لأول مرة... العثور على جزيئات الهواء الملوث في أجنة داخل الرحم

لأول مرