سيارة تسبب أضراراً لأقدم مراحيض في اليابان

صورة السيارة على موقع «تويتر»
صورة السيارة على موقع «تويتر»
TT

سيارة تسبب أضراراً لأقدم مراحيض في اليابان

صورة السيارة على موقع «تويتر»
صورة السيارة على موقع «تويتر»

تسبب رجل ياباني مسؤول عن الحفاظ على التراث الثقافي، في تدمير أقدم مرحاض باليابان جزئياً بعدما صدم بسيارته هذا المَعلم الأثري الواقع في معبد بوذي يعود بناؤه إلى قرون خلت، حسبما أفادت الشرطة، أمس (الثلاثاء).
ويضم معبد توفوكوجي في منطقة كيوتو غرب اليابان، مراحيض يُعتقد أنها تعود إلى القرن الـ15، صُنّفت على أنها ممتلكات ثقافية مهمة.
وأوضحت الشرطة لـ«وكالة الصحافة الفرنسة»: «إن أضراراً لحقت» بالباب الخشبي الأصلي المؤدي إلى المرحاض، عندما بادر السائق البالغ 30 عاماً، والمنتمي إلى جمعية الحفاظ على التراث في كيوتو، إلى استخدام دواسة الوقود من دون أن يدرك أن سيارته كانت على وضعية الرجوع إلى الخلف.
وقال مسؤول في شرطة كيوتو «أُبلغنا أن الأمر سيتطلب أعمال ترميم واسعة النطاق».
كذلك أصيبت الجدران الداخلية بأضرار طفيفة، لكن المراحيض نفسها، وهي عبارة عن صفين من الفتحات في الأرضية بقيت سليمة، وفقاً لنوريهيكو موراتا، أحد المسؤولين عن الحفاظ على التراث الثقافي في كيوتو.
وكان الرهبان البوذيون يرتادون هذه المراحيض في الماضي في إطار تدريبهم الزاهد، لكنها لم تعد مستخدمة اليوم.
وقال موراتا «لا شكّ في أن تضرّر جزء من هذه الممتلكات الثقافية المهمة بهذه الطريقة أمر مخيّب». وأضاف «سنناقش كيفية ترميمها بطريقة تحافظ على أكبر قدر ممكن من قيمتها الثقافية».



الفقر يحاصر 14.5 مليون سوري في بلدهم

رغم تحسن الأحوال الجوية، تراجع الإنتاج الزراعي في سوريا بسبب نزوح المزارعين (حساب الإعلام الزراعي السوري)
رغم تحسن الأحوال الجوية، تراجع الإنتاج الزراعي في سوريا بسبب نزوح المزارعين (حساب الإعلام الزراعي السوري)
TT

الفقر يحاصر 14.5 مليون سوري في بلدهم

رغم تحسن الأحوال الجوية، تراجع الإنتاج الزراعي في سوريا بسبب نزوح المزارعين (حساب الإعلام الزراعي السوري)
رغم تحسن الأحوال الجوية، تراجع الإنتاج الزراعي في سوريا بسبب نزوح المزارعين (حساب الإعلام الزراعي السوري)

لا تختلف مستويات الاختلالات المعيشية الحادة والمشتركة بين اللبنانيين والنازحين السوريين في لبنان عن مثيلاتها التي تحاصر المواطنين السوريين في بلدهم المنهك بتفاقم الأزمات، بل تتعداها عمقاً، ليضم حزام الفقر نحو 69 في المائة من السكان، أي نحو 14.5 مليون مواطن سوري.

ويظهر تقريران جديدان للبنك الدولي أن الصراع في سوريا، المستمر منذ أكثر من 10 سنوات، الذي ازداد حدةً بفعل الصدمات الخارجية، أدى إلى تفاقم إضافي للوضع الاقتصادي المتردي خلال العام الماضي، كما أدى إلى تدهور كبير في مستوى رفاه الأسر السورية.

وبرز في المعطيات الواردة في التقريرين أن استمرار النقص في التمويل ومحدودية المساعدات الإنسانية ساهما في زيادة استنزاف قدرة الأسر على تأمين احتياجاتها الأساسية، وسط ارتفاع الأسعار، وتراجع الخدمات الأساسية، وزيادة معدلات البطالة.

ويلفت المدير الإقليمي لدائرة الشرق الأوسط في البنك الدولي، جان كريستوف كاريه، إلى أن سوريا شهدت صدمات متعددة ومتداخلة في العام الماضي، وبعد مرور أكثر من عقد من الزمن على الصراع الأكثر دمويةً في هذا القرن تراجعت بشدة قدرة البلاد على استيعاب الصدمات الاقتصادية الخارجية، لا سيما مع الانخفاض الأخير في تدفق المعونات، وصعوبة الحصول على المساعدات الإنسانية واشتداد التوترات الجيوسياسية الإقليمية.

تدهور مستمر

وقد استمر الوضع الاقتصادي في سوريا بالتدهور في عام 2023، وفق الرصد المحدث للبنك الدولي الذي تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، حيث استمر تراجع النشاط الاقتصادي، وانخفضت قيمة الليرة السورية انخفاضاً كبيراً بنسبة 141في المائة مقابل الدولار الأميركي، وفي الوقت نفسه تشير التقديرات إلى أن تضخم أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 93 في المائة، تبعاً لخفض الدعم الذي تقدمه الحكومة.

ومع تباطؤ الاقتصاد، الذي يعود جزئياً إلى الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية بسبب الزلازل والصراعات، لا تزال إيرادات المالية العامة تسجل تراجعاً، ما يدفع السلطات إلى خفض الإنفاق بشكل أكبر، لا سيما فيما يتعلق بالإنفاق الرأسمالي، مع الضبط الشديد لبرامج الدعم.

وعلى الرغم من التحسن الذي شهده الإنتاج الزراعي بسبب تحسّن الأحوال الجوية خلال العام السابق، فقد أثر الصراع بشدة على قطاع الزراعة، مع نزوح أعداد هائلة من المزارعين والأضرار واسعة النطاق التي لحقت بالبنية التحتية وشبكات الري، ما أدى إلى انخفاض في المحاصيل.

انكماش اقتصادي

كما أثرت الاضطرابات المرتبطة بالصراع تأثيراً شديداً على التجارة الخارجية، وأدى انهيار الإنتاج الصناعي والزراعي المحلي إلى زيادة اعتماد سوريا على الواردات، كما زاد الاعتماد على الواردات الغذائية مع نشوب الصراع، وإن كان ذلك قائماً قبل عام 2011.

