جلسة «الشباب والشركات»: «السعودية الخضراء»... أمل للعالم

المشاركون في جلسة «ماذا يريد الشباب من الشركات؟»  (الشرق الأوسط)
المشاركون في جلسة «ماذا يريد الشباب من الشركات؟» (الشرق الأوسط)
TT

جلسة «الشباب والشركات»: «السعودية الخضراء»... أمل للعالم

المشاركون في جلسة «ماذا يريد الشباب من الشركات؟»  (الشرق الأوسط)
المشاركون في جلسة «ماذا يريد الشباب من الشركات؟» (الشرق الأوسط)

دعت الأميرة نورة بنت تركي آل سعود، المؤسس المشارك لمنصة «أيون كولكتيف»، الشباب إلى تجاوز «إحباطات الحاضر»، واستلهام الأمل من مبادرة «السعودية الخضراء». وقالت الأميرة نورة، خلال جلسة «ماذا يريد الشباب من الشركات؟»، في اليوم الثاني من منتدى «مبادرة السعودية الخضراء»، إنها في زياراتها المختلفة لدول العالم، تلمس شعوراً بالإحباط والخوف من المستقبل عند الشباب، وهي مشاعر لها ما يبررها بسبب ما يعانيه العالم من اضطرابات وتأثيرات مخيفة لتغيرات المناخ.
ولكن رغم ذلك، فإن هناك طاقة أمل تتفجر في السعودية وقودها مبادرة «السعودية الخضراء»، وأوضحت الأميرة أن «هذه المبادرة هي فنار أمل للعالم، ورؤية أمة تريد أن تعمل بجد نحو تحقيق رؤية السعودية 2030».
وشددت الأميرة على أن جوهر هذه المبادرة هو أن «العمل المناخي لا بد أن يكون جزءاً من أي عمل تنموي»، وأكدت على أهمية أن تكون أنشطة الشركات تخدم الاستدامة البيئية.
فيما أشارت بلقيس الشريف، إحدى خريجات مؤسسة «موهبة» بالسعودية خلال الجلسة، إلى وجود فجوة بين الصناعة والعلم. وأكدت أن الصناعة يجب أن تستفيد من العلم لإنتاج مواد صديقة للبيئة، وتحقيق الاقتصاد الدائري الذي يستفيد من المخلفات.
ولفتت سارة الغامدي، إحدى خريجات مؤسسة «موهبة»، الانتباه إلى أهمية أن يكون الشباب داعماً للبيئة من خلال اختيار المنتجات التي تراعي الأهداف البيئة، ولكن هذا يقتضي أن تتحلى الشركات بمزيد من الشفافية التي تساعد على اتخاذ القرار. ودعت إلى أن تكون هناك قوانين رادعة للمخالفين للاشتراطات البيئية، مطالبة باستحداث وظيفة «مفتش بيئي».
وحمّلت العلماء بعض المسؤولية. وقالت: «إذا كنا نطالب الصناعة بالاستفادة من مخرجات العلماء، فيجب من ناحية أخرى أن تكون هذه المخرجات قابلة للتطبيق».
واتفق ريشي كابور، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة «إنفستكورب» في البحرين، مع ما ذهبت إليه الغامدي، وهو يندرج تحت ما يعرف بـ«الغسيل الأخضر»، والذي يعني «تضليل المستهلكين حول الممارسات البيئية للشركة أو الفوائد البيئية لمنتج أو خدمة ما».
واعتبر كابور أن اختيار المنتج الذي يراعي الأبعاد البيئة هو شكل من أشكال المسؤولية الفردية، وقال: «إذا كنا نطالب الشركات بالتزام البعد البيئي، فيجب علينا كمستهلكين دعم الشركات الملتزمة، ومعاقبة غير الملتزمين بهجر سلعهم».


مقالات ذات صلة

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

شمال افريقيا «أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

نقلت سفينة «أمانة» السعودية، اليوم (الخميس)، نحو 1765 شخصاً ينتمون لـ32 دولة، إلى جدة، ضمن عمليات الإجلاء التي تقوم بها المملكة لمواطنيها ورعايا الدول الشقيقة والصديقة من السودان، إنفاذاً لتوجيهات القيادة. ووصل على متن السفينة، مساء اليوم، مواطن سعودي و1765 شخصاً من رعايا «مصر، والعراق، وتونس، وسوريا، والأردن، واليمن، وإريتريا، والصومال، وأفغانستان، وباكستان، وأفغانستان، وجزر القمر، ونيجيريا، وبنغلاديش، وسيريلانكا، والفلبين، وأذربيجان، وماليزيا، وكينيا، وتنزانيا، والولايات المتحدة، وتشيك، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وهولندا، والسويد، وكندا، والكاميرون، وسويسرا، والدنمارك، وألمانيا». و

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

أطلقت السعودية خدمة التأشيرة الإلكترونية كمرحلة أولى في 7 دول من خلال إلغاء لاصق التأشيرة على جواز سفر المستفيد والتحول إلى التأشيرة الإلكترونية وقراءة بياناتها عبر رمز الاستجابة السريعة «QR». وذكرت وزارة الخارجية السعودية أن المبادرة الجديدة تأتي في إطار استكمال إجراءات أتمتة ورفع جودة الخدمات القنصلية المقدمة من الوزارة بتطوير آلية منح تأشيرات «العمل والإقامة والزيارة». وأشارت الخارجية السعودية إلى تفعيل هذا الإجراء باعتباره مرحلة أولى في عددٍ من بعثات المملكة في الدول التالية: «الإمارات والأردن ومصر وبنغلاديش والهند وإندونيسيا والفلبين».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق «ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

«ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

تُنظم هيئة الأفلام السعودية، في مدينة الظهران، الجمعة، الجولة الثانية من ملتقى النقد السينمائي تحت شعار «السينما الوطنية»، بالشراكة مع مهرجان الأفلام السعودية ومركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء). ويأتي الملتقى في فضاءٍ واسع من الحوارات والتبادلات السينمائية؛ ليحل منصة عالمية تُعزز مفهوم النقد السينمائي بجميع أشكاله المختلفة بين النقاد والأكاديميين المتخصصين بالدراسات السينمائية، وصُناع الأفلام، والكُتَّاب، والفنانين، ومحبي السينما. وشدد المهندس عبد الله آل عياف، الرئيس التنفيذي للهيئة، على أهمية الملتقى في تسليط الضوء على مفهوم السينما الوطنية، والمفاهيم المرتبطة بها، في وقت تأخذ في

«الشرق الأوسط» (الظهران)
الاقتصاد مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

تجاوز عدد المسافرين من مطارات السعودية وإليها منذ بداية شهر رمضان وحتى التاسع من شوال لهذا العام، 11.5 مليون مسافر، بزيادة تجاوزت 25% عن العام الماضي في نفس الفترة، وسط انسيابية ملحوظة وتكامل تشغيلي بين الجهات الحكومية والخاصة. وذكرت «هيئة الطيران المدني» أن العدد توزع على جميع مطارات السعودية عبر أكثر من 80 ألف رحلة و55 ناقلاً جوياً، حيث خدم مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة النسبة الأعلى من المسافرين بـ4,4 مليون، تلاه مطار الملك خالد الدولي في الرياض بـ3 ملايين، فيما خدم مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة قرابة المليون، بينما تم تجاوز هذا الرقم في شركة مطارات الدمام، وتوز

«الشرق الأوسط» (الرياض)
شمال افريقيا فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

بحث الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الخميس)، الجهود المبذولة لوقف التصعيد العسكري بين الأطراف في السودان، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين السودانيين والمقيمين على أرضه. وأكد الأمير فيصل بن فرحان، خلال اتصال هاتفي أجراه بغوتيريش، على استمرار السعودية في مساعيها الحميدة بالعمل على إجلاء رعايا الدول التي تقدمت بطلب مساعدة بشأن ذلك. واستعرض الجانبان أوجه التعاون بين السعودية والأمم المتحدة، كما ناقشا آخر المستجدات والتطورات الدولية، والجهود الحثيثة لتعزيز الأمن والسلم الدوليين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

كيت ميدلتون تجاوزت مرحلة صعبة في علاجها... متى تعود لارتباطاتها الرسمية؟

أميرة ويلز كيت ميدلتون خلال مراسم تتويج الملك تشارلز في لندن 6 مايو 2023 (أ.ب)
أميرة ويلز كيت ميدلتون خلال مراسم تتويج الملك تشارلز في لندن 6 مايو 2023 (أ.ب)
TT

كيت ميدلتون تجاوزت مرحلة صعبة في علاجها... متى تعود لارتباطاتها الرسمية؟

أميرة ويلز كيت ميدلتون خلال مراسم تتويج الملك تشارلز في لندن 6 مايو 2023 (أ.ب)
أميرة ويلز كيت ميدلتون خلال مراسم تتويج الملك تشارلز في لندن 6 مايو 2023 (أ.ب)

بعد التقارير التي تحدثت عن أن أميرة ويلز كيت ميدلتون «خرجت» مع عائلتها في الأيام الأخيرة بينما تواصل مسار العلاج الكيميائي الوقائي، تدور بعض التساؤلات عن الوقت الذي ستعود فيه أميرة ويبز إلى ارتباطاتها الرسمية، بحسب صحيفة «الاندبندنت».

رغم أن بعض التقارير المتضاربة تشير إلى أن كيت قد تعود في وقت مبكر من الخريف، أو في وقت متأخر من العام الجديد، فإن القصر والمطلعين على العائلة المالكة حرصوا على التأكيد على أنه لم يتم التخطيط لموعد رسمي للعودة، وفق الصحيفة.

ومع ذلك، فقد تجاوزت الأميرة مؤخراً مرحلة صعبة في علاجها وتشعر بتحسن كبير، بحسب مجلة «فانيتي فير».

وقالت المجلة «إنها تتجاوب مع الدواء وهي في الواقع في حالة أفضل بكثير، لقد كان، بالطبع، وقتاً صعباً ومثيراً للقلق للغاية. لقد التف الجميع حولها: ويليام، ووالداها، وشقيقتها وشقيقها».

وأشارت «الاندبندنت» إلى أنه من المفهوم أن كيت ليست في عجلة من أمرها للعودة إلى العمل، وتظل تركز على التعافي.