إسرائيل تهدد لبنان بعد رفضها تعديلات الحدود

إسرائيل تهدد لبنان بعد رفضها تعديلات الحدود

بري لـ«الشرق الأوسط»: ننتظر رداً أميركياً على اقتراحاتنا
الجمعة - 12 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 07 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16019]
اللبنانية سالي حافظ لدى مغادرتها قصر العدل في بيروت أمس بعدما استجوبها قاضي التحقيق بتهمة اقتحام فرع مصرف «لبنان والمهجر» واستردادها جزءاً من وديعتها باستخدام مسدس مزيف قبل أسابيع، وتحول الأمر إلى ظاهرة يومية (أ.ب)

في الوقت الذي كشفت فيه إسرائيل عن حقل جديد للغاز مقابل شواطئ حيفا، أعلن رئيس وزرائها يائير لبيد، رفضه مطالب لبنان بشأن تعديل مسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية، وهدد بأن يتوقف عن المشاركة في المفاوضات وبأن أي عمل عسكري ضد إسرائيل سيؤدي إلى «دفع لبنان ثمناً باهظاً».

وأوضح لبيد أن الشروط اللبنانية الجديدة هي ابتزاز لإسرائيل وتنطوي على تراجع عن روح الاتفاق، وفي حال واصل لبنان الانجرار وراء «حزب الله»، فإن إسرائيل «يجب أن تكون جاهزة لأي تطور، وهي جاهزة».

وأضاف أن إسرائيل ستركز جهودها على دفع شركة استخراج الغاز من حقل كاريش، المفترض أن يتم في نهاية الشهر الحالي، وجرت مداولات حول كيفية الرد، في حال قرر «حزب الله» تنفيذ تهديده بقصف الحقل.

وأوضح لبيد أن إسرائيل لن تتنازل عن مصالحها الأمنية والاقتصادية، حتى لو كان هذا يعني عدم التوصل إلى اتفاق قريباً.

وفي لبنان، قلل المسؤولون من أهمية التقارير التي تحدثت عن رفض إسرائيل للملاحظات اللبنانية المقترحة لتعديل مسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية، وقالوا إنهم ينتظرون من الموفد الأميركي آموس هوكشتاين، إبلاغهم بالموقف الإسرائيلي.

وقال رئيس البرلمان نبيه بري لـ«الشرق الأوسط» إن «لبنان لا يتعاطى مع التسريبات الإعلامية، بل مع وقائع يفترض أن ينقلها الموفد الأميركي الذي نحصر اتصالاتنا به».

ورأى بري أن «الملاحظات اللبنانية بسيطة، وقد نوقشت مع الموفد الأميركي وقبل إرسالها رسمياً»، مشيراً إلى أن ما يحصل الآن هو «مناوشات إسرائيلية انتخابية داخلية لا تعنينا». وختم بالقول إن لبنان ينتظر رداً رسمياً من هوكشتاين «ليبني على الشيء مقتضاه».
... المزيد


اسرائيل العلاقات اللبنانية الإسرائيلية

اختيارات المحرر

فيديو