لبيد يتراجع عن المشاركة في «مؤتمر المناخ» بمصر

رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد (أ.ف.ب)
TT

لبيد يتراجع عن المشاركة في «مؤتمر المناخ» بمصر

رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد (أ.ف.ب)

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد إنه ألغي حضوره مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ «كوب27» في مصر الأسبوع المقبل.
وجاء الإلغاء بعد أن تنبأت استطلاعات لرأي الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع في إسرائيل بأن بنيامين نتنياهو سيفوز في الانتخابات العامة.
وأضاف مكتب لبيد أن الرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتسوغ سيمثل بلاده في المؤتمر الذي ينعقد في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
وأصبح زعيم حزب «الليكود» المحافظ المعارض بنيامين نتنياهو، في طريقه لتحقيق فوز واضح في الانتخابات الإسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، مع فرز 85 في المائة من الأصوات.
وذكرت تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية أن معسكره الديني اليميني تمكن من ضمان أغلبية 65 من أصل 120 مقعداً في البرلمان. وتردد أن حزب «الليكود» هو القوة الأقوى، بحصوله على 31 مقعداً في البرلمان.
ومن المنتظر أن يأتي حزب «المستقبل» بزعامة رئيس الوزراء الحالي يائير لبيد في المركز الثاني بـ24 مقعداً.
وللمرة الأولى في تاريخ إسرائيل يأتي تحالف يميني متطرف في المركز الثالث وهو «حزب الصهيونية الدينية» بقيادة بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير.
ومن المتوقع صدور النتائج النهائية بحلول غد الخميس.


مقالات ذات صلة

غانتس يؤيد صفقة مع نتنياهو تمنع حبسه وتضمن تخليه عن الحكم

شؤون إقليمية غانتس يؤيد صفقة مع نتنياهو تمنع حبسه وتضمن تخليه عن الحكم

غانتس يؤيد صفقة مع نتنياهو تمنع حبسه وتضمن تخليه عن الحكم

في اليوم الذي استأنف فيه المتظاهرون احتجاجهم على خطة الحكومة الإسرائيلية لتغيير منظومة الحكم والقضاء، بـ«يوم تشويش الحياة الرتيبة في الدولة»، فاجأ رئيس حزب «المعسكر الرسمي» وأقوى المرشحين لرئاسة الحكومة، بيني غانتس، الإسرائيليين، بإعلانه أنه يؤيد إبرام صفقة ادعاء تنهي محاكمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بتهم الفساد، من دون الدخول إلى السجن بشرط أن يتخلى عن الحكم. وقال غانتس في تصريحات صحافية خلال المظاهرات، إن نتنياهو يعيش في ضائقة بسبب هذه المحاكمة، ويستخدم كل ما لديه من قوة وحلفاء وأدوات حكم لكي يحارب القضاء ويهدم منظومة الحكم. فإذا نجا من المحاكمة وتم تحييده، سوف تسقط هذه الخطة.

نظير مجلي (تل أبيب)
المشرق العربي هدوء في غزة بعد ليلة من القصف المتبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية

هدوء في غزة بعد ليلة من القصف المتبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية

سادَ هدوء حذِر قطاع غزة، صباح اليوم الأربعاء، بعد ليلة من القصف المتبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، على أثر وفاة المعتقل خضر عدنان، أمس، مُضرباً عن الطعام في السجون الإسرائيلية، وفقاً لوكالة «الأنباء الألمانية». وكانت وسائل إعلام فلسطينية قد أفادت، فجر اليوم، بأنه جرى التوصل لاتفاق على وقف إطلاق النار بين فصائل فلسطينية والجانب الإسرائيلي، وأنه دخل حيز التنفيذ. وقالت وكالة «معاً» للأنباء إن وقف إطلاق النار في قطاع غزة «مشروط بالتزام الاحتلال الإسرائيلي بعدم قصف أي مواقع أو أهداف في القطاع».

«الشرق الأوسط» (غزة)
شؤون إقليمية بعد 75 عاماً على قيامها... إسرائيل بين النجاح الاقتصادي والفروقات الاجتماعية الصارخة

بعد 75 عاماً على قيامها... إسرائيل بين النجاح الاقتصادي والفروقات الاجتماعية الصارخة

بعد مرور 75 عاماً على قيامها، أصبح اقتصاد إسرائيل واحداً من أكثر الاقتصادات ازدهاراً في العالم، وحقّقت شركاتها في مجالات مختلفة من بينها التكنولوجيا المتقدمة والزراعة وغيرها، نجاحاً هائلاً، ولكنها أيضاً توجد فيها فروقات اجتماعية صارخة. وتحتلّ إسرائيل التي توصف دائماً بأنها «دولة الشركات الناشئة» المركز الرابع عشر في تصنيف 2022 للبلدان وفقاً لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، متقدمةً على الاقتصادات الأوروبية الأربعة الأولى (ألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا)، وفقاً لأرقام صادرة عن صندوق النقد الدولي. ولكن يقول جيل دارمون، رئيس منظمة «لاتيت» الإسرائيلية غير الربحية التي تسعى لمكافحة ا

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية مكارثي يتعهد دعوة نتنياهو إلى واشنطن في حال استمر تجاهل بايدن له

مكارثي يتعهد دعوة نتنياهو إلى واشنطن في حال استمر تجاهل بايدن له

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي، كيفين مكارثي، في تل أبيب، امتعاضه من تجاهل الرئيس الأميركي، جو بايدن، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو وامتناعه عن دعوته للقيام بالزيارة التقليدية إلى واشنطن. وهدد قائلاً «إذا لم يدع نتنياهو إلى البيت الأبيض قريباً، فإنني سأدعوه إلى الكونغرس». وقال مكارثي، الذي يمثل الحزب الجمهوري، ويعدّ اليوم أحد أقوى الشخصيات في السياسة الأميركية «لا أعرف التوقيت الدقيق للزيارة، ولكن إذا حدث ذلك فسوف أدعوه للحضور ومقابلتي في مجلس النواب باحترام كبير. فأنا أرى في نتنياهو صديقاً عزيزاً.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية المواجهة في إسرائيل: شارع ضد شارع

المواجهة في إسرائيل: شارع ضد شارع

بدأت المواجهة المفتوحة في إسرائيل، بسبب خطة «التعديلات» القضائية لحكومة بنيامين نتنياهو، تأخذ طابع «شارع ضد شارع» بعد مظاهرة كبيرة نظمها اليمين، الخميس الماضي، دعماً لهذه الخطة، ما دفع المعارضة إلى إظهار عزمها الرد باحتجاجات واسعة النطاق مع برنامج عمل مستقبلي. وجاء في بيان لمعارضي التعديلات القضائية: «ابتداءً من يوم الأحد، مع انتهاء عطلة الكنيست، صوت واحد فقط يفصل إسرائيل عن أن تصبحَ ديكتاتورية قومية متطرفة.

«الشرق الأوسط» (رام الله)

أبو الغيط: قرار الكنيست الإسرائيلي تصنيف «الأونروا» منظمة إرهابية «عبث»

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (الجامعة العربية)
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (الجامعة العربية)
TT

أبو الغيط: قرار الكنيست الإسرائيلي تصنيف «الأونروا» منظمة إرهابية «عبث»

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (الجامعة العربية)
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (الجامعة العربية)

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، قرار الكنيست الإسرائيلي تصنيف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) منظمة إرهابية. ووصف القرار بأنه «ضربٌ من العبث والإفلاس السياسي، ويُمثل إهانة للعمل الإنساني والحقوقي على الصعيد الدولي».

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، جمال رشدي، في إفادة الأربعاء، إن أبو الغيط عدّ «القرار يستهدف شرعية (الأونروا) وسمعتها الدولية، وأنه جزء من حملة ممنهجة تُباشرها دولة الاحتلال من أجل تقويض دور الوكالة الدولية التي تعمل في خدمة اللاجئين»، مؤكداً أن القرار يكشف عن «حالة العزلة الشديدة التي يعيشها السياسيون الإسرائيليون ويعكس رؤيتهم المجردة من أي بعدٍ إنساني أو قيمي».

وفي يناير (كانون ثاني) الماضي، حذرت جامعة الدول العربية من تبعات «التحريض» على (الأونروا) في أعقاب قرار دول غربية وقتها «تعليق تمويل» المنظمة الأممية إثر مزاعم إسرائيلية بـ«مشاركة سبعة من موظفي الوكالة في هجمات السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي».

وبينما رفض مجلس الجامعة العربية، على مستوى المندوبين، حينها، قرارات بعض الدول وقف تمويلها للمنظمة الأممية، داعياً إلى «إعادة النظر فيها»، وصف أبو الغيط تبعات حملة «التحريض» على المنظمة الأممية بـ«الخطيرة».

جانب من اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين في يناير الماضي (الشرق الأوسط)

وفي أبريل (نيسان) الماضي، دعا مجلس جامعة الدول العربية إلى دعم وكالة «الأونروا» وحمايتها من مؤامرات إسرائيل لتصفيتها، والترحيب باستئناف بعض الدول مساهماتها في الوكالة، ودعوة الدول التي جمدت دعمها، إلى استئنافه، لا سيما بعد أن كشفت المراجعة المستقلة لعمل «الأونروا» عن زيف الادعاءات الإسرائيلية ضدها، وأكدت حيادية الوكالة ومهنيتها، وأنه لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدالها.

وكان أبو الغيط، قد رحب في وقت سابق بالرأي الذي أصدرته محكمة العدل الدولية بلاهاي في 19 يوليو (تموز) الحالي، بشأن عدم قانونية الاحتلال الإسرائيلي المستمر للأراضي الفلسطينية في الضفة وغزة منذ 57 عاماً. وقال في إفادة رسمية، إن «الحكم، وإن كان يبدو لجميع مناصري القضية الفلسطينية منطقياً وطبيعياً، يمثل ركناً قانونياً مهماً على طريق تثبيت الرواية الفلسطينية وإكسابها مشروعية ومصداقية قانونية تحتاج إليها في ظل مساعي قوة الاحتلال المستمرة للتشويش على طبيعة الصراع وأصله بهدف إحكام قبضتها على الأراضي الفلسطينية المحتلة».

كما أدان أبو الغيط، أخيراً، الإعلان الصادر عن الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو (تموز) الحالي برفض إقامة دولة فلسطينية، مؤكداً أن «هذا الإعلان، وما تضمنه من مبررات باطلة، إنما يكشف مجدداً الوجه الحقيقي للاحتلال الإسرائيلي ونياته تجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، وفي مقدمتها الحصول على دولته المستقلة على أرضه المحتلة منذ 4 يونيو (حزيران) 1967».