أن قصته مستوحاة من قصة حياة السيدة الصعيدية «صيصة»، لتخرج بعدها بساعات الفنانة المصرية روجينا بنشر برومو وصور من مسلسلها الرمضاني الجديد «ستهم» الذي من المقرر أن يعرض في الموسم الرمضاني عبر قناة «النهار»، بصور تجسد فيها روجينا قصة الحاجة «صيصة»؛ لكن تحت شعار مدون «مستوحاة من قصص لسيدات مصريات».
«صيصة» عقب إبلاغها بقيام منى زكي وروجينا باستلهام شخصيتها في عمليهما الدراميين الجديدين خرجت في تصريحات صحافية، وهددت بإقامة «دعوى قضائية ضد أي عمل فني يقوم بتجسيد حياتها من دون العودة لها».
وتحدث الفنانة المصرية روجينا عن حقيقة تجسيدها لقصة «الحاجة صيصة» في مسلسلها الجديد «ستهم»، قائلة لـ«الشرق الأوسط»: «حلم مسلسل (ستهم) هو حلم جماعي بيني وبين المخرج رؤوف عبد العزيز والكاتب ناصر عبد الرحمن، وبدأنا في العمل عليه منذ منتصف شهر رمضان الماضي، وكنت أول فنانة تعلن عن مسلسلها الجديد الرمضاني لعام 2023، قبل أن ينتهي الموسم الدرامي الرمضاني لعام 2022، ونشرنا حينها بوستر المسلسل، ومنذ ذلك الوقت نحن نعمل على فكرة المسلسل، والفكرة ليست مستلهمة من شخص محدد؛ ولكنها من قصص سيدات مصريات عديدات».
وأضافت: «حلمي وهدفي دوماً، هو تقديم كل قضايا المرأة المصرية بالتحديد السيدة المصرية التي أصبحت غير قادرة على التكيف مع المجتمع الذكوري، فتتحول إلى رجل لكي تستطيع التعامل مع المجتمع وتربي أولادها، فشخصية (ستهم) هي نموذج من عشرات النماذج المصرية التي عانت وكافحت من أجل الحياة».
عن جذب شخصية «الحاجة صيصة» للكتاب لكي يتم إنتاج مسلسلين عنها وعن قصتها. قال الناقد الفني محمود عبد الحكيم لـ«الشرق الأوسط»، إن «شخصية (صيصة) مثيرة للجدل، وكان ولا بد أن يتم تجسيد قصتها وحياتها منذ أن تداول الجميع قصتها منذ سنوات؛ حيث إنها سيدة ظلت لأكثر من أربعين عاماً تعيش في زي رجل، فتلك الشخصية جذابة لأي كاتب، ويمكنه أن يسرد الصفحات في كيفية استطاعتها أن تعيش وتربي أولادها في تلك البيئة الصعيدية».
قال عبد الحكيم: «يمكن لأي كاتب أن يستلهم فكرة مسلسله من قصة (صيصة)، ثم يتناولها من منظور مختلف، فهناك عشرات القصص والمسلسلات التي تم تجسيدها أكثر من مرة، منها قصة (ريا وسكينة) التي أنتج عليها أكثر من فيلم ومسرحية، وأيضاً مسلسل درامي، وكل عمل منها كانت لديه قصة وسرد مختلف عن الآخر».
صيصة أبو دوح هي سيدة صعيدية من محافظة الأقصر (جنوب مصر)، توفي زوجها حينما كانت تبلغ من العمر 21 عاماً، ومنذ ذلك الوقت قررت التخلي عن ملابسها النسائية وارتداء الملابس الرجالي؛ لكي تستطيع التكيف مع المجتمع في الأقصر لتربية أولادها لمدة تجاوزت 40 عاماً عملت فيها في حمل الطوب، والحفر في الأرض ومسح الأحذية. وفازت بلقب الأم المثالية عن مدينة الأقصر عام 2015، وكرمها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على عطائها في العام نفسه.


برومو مسلسل روجينا
https://www.facebook.com/alnahareg/videos/643225700875906


مصر تلفزيون

اختيارات المحرر

فيديو