ويتوقع عدد ربيع 2024 من تقرير المرصد الاقتصادي لسوريا أن يستمر الانكماش الاقتصادي، نتيجة تعرض إجمالي الناتج المحلي الحقيقي لحالة غير مسبوقة من عدم اليقين. ومن المتوقع أن ينكمش بنسبة 1.5 في المائة خلال العام الحالي، لتضاف إلى التراجع البالغة نسبته 1.2% في العام السابق.

ومن المتوقع أن يبقى الاستهلاك الخاص، وهو عجلة النمو الرئيسية، في تراجعٍ، مع استمرار تآكل القوة الشرائية بسبب ارتفاع الأسعار. كما يتوقع أن يستمر ضعف الاستثمار الخاص في ظل عدم استقرار الوضع الأمني، والضبابية في المشهد الاقتصادي وعلى مستوى السياسات.

بالتالي، من المتوقع أن يبقى التضخم مرتفعاً هذا العام بسبب الآثار الناجمة عن انخفاض قيمة العملة، فضلاً عن العجز المستمر في أرصدة العملات الأجنبية، واحتمال إجراء مزيد من الخفض في دعم الغذاء والوقود (المحروقات)، حيث تشير موازنة عام 2024 إلى استمرار خفض الدعم للسلع الأساسية.

التوزيع الجغرافي للفقر

ويشير القسم الخاص من النتائج الرئيسية لتقرير رفاه الأسر السورية إلى أنه في عام 2022، طال الفقر 69 في المائة من السكان، أي نحو 14.5 مليون سوري.

وعلى الرغم من عدم وجود الفقر المدقع فعلياً قبل اندلاع الصراع، لكنه طال أكثر من واحد من كل 4 سوريين في عام 2022، وربما زاد حدة وشدة بسبب الآثار المدمرة لزلزال فبراير (شباط) من العام الماضي، كما ساهمت عدة عوامل خارجية، لا سيما الأزمة المالية في لبنان عام 2019، وجائحة «كورونا»، والحرب في أوكرانيا، في زيادة تراجع رفاه الأسر السورية في السنوات الأخيرة.

ووفقاً للتقرير، فإن للفقر في سوريا دلالةً مكانيةً قويةً، إذ إن أكثر من 50 في المائة من الفئات الأشد فقراً يعيشون في ثلاث محافظات فقط (حلب وحماة ودير الزور)، وتسجل المحافظات في الجزء الشمالي الشرقي من سوريا أعلى معدل لانتشار الفقر. أما الأسر التي تعيلها نساء والأسر النازحة داخلياً، فهي الأكثر عرضةً لمخاطر الفقر.

ويشدد التقرير أيضاً على أن التحويلات المالية تمثل شريان حياة بالغ الأهمية للأسر السورية. ويرتبط إرسال التحويلات من الخارج بانخفاض معدلات الفقر المدقع بنحو 12 نقطة مئوية، وانخفاض في معدلات الفقر يقدر بنحو 8 نقاط مئوية.


مصر تحذر من مخاطر العمليات العسكرية في رفح على المنطقة

الدخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (إ.ب.أ)
الدخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (إ.ب.أ)
TT

مصر تحذر من مخاطر العمليات العسكرية في رفح على المنطقة

الدخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (إ.ب.أ)
الدخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (إ.ب.أ)

جددت مصر «التحذير من مخاطر العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية؛ لتداعياتها الإنسانية الكارثية على أكثر من 1.4 مليون فلسطيني، وتأثيراتها الأمنية في السلام، واستقرار المنطقة ومقدرات شعوبها».

وطالبت القاهرة، الأحد، بـ«فتح جميع المعابر البرية بين إسرائيل وقطاع غزة».

كانت التحذيرات المصرية قد جاءت خلال لقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، في بروكسل، على هامش اجتماع مشترك لـ«مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي».

وقصف الجيش الإسرائيلي، السبت، قطاع غزة بما في ذلك مدينة رفح الفلسطينية، غداة أمر محكمة العدل الدولية لإسرائيل بتعليق عملياتها العسكرية في رفح «فوراً». كما أمرت «العدل الدولية»، وهي أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، وتعد قراراتها ملزمة قانوناً، إسرائيل، بـ«الإبقاء على معبر رفح بين مصر وغزة مفتوحاً»، وهو مغلق منذ إطلاق عمليتها البرية في المدينة، أوائل مايو (أيار) الحالي.

ووفق إفادة لوزارة الخارجية المصرية، فقد أكد شكري وبوريل خلال اللقاء على «ضرورة التوصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، ووقف العمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، فضلاً عن ضمان نفاذ المساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية بشكل كامل وآمن إلى القطاع، وفي جميع أنحائه، لتلبية الاحتياجات الملحة للفلسطينيين في غزة». كما جرى التأكيد على «أهمية قيام إسرائيل باحترام وحماية العاملين في المجال الإنساني، وعدم استهداف مقرات وكالات الإغاثة الدولية، فضلاً عن ضمان وصول وحرية تنقل طواقم الإغاثة في قطاع غزة اتساقاً مع أحكام القانون الدولي الإنساني».

شكري خلال لقاء الممثل الأعلى الأوروبي في بروكسل (الخارجية المصرية)

وذكر متحدث وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، أن مباحثات الوزير شكري والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، تناولت مختلف الأبعاد الإنسانية والأمنية والسياسية للأزمة في قطاع غزة، وسبل احتواء تداعياتها، ودعم المسار السياسي لتنفيذ حل الدولتين، واقتلاع هذه الأزمة من جذورها.

وأكد شكري على الدور الهام المنشود من الأطراف الدولية المؤثرة، مثل الاتحاد الأوروبي، في دعم التحركات الحالية لوقف الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة، ووقف نزيف دماء الفلسطينيين، معرباً عن تقديره الدور الهام للممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي في العمل على احتواء الأزمة الإنسانية، والتخفيف من تداعياتها.

كما حذر الوزير المصري من مخاطر العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، مطالباً بضرورة امتثال إسرائيل لالتزاماتها بوصفها القوة القائمة بالاحتلال، وإزالة جميع العقبات التي تضعها أمام عملية دخول المساعدات، وفتح جميع المعابر البرية بين إسرائيل والقطاع، فضلاً عن توفير الظروف الآمنة لطواقم الإغاثة الدولية لتسلُّم وتوزيع المساعدات في القطاع.

وقبل أيام نقلت قناة «القاهرة الإخبارية» الفضائية عن مصدر مصري وصفته بـ«رفيع المستوى»، تأكيده «عدم صحة ما جرى تداوله بوسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن وجود أي نوع من التنسيق مع إسرائيل بشأن عمليتها العسكرية في رفح الفلسطينية»، مشدداً على أن «مصر حذّرت إسرائيل من تداعيات التصعيد في قطاع غزة، ورفضت أي تنسيق معها بشأن معبر رفح».

فلسطينيون يتفقدون دراجة نارية محترقة بعد غارة للجيش الإسرائيلي بمخيم الفارعة للاجئين في وقت سابق (إ.ب.أ)

في سياق ذلك، أكد شكري خلال مباحثاته مع بوريل في بروكسل «رفض مصر توظيف إسرائيل إمعانها في السيطرة على كل معابر القطاع أداةً لإحكام الحصار، وتجويع الفلسطينيين في غزة، وخلق واقع غير مأهول بالحياة في القطاع»، مشدداً على «رفض مصر القاطع أي محاولات لدفع الفلسطينيين للتهجير خارج أراضهم، أو تصفية القضية الفلسطينية».

وأكدت مصر، الشهر الحالي، «تمسّكها بالانضمام لدعوى جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية»، مشددة على «ضرورة إنهاء العمليات العسكرية في محيط معبر رفح». وكانت القاهرة قد أعلنت أخيراً اعتزامها التدخل رسمياً لدعم الدعوى التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية للنظر في «انتهاكات إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية، والمعاقبة عليها في قطاع غزة».

ووفق متحدث «الخارجية المصرية»، الأحد، فقد دار حوار بين الوزير شكري والممثل الأعلى الأوروبي حول الرؤية العربية ومسارات التحرك مع الاتحاد الأوروبي؛ لإنهاء أزمة غزة هذه من جذورها، من خلال الدفع بالمسار السياسي لدعم تنفيذ حل الدولتين، حيث أكد الطرفان «ضرورة إيجاد الأفق السياسي لتنفيذ مقررات الشرعية الدولية ذات الصِّلة، ودعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، لتعيش في سلام جنباً إلى جنب مع إسرائيل».


دا كوستا يفوز في شنغهاي... وكاسيدي يحتفظ بصدارة فورمولا إي

أنتونيو فيلكس دا كوستا (منصة إكس)
أنتونيو فيلكس دا كوستا (منصة إكس)
TT

دا كوستا يفوز في شنغهاي... وكاسيدي يحتفظ بصدارة فورمولا إي

أنتونيو فيلكس دا كوستا (منصة إكس)
أنتونيو فيلكس دا كوستا (منصة إكس)

توج البرتغالي أنتونيو فيلكس دا كوستا سائق بورشه ببطولة ثانية وآخر سباقين تستضيفهما مدينة شنغهاي الصينية ضمن موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية، الأحد، بينما عزز النيوزيلندي نيك كاسيدي سائق جاجوار موقعه في صدارة الترتيب العام للبطولة متفوقاً بفارق 25 نقطة على أقرب ملاحقيه.

وهذا هو الفوز الثاني لدا كوستا هذا الموسم، وتحقق بعد انطلاقه من المركز الثالث قبل أن يتقدم للصدارة في اللفة 16 من السباق الذي يتكون من 28 لفة.

واحتل كاسيدي المركز الرابع في سباق اليوم، بينما فشل أقرب منافسيه وهو باسكال فيرلاين سائق بورشه في الحصول على أي نقاط اليوم بعد أن اضطر للتوقف في حارة الصيانة بسبب ثقب في أحد إطارات سيارته.

واحتل سائق مكلارين جيك هيوز، الذي كان أول المنطلقين، المركز الثاني في سباق اليوم ليصعد لمنصة التتويج لأول مرة في هذه الفئة، بينما حصل نورمان ناتو سائق فريق أندريتي على المركز الثالث بعد تقدمه في مرحلة مبكرة.

وأنهى النيوزيلندي ميتش إيفانز سباق اليوم في المركز الخامس ليتعزز بذلك تفوق فريقه جاجوار في قائمة الفرق بعد 12 جولة برصيد 299 نقطة، بينما بلغ رصيد بورشه أقرب الملاحقين 228 نقطة.

وحصل سائق فريق «دي إس بينسكه» البلجيكي ستوفل فاندورنه وزميله في الفريق جون إيريك فيرني على المركزين السادس والسابع توالياً في سباق اليوم، في حين حصل ماكسيميليان غونتر سائق مازيراتي على المركز الثامن.

وأكمل روبن فرينز سائق إنفيغن وأوليفر رولاند سائق نيسان قائمة مراكز النقاط.

وأصبح رصيد كاسيدي الآن 167 نقطة مقابل 142 نقطة لفيرلاين، بينما صعد إيفانز للمركز الثالث برصيد 132 نقطة.

وسيقام السباقان المقبلان في بورتلاند بولاية أوريجون الأميركية يومي 29 و30 يونيو (حزيران) المقبل، بينما يقام آخر سباقين من الموسم في العاصمة البريطانية لندن في 20 و21 يوليو (تموز).


اعتقالات في صنعاء تستهدف منتقدي الفساد والمبيدات

المبيدات المسرطنة فجّرت المواجهة بين أجنحة الجماعة الحوثية (إعلام محلي)
المبيدات المسرطنة فجّرت المواجهة بين أجنحة الجماعة الحوثية (إعلام محلي)
TT

اعتقالات في صنعاء تستهدف منتقدي الفساد والمبيدات

المبيدات المسرطنة فجّرت المواجهة بين أجنحة الجماعة الحوثية (إعلام محلي)
المبيدات المسرطنة فجّرت المواجهة بين أجنحة الجماعة الحوثية (إعلام محلي)

نفّذت الجماعة الحوثية في اليمن حملة اعتقالات استهدفت كل مَن انتقد فساد رئيس مجلس حكمها الانقلابي وتواطؤه مع تجار المبيدات المسرطنة، في وقت يعاني فيه أكثر من 13 مليون شخص من انعدام الغذاء وفق تأكيد الأمم المتحدة.

وأفادت مصادر محلية «الشرق الأوسط» بأن الجماعة الحوثية شنّت حملة اعتقالات طالت موظفين وناشطين كشفوا فساد مسؤوليها، وانتقدوا دفاع مهدي المشاط رئيس مجلس الحكم الانقلابي عن تجار المبيدات المسرطنة والسماح بتداولها.

رئيس مجلس حكم الحوثيين تولى بنفسه مهمة الدفاع عن تجار المبيدات (إعلام حوثي)

وقالت المصادر إن المختصين السابقين في مكتب الزراعة بمحافظة ذمار، الذين تصدوا لفساد المبيدات المسرطنة والخطرة اعتُقلوا بعد أن تمت إقالتهم جميعاً من أعمالهم.

وكان آخر الأشخاص الذين اعتقلهم الحوثيون على خلفية هذه القضية هو مدير عام وقاية النبات سابقاً في وزارة زراعة الانقلاب، المهندس هلال مطير الجشاري، حيث كان أحد الذين منعوا دخول المبيدات المسرطنة التي تستوردها «مجموعة دغسان»، المحسوبة على الجماعة الحوثية.

هذه الواقعة تأتي بعد أيام من اعتقال الناشط في مواقع التواصل الاجتماعي أمين الحرازي، بعد انتقاده فساد المجموعة التي تحكم مناطق سيطرة الحوثيين، كما تم من قبل اعتقال الموظف في هيئة المواصفات والمقاييس محمد المليكي، ومن قبله الناشط ضمن صفوف الجماعة خالد العراسي، على خلفية انتقاد السماح بتداول المبيدات المسرطنة، وبعد أن نشر وثائق تؤكد أن المشاط هو مَن أمر بإدخالها.

ويقول الناشط عبد الغني المليكي إن حمله تكميم الأفواه في صنعاء مستمرة، وتستهدف إسكات كل حر يتكلم عن فساد مؤسسات الدولة، ويتم إيداع هؤلاء في سجون خاصة لا يمكن لأحد معرفتها أو معرفة أي جهة تتبع. وعدّ مَن تقوم بهذه الأعمال «غير الإنسانية» والخارجة عن الدستور والقانون، مجموعةٌ منظمةٌ من الفاسدين، الذين لا يعيرون القانون أي اهتمام، ويستغلون مناصبهم لمصالحهم الخاصة.

هجوم من الداخل

أما المحامي عبد الفتاح الوشلي، الذي يُعرّف نفسه بأنه أحد أعضاء الجماعة الحوثية، فيتساءل عن الشيء الإيجابي أو الجميل الذي جلبه أو فعله الحوثيون منذ دخولهم صنعاء حتى يشكرهم عليه، كما يتساءل أيضاً عن الشيء السلبي أو القبيح الذي لم تفعله هذه الجماعة بالسكان، متهماً إياها بالاستيلاء على إيرادات الدولة على ضخامتها، وأكل مرتبات الموظفين.

وأضاف الوشلي مخاطباً جماعته بالقول: «أراضينا وبيوتنا وأموالنا استوليتم عليها في كل محافظة ومدينة، تارة باسم أراضي وزارة الدفاع والجيش، وتارة باسم أموال دولة، وتارة أخرى باسم أموال الوقف، وما تبقى من أراضينا وبيوتنا منعتونا من بيعه أو التصرف به أو ببعضه بوضع عراقيل وشروط تعجيزية».

وحمّل الوشلي الحوثيين المسؤولية عن توقف النشاط الاقتصادي بشكل كامل من خلال فرضهم جبايات لا حدود لها، وآخرها إيقاف سوق العقارات التي كانت آخر متنفس لحركة الاقتصاد وتَعُول مئات الآلاف من الأسر.

وقال المحامي الوشلي إن جماعته «أوصلت كل المؤسسات الخدمية إلى شلل شبه كامل بتقليص أكثر من 90 في المائة من نفقاتها، وفتحت معتقلات وسجوناً سرية وعلنية في كل مدينة وبالجملة، وملأتها بالمعتقلين وممارسة التعذيب الجسدي والنفسي، وكثير من المعتقلين خرج ميتاً أو مصاباً بعاهة عقلية أو جسدية».

الاستهلاك غير الكافي للغذاء في مناطق سيطرة الحوثيين وصل إلى 66 في المائة (الأمم المتحدة)

وانتقد المحامي وضع التعليم في مناطق سيطرة الجماعة الحوثية، وقال إنه «أصبح في حقيقته تجهيلاً وفساداً مالياً وإدارياً لا حدود له ودون رقيب أو حسيب، حيث أُحيل أصحاب الكفاءات إلى البيوت، وعُيّن بدلاً منهم رموز الفساد وعديمو الخبرة والتعليم والكفاءات»، كما اتهم الجماعة بحماية تجار الممنوعات بجميع أصنافها وأنواعها رغم خطورتها على المجتمع.

اتساع رقعة الجوع

ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، في تحديث عن «المستجدات الإنسانية»، أن 13.2 مليون شخص في المناطق التي تسيطر عليها الجماعة الحوثية يعانون من انعدام الأمن الغذائي؛ نتيجة إيقاف برنامج الأغذية العالمي توزيع المساعدات الغذائية منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وأفاد الكتب الأممي بأن من بين هؤلاء الملايين، 4.7 مليون شخص وصلت حالة انعدام الأمن الغذائي لديهم إلى مستوى «الطوارئ»، وهي المرحلة الرابعة من التصنيف المتكامل لانعدام الأمن الغذائي.

ووفق ما أورده التقرير فإن أسرة واحدة - على الأقل - من بين كل 5 أسر تعاني من فجوات شديدة في استهلاك الغذاء تؤدي إلى سوء تغذية حاد شديد، أو زيادة في الوفيات.

وقال التقرير إن انتشار الاستهلاك الغذائي الضعيف ارتفع بين المستفيدين منذ نهاية عام 2023 إلى فبراير (شباط) الماضي، من 23 في المائة إلى 38 في المائة، كما ازداد انتشار الاستهلاك الغذائي غير الكافي من 58 في المائة إلى 66 في المائة.


عبير نعمة تنثر الحبّ وتكسر بصوتها العذب عتمة وطن

أنشدت عبير نعمة باقة من أغنياتها وأخرى لعمالقة الفنّ (الشرق الأوسط)
أنشدت عبير نعمة باقة من أغنياتها وأخرى لعمالقة الفنّ (الشرق الأوسط)
TT

عبير نعمة تنثر الحبّ وتكسر بصوتها العذب عتمة وطن

أنشدت عبير نعمة باقة من أغنياتها وأخرى لعمالقة الفنّ (الشرق الأوسط)
أنشدت عبير نعمة باقة من أغنياتها وأخرى لعمالقة الفنّ (الشرق الأوسط)

بلقاء ترجمت فيه فكرتها عن الموسيقى بوصفها لغة سلام ورسالة حياة، استمتع جمهور الفنانة عبير نعمة بحضور حفلها في «كازينو لبنان» من تنظيم شركة «هيومانجمنت».

ولنحو 90 دقيقة، صدح صوتها العذب منشدةً أجمل أغنياتها الرومانسية والطربية. تفاعلٌ غير مسبوق سجّله الحفل لحضورٍ استمرّ يصرخ باسمها. غنّى معها ورسم القلوب بيديه تعبيراً عن حبّه لها. ومرّات أخرى خطف أنفاسه ليسود الصمت ويستمتع باللحظة.

تأخّر افتتاح الحفل لساعة، وراح الجمهور في الدقائق الخمس الأخيرة قبل إطلالتها يناديها ليروي عطشه بسماع صوتها. عندها، عُرض كليب أغنيتها الجديدة التي أهدتها إلى روح والدها، «لَعندو بروح»، لتطلَّ على المسرح مستهلّةً الحفل بأغنيتها «كيف»، ولتُلحقها بأغنية «بصراحة» التي سجّلت حتى اليوم 38 مليون مشاهدة.

«نزهر» أهدتها إلى الطفولة المعذَّبة (الشرق الأوسط)

منذ انطلاق حفل رافقها فيه فريق من العازفين والكورس، بدت نعمة حالمةً تُحلّق في فضاء واسع كأنها رسمته في خيالها. كان الحضور سعيداً وممتنّاً لإمضائه معها لحظات لا تُنسى. توجّهت إليه بكلمة مختصرة: «الليلة سنرفع الصوت عالياً من خلال الغناء... أشكركم لمحبتكم الكبيرة، وأنا أبادلكم الحبّ عينه. اشتقت إليكم».

كمن يقطف الوردة تلو الأخرى من حديقة زهور زاهية تعبق برائحة صوتها الدافئ والرنّان، اختارت نعمة برنامجها الغنائي. من الأغنيات: «بعدني بحبك»، و«قصتنا»، و«شو بعمل». وعندما غنّت «بلا منحسّ»، رائعتها المُنتظرة، طلبت من الحضور حَمْل هواتفهم وإضاءتها. بمشهد ينبض بالحياة والفرح، كسرت عبير نعمة عتمة وطن مُنهك، وأسهمت في نقل محبّيها إلى عالم السلام والرومانسية. فنسي للحظات أنه يعيش في بلد تتراكم فيه الأزمات، حين أزاحت هموم كل يوم جديد عنوانه القلق، فزوّدتهم بالطمأنينة التي يتوقون إليها ولو لنحو ساعتين.

شاركت عبير نعمة بعض الحضور مناسباتهم الخاصة (الشرق الأوسط)

وعندما أدّت أغنية «لبيروت» لفيروز، ساد الصمت. وكانت سبقتها مواكبة شخصية منها لأكثر من فرحة يحتفل بها أشخاص بين الحضور. فدعت الشابة جويل طوق لتقف بقربها لأنّ ثمة مَن سيعترف لها بحبّه الكبير، فإذا بحبيبها يحضُر مُقدِّماً لها على المسرح عرض زواج مباشراً. كذلك شاركت أحد الحضور عيد ميلاده السبعين، وغنّت له «سنة حلوة يا جميل»، وسط التصفيق.

بعدها انتقلت عبير نعمة إلى غناء العمالقة، واختارت «رح حلفك بالغصن يا عصفور» لوديع الصافي، و«أنا قلبي دليلي» لليلى مراد، و«يا حبيبي تعالَ الحقني» لأسمهان، و«نقيلي أحلى زهرة» لزكي ناصيف، وغيرها... كما أدّت أغنية «مطرحك بقلبي» لماجدة الرومي، والموشّح الأندلسي الشهير «لما بدا يتثنّى».

ختمت الحفل بأغنية «قهوة» على وقع التصفيق الحارّ (الشرق الأوسط)

أغدقت على جمهورها كميات من الأغنيات الجميلة. ورغم ذلك، لم يشعر بالشبع، وبقي حتى اللحظة الأخيرة يطالبها بأكثر. أما في أغنية «بلا منحسّ»، فكانت المشهدية مختلفةً. قدّمتها بثلاث نسخ؛ في واحدة منها أتاحت للجمهور إنشادها كاملة، وفي أخرى شاركته الغناء ببعض مقاطعها، وفي الثالثة أنشدتها وحدها وسط حماسة وتفاعل كبيرَيْن.

وفي لحظات طربية رفيعة المستوى، قدّمت أغنيَتي «افرح يا قلبي» و«غريبين وليل»؛ لتختم هذه الباقة بـ«شباك حبيبي» لملحم بركات.

لم يفتها ذكْر الطفولة المعذّبة من خلال أغنية «نزهر»؛ ويقول مطلعها: «إلى زهور الأرض في الركام، إلى بقايا القلب في الحطام، إلى عناقات الحب ونهايات الدرب... إلى عيون الصمت والكلام... هيا معي نزهر في حطامنا... هيا معي نسكن في أحلامنا».

مرّ الحفل بأجواء الرومانسية والحبّ، واختتمته نعمة بأغنيات إيقاعية تشبه حبّة الكرز التي تتوّج قالب الحلوى. فأدّت «تلفنتلّك»، و«بيبقى ناس»، التي رافقها الفيديو كليب الخاص بها، لتُنشد بعدها «بلا منحسّ» وتعلن النهاية مع أغنية «قهوة».


السفير المصري لدى لبنان: عدم الثقة يعرقل انتخاب الرئيس

رئيس المجلس النيابي نبيه بري مجتمِعاً مع بعثة صندوق النقد الدولي المكلفة الملف اللبناني في جولتها الأخيرة بلبنان (رئاسة مجلس النواب)
رئيس المجلس النيابي نبيه بري مجتمِعاً مع بعثة صندوق النقد الدولي المكلفة الملف اللبناني في جولتها الأخيرة بلبنان (رئاسة مجلس النواب)
TT

السفير المصري لدى لبنان: عدم الثقة يعرقل انتخاب الرئيس

رئيس المجلس النيابي نبيه بري مجتمِعاً مع بعثة صندوق النقد الدولي المكلفة الملف اللبناني في جولتها الأخيرة بلبنان (رئاسة مجلس النواب)
رئيس المجلس النيابي نبيه بري مجتمِعاً مع بعثة صندوق النقد الدولي المكلفة الملف اللبناني في جولتها الأخيرة بلبنان (رئاسة مجلس النواب)

أعاد السفير المصري لدى لبنان علاء موسى الخلافات التي حالت دون انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، إلى تنامي «مساحة عدم الثقة بين الأطراف السياسية»، قائلاً إن ذلك «يجعلها متوجسة بعضها من بعض».

وموسى من ضمن سفراء «الخماسية» الذين يقومون بحراك لإنهاء الشغور الرئاسي في لبنان منذ انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون في 31 أكتوبر (تشرين الأول) 2022. وفشل البرلمان 12 مرة في انتخاب رئيس جديد، بسبب الخلافات بين القوى السياسية التي حالت دون انتخابه في الدورة الأولى من جلسة الانتخابات الرئاسية بأكثرية 86 نائباً، أو بتأمين حضور ثلثي أعضاء البرلمان في الدورة الثانية التي يمكن انتخاب الرئيس فيها بأكثرية 65 نائباً.

ومن المتوقع وصول الموفد الرئاسي الفرنسي جان - إيف لودريان الثلاثاء إلى بيروت، لمتابعة هذا الملف إلى جانب ملف الحرب في الجنوب. ونقلت قناة «الجديد» عن أوساط في «التيار الوطني الحر» أن رئيس التيار النائب جبران باسيل اعتذر عن عدم قدرته على استقبال لودريان، لارتباطه المسبق بزيارة خارجية.

السفير المصري

وتقوم اللجنة الخماسية التي يتمثل فيها سفراء السعودية والولايات المتحدة وفرنسا ومصر وقطر، بحراك سياسي لتقريب وجهات النظر بين القوى السياسية اللبنانية وحثهم على التوافق وانتخاب رئيس.

وقال السفير المصري إن عمل اللجنة الخماسية مستمر عبر نهج واضح يتلاءم مع الواقع اللبناني، وإنها تواصل مشاوراتها مع مختلف القوى السياسية. ولفت في حديث لقناة «LBCI»، إلى أن عمل اللجنة مستمر دائماً ولو بخطوات غير كبيرة أحياناً، خصوصاً أنه ليس كل ما تفعله يعلن عنه، قائلاً: «حوارنا مع الكتل السياسية يؤكد أنهم على استعداد ولو بدرجات متفاوتة إلى إحداث خرق».

وأشار موسى إلى أن «كل الآراء التي تلقيناها عقب البيان الأخير كانت إيجابية وتشجيعية، ما دفعنا للذهاب نحو خطوات أبعد»، لافتاً إلى أن «الخماسية» تسعى إلى تذليل العقبات. ورأى أن «اليأس» غير موجود في العمل السياسي، ولدى «الخماسية» قناعة بأن الحل سيأتي من داخل لبنان، وهي موجودة فقط للمساعدة على ذلك.

وقال: «ما لمسناه هو أن مساحة عدم الثقة بين الأطراف السياسية كبيرة، ما يجعلها متوجسة من بعضها، وإذا حصلت (الخماسية) على التزام كامل من القوى السياسية يمكن عنده أن تتقدم بوضع ضمانات معينة، وبالتالي الطمأنة مرتبطة بالتزام القوى السياسية وبالتوافق».

عودة

ويدفع رجال دين وسياسيون باتجاه إنهاء الشغور، وقال متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، إن «تفريغ المؤسسات وتعطيل انتخاب رئيس وتبادل الاتهامات تثقل كاهل اللبنانيين وتنغص عليهم عيشهم المنغص أصلاً بأعباء الحياة». وأضاف: «أطماع المسؤولين والحكام والزعماء، وأطماع الغرباء، أضعفت مناعة لبنان، وتلك الواحة التي كانت قِبلة الأنظار أصبحت غابة لا شريعة فيها ولا قانون؛ إذ فات زعماءها والحكام تحصينها ضد الحسد والحقد والطمع والانقسام، وضد التدخلات والانسلالات الغربية التي أساءت إلى وحدة البلد حتى أصبحت الخيبة تأكل شعبه، والانقسامات تشله، وعدم وجود رأس يفقده الدور والهيبة والسيطرة على أوضاعه».

وقال عودة: «سوء التدبير والتقدير، وتغليب مصالح الخارج على مصلحة الداخل، وعدم التزام الدستور، وعدم انتخاب رئيس يمسك بزمام الأمور؛ زادت هشاشة الوضع. لذلك نكرر أن على اللبنانيين التعالي على المصالح والأحقاد، والالتقاء على ضرورة إنقاذ بلدهم بدءاً بانتخاب رئيس، ثم تشكيل حكومة تجري التعيينات اللازمة في الإدارة، والإصلاحات الضرورية في كافة الميادين، وتتشدد في تطبيق القوانين على الجميع، دون استثناء».

«حزب الله»

ويدعم «حزب الله» ترشيح رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية، ويرى أنه تنطبق عليه المواصفات التي وضعها لجهة «حماية ظهر المقاومة». وكرر المستشار السياسي للأمين العام لـ«حزب الله»، حسين الموسوي، هذا الموقف، قائلاً: «نحن نؤيد المرشح الذي نطمئن إليه في موضوع المقاومة، ونثق في استقامته ورؤيته الإنمائية، والفريق الآخر لا يزال يرفض الحوار في هذا الشأن».


حجازي سيغيب عن «موقعة الاتحاد والنصر»

أحمد حجازي (نادي الاتحاد)
أحمد حجازي (نادي الاتحاد)
TT

حجازي سيغيب عن «موقعة الاتحاد والنصر»

أحمد حجازي (نادي الاتحاد)
أحمد حجازي (نادي الاتحاد)

تأكد غياب المصري أحمد حجازي عن مواجهة النصر، الاثنين، رسمياً في آخر مواجهات فريق الاتحاد دورياً بسبب الإصابة التي تعرض لها في مواجهة الهلال في نصف نهائي كأس الملك.

وأشارت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط » إلى أن قائد الفريق حجازي كثّف جلساته العلاجية رغبة منه بالمشاركة في الجولات الأخيرة من الموسم، إلا أن ذلك لم يكلل بالنجاح، بذلك تأكدت نهاية موسم حجازي.

من جانبه، واصل رومارينهو تأهيله للمشاركة في مواجهة النصر غداً الاثنين، ومن المتوقع مشاركته في الحصة التدريبية الجماعية مساء اليوم الأحد قبل مغادرة الفريق إلى الرياض استعداداً للجولة الختامية من الدوري السعودي للمحترفين.

واستعاد الأرجنتيني غاياردو الثنائي فابينهو وفيليبي لويز، حيث أبديا جاهزيتهما للسفر مع الفريق والمشاركة في المواجهة الدورية، ويسعى الاتحاد لكسب مواجهة النصر، وانتظار خسارة التعاون الذي يواجه الاتفاق للوصول للمقعد الرابع الذي يمكنه من المشاركة الآسيوية في بطولة دوري أبطال آسيا 2، بالإضافة للمشاركة في كأس السوبر السعودية.


«جائزة موناكو الكبرى»: حادث كبير يحطّم سيارة بيريس ويوقف السباق

السباق توقف إثر الحادث في شوارع الإمارة من أجل تنظيف الحلبة من آثاره (رويترز)
السباق توقف إثر الحادث في شوارع الإمارة من أجل تنظيف الحلبة من آثاره (رويترز)
TT

«جائزة موناكو الكبرى»: حادث كبير يحطّم سيارة بيريس ويوقف السباق

السباق توقف إثر الحادث في شوارع الإمارة من أجل تنظيف الحلبة من آثاره (رويترز)
السباق توقف إثر الحادث في شوارع الإمارة من أجل تنظيف الحلبة من آثاره (رويترز)

شهدت اللفة الأولى من سباق «جائزة موناكو الكبرى» ضمن بطولة العالم لـ«فورمولا1» حادث تصادم كبيراً أدّى إلى تحطم سيارة «ريد بول» الخاصة بالمكسيكي سيرخيو بيريس، ما أدى إلى رفع العلم الأحمر وإيقاف السباق.

واستدارت سيارة بيريس بعد أن تعرّضت لضربة قوية من الخلف من سيارة الدنماركي كيفن ماغنوسن سائق «هاس».

كما كان الألماني نيكو هولكنبرغ؛ سائق «هاس» الآخر، ضحية ثالثاً «بريئاً» جرّاء الحادث، علماً بأنّ السائقين الثلاثة لم يتعرضوا لأي أذى. ويُعدّ الحادث ضربة قوية جديدة لـ«هاس» بعد أن استُبعد سائقاه من تجارب السبت.

وتوقف السباق على أثر الحادث في شوارع الإمارة من أجل تنظيف الحلبة من آثاره.

بيريس تعرّض لضربة قوية من الخلف من سيارة الدنماركي كيفن ماغنوسن (أ.ف.ب)

ويأمل سائق «فيراري» شارل لوكلير، من موناكو، أن يحوّل «الثالثة ثابتة» ويفوز بالسباق على أرضه وبين جمهوره لأول مرة بعد أن لم تثمر المحاولتان السابقتان.

وسيُستكمل السباق في وقت لاحق، علماً بأنّ الحادث قد يكون إيجابياً لـ«فيراري» حيث سيتسنى للسائق الإسباني كارلوس ساينس إصلاح ثقب في إطاره تعرّض له في حادث منفصل.

وكان شارل لوكلير، سائق «فيراري»، أول المنطلقين، وحافظ على الصدارة متفوقاً على أوسكار بياستري سائق «مكلارين». وعادت السيارات إلى حارة الصيانة، ويستأنف السباق من نقطة البداية بالترتيب الأصلي.


«قطار الحرمين»... رعاية سعودية لتيسير تنقلات الحجاج بين مكة والمدينة

يضم قطار الحرمين 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً (الشرق الأوسط)
يضم قطار الحرمين 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً (الشرق الأوسط)
TT

«قطار الحرمين»... رعاية سعودية لتيسير تنقلات الحجاج بين مكة والمدينة

يضم قطار الحرمين 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً (الشرق الأوسط)
يضم قطار الحرمين 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً (الشرق الأوسط)

تتوافد قوافل الحجيج إلى المملكة العربية السعودية هذه الأيام استعداداً لأداء مناسك الحج، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة التي سخرت لتلبية احتياجاتهم وإثراء تجربتهم وتسهيل رحلتهم الإيمانية، ومن بينها منظومة النقل عبر وسائل مريحة وآمنة وذات موثوقية عالية توفرها المملكة لتيسير تنقلات ضيوف الرحمن بين المسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة.

توفر عربات القطار جميع مستلزمات الراحة والرفاهية لضيوف الرحمن ليتفرغوا للعبادة والذكر (الشرق الأوسط)

فبعد أن كان تنقل الحجيج بين مكة والمدينة يعتمد في السابق على وسائل نقل بدائية وشاقة تستغرق على ظهور الجمال ما يقرب من 10 أيام؛ فإن تطور وسائل النقل ودخول السيارات والحافلات بعد عام 1924 قلص المدة إلى ما يقرب من 6 ساعات، ولكن اليوم ومع دخول قطار «قطار الحرمين السريع» إلى الخدمة بكامل طاقته أصبح ضيوف بيت الله الحرام وزوار مسجد نبيه (صلى الله عليه وسلم) يقطعون هذه المساحة الشاسعة من الأراضي بين المدينتين المقدستين في مدة زمنية لا تتجاوز 135 دقيقة.

ومن لحظة صعود الحجاج على متن القطار وجلوسهم في مقاعدهم تتوفر لهم مستلزمات الراحة والرفاهية كافة ليتفرغوا للعبادة والذكر على طول الطريق، حتى الوصول إلى وجهتهم عبر أضخم مشاريع القطارات في الشرق الأوسط، الذي خصص لموسم حج هذا العام نحو 1.6 مليون مقعد عبر 3800 رحلة لخدمة الحجاج والزائرين.

وتمتاز محطتا القطار في مكة المكرمة والمدينة المنورة بموقعيهما الاستراتيجيين وقربهما من المسجدين الحرام والنبوي الشريف. كما يلبي مشروع القطار الطلب المُتنامي لخدمة الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين والزوار، بطاقة استيعابية تبلغ 60 مليون مسافر سنوياً، وسرعة تشغيلية تصل إلى 300 كيلومتر ساعة.

ترحيب وحفاة بالحجاج لدى صعودهم إلى عربات القطار (الخطوط الحديدية السعودية)

ورصدت «الشرق الأوسط» في محطتي القطار الواقعتين في حي السليمانية ومطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، انسيابية حركة المسافرين مع حرص الكوادر الوطنية العاملة في المحطات على الترحيب بضيوف الرحمن وتلبية جميع احتياجاتهم ومساعدتهم في الإجابة على استفساراتهم وتوجيههم إلى صالات الرحلات واطلاعهم على جداول مغادرة الرحلات.

وتبدأ رحلات المسافرين بإجراءات ميسرة لا تستغرق سوى دقائق معدودة، بدءاً بالتحقق من بيانات الحجز ومتطلبات الأمتعة المسموح بها، بعدها ينتقل المسافر إلى صالة المغادرة، ومنها إلى المقعد المخصص له داخل المقطورة التي تضم مقاعد مريحة وشاشات لوحية لكل راكب، كما يوفر القطار خدمات ضيافة خاصة بدرجة الأعمال، إضافة إلى خدمات مساندة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتم تشغيل الرحلات عبر 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً يستقلون 13 عربة مقسمة إلى 5 مقصورات لدرجة الأعمال بمجموع 113 مقعداً لدرجة الأعمال، و8 مقصورات للدرجة السياحية، توفر 304 مقاعد للدرجة السياحية جميعها مزودة بعربات لبيع الأطعمة.

إجراءات ميسرة لمرور المسافرين لصالات المغادرة (واس)

وأشاد عدد من المسافرين بالعناية الفائقة التي وجدوها منذ أن وطأت أقدامهم الأراضي السعودية، منوهين بمشروع قطار الحرمين، وما يقدمه من خدمات وصفوها بـ«المتميزة والجليلة» في تسهيل التنقل بين المدينتين المقدستين ضمن وسائل نقل متعددة وفرت لهم، معربين عن شكرهم لما يجدونه من خدمات قالوا إنها تجسد العناية العظيمة التي توليها المملكة لقاصدي الحرمين، وحرصها على رعايتهم وراحتهم.

وأتاحت الخدمات الإلكترونية للمسافرين إمكانية إتمام حجزهم المبكر، ومعرفة مواعيد الرحلات، وتحديد المحطة التي سيغادرون منها. ويجسّد انتظام رحلات القطار ودقة مواعيد تحركها بين مختلف المحطات، مدى كفاءة الفرق العاملة في تسيير عشرات الرحلات يومياً إلى وجهاتها على امتداد سكة القطار الكهربائي، التي تشمل محطات في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، ومحطتي السليمانية ومطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومحطة مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بمحافظة رابغ.

تضم محطات القطار في مكة والمدينة مروراً بجدة ورابغ صالات مغادرة وأخرى قدوم (الشرق الأوسط)

واستلهم التصميم الهندسي للمحطات من معالم مكة والمدينة وطابعهما المعماري والإسلامي الفريد، في الوقت الذي ضمت المحطات العديد من الخدمات التي يحتاجها المسافرون، ومنها مواقف للمركبات، وأجهزة لخدمات الحجز الإلكتروني، وإصدار التذاكر، ومكاتب للاستعلام وتقديم المساعدة وغيرها من الخدمات.

وتعد المحطة الواقعة في مطار الملك عبد العزيز الدولي أكبر محطة قطار مرتبطة بالمطارات في العالم، وتتربع على مساحة تتجاوز 105 آلاف متر مربع ولها عدة طوابق، مرتبطة بـ6 أرصفة للقطار، مما يسهم في سهولة الحركة من المحطة وإليها، سواءً كان ذلك باتجاه مكة المكرمة أو المدينة المنورة.

وعزّز النجاح التي حققه قطار الحرمين السريع منذ تشغيله في 2018 من القيمة النوعية للمشروع، واتسعت دائرة المستفيدين، بسبب سهولة إتمام خدمات الحجز، وتعدّد مواعيد الرحلات، وسرعة الوصول إلى الوجهة، لا سيما بين الحرمين الشريفين.

ويستخدم القطار الذي صمم بأعلى مواصفات الجودة والأمان، أنظمة إشارات واتصالات متطورة، ويعد مكوناً أساسياً في خطة التطوير وبرنامج التوسع في شبكة السكك الحديدية السعودية.

يضم قطار الحرمين 35 قطاراً كهربائياً بطاقة استيعابية للقطار الواحد تبلغ 417 راكباً (الشرق الأوسط)


جماهير كايزرسلاوترن تشعر بغصة بسبب ليفركوزن

كايزرسلاوترن (رويترز)
كايزرسلاوترن (رويترز)
TT

جماهير كايزرسلاوترن تشعر بغصة بسبب ليفركوزن

كايزرسلاوترن (رويترز)
كايزرسلاوترن (رويترز)

يشعر لاعبو كايزرسلاوترن بغصّة في القلب بعد خسارة لقب كأس ألمانيا لكرة القدم، رغم أن الهزيمة أمام باير ليفركوزن كانت متوقعة إلى حد ما.

وأنهى باير ليفركوزن مسيرته الخالية من الألقاب على مدار 30 عاماً عبر التتويج بلقبه الأول في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (البوندسليغا) يوم 14 أبريل (نيسان) الماضي، قبل أن يحصد الثنائية المحلية بفوزه بلقب كأس ألمانيا السبت، بعد تغلبه على كايزرسلاوترن المنافس بالدرجة الثانية 1 - صفر في المباراة النهائية.

وتقدم ليفركوزن بهدف عن طريق السويسري غرانيت تشاكا في الدقيقة 16، قبل طرد أوديلون كوسونو في الدقيقة 44.

وهيمن لاعبو ليفركوزن على مجريات اللعب منذ نهاية الشوط الأول عقب طرد كوسونو، لكن الفريق عجز عن تسجيل هدف التعادل، واستسلم في النهاية للخسارة.

وقال جيان زيمر، مدافع كايزرسلاوترن: «كنا ندرك أننا نواجه فريقاً غاية في القوة، الأمر مؤلم الآن أكثر مما كنا نعتقد».

وأفلت كايزسلاوترن من الهبوط لدوري الدرجة الثالثة بعد إنهاء موسم دوري الدرجة الثانية بفارق 8 نقاط عن منطقة الهبوط، لكن ذلك لم يكن كافياً لتهدئة حماس الجماهير.

وأشعلت الجماهير الحماس داخل الاستاد الأولمبي في برلين حيث بدأت بعرض مرئي مبهر في المدرجات قبل انطلاق المباراة، واستمرت في إطلاق الألعاب النارية طوال المباراة.

وقال زيمر: «ما حدث داخل الملعب أمر مذهل، عندما تعرف الوجوه، الناس التي تقف هناك، حجم المال والوقت الذي تم إنفاقه لتقديم مثل هذا العرض، أعتقد أننا يمكننا أن نشعر بالفخر جراء ذلك، لكن للأسف لم نتمكن من رد الدين».

ويتوقع كايزرسلاوترن تعرضه لغرامة مالية كبيرة من قبل الاتحاد الألماني لكرة القدم ، بما أنه من غير المسموح استخدام الألعاب النارية داخل الملاعب.

وطلب المذيع الداخلي للاستاد عدة مرات من الجماهير التوقف عن إشعال الألعاب النارية، لكن الجماهير تجاهلت دعوته، وتوقفت المباراة بعد دقائق معدودة من بداية الشوط الثاني بسبب وجود سحابة كبيرة من الدخان في مدرجات كايزرسلاوترن، أثرت على الأجواء داخل أرض الملعب.

وأشار توماس هينين، المدير الإداري لكايزرسلاوترن: «إذا توقفت مباراة، فستكون الغرامة المالية بالطبع أكبر، أتمنى ألا تكون مبالغاً فيها».

وأشاد فريدهيلم فانكل، مدرب كايزرسلاوترن، بدعم الجماهير، لكن بشأن استخدام الألعاب النارية قال: «الأمر ليس جيداً أبداً، ينبغي مناقشة الأمر بشكل أفضل مع النادي، حتى لا يتكرر الأمر في المستقبل».

ولم يرغب هينغين في انتقاد التحكم الأمني غير الناجح لاتحاد الكرة الألماني، وأوضح: «نعرف من خلال تجربتنا الشخصية أن الأمر صعب للغاية، توجد دائماً طرق معينة (للدخول إلى الملعب باستخدام الألعاب النارية)».

واضطر اتحاد الكرة الألماني لإصدار عقوبات هائلة تقريباً كل أسبوع بحقّ الأندية المنافسة بدوري الدرجتين الأولى والثانية بسبب استخدام الجماهير الألعاب النارية خلال المباريات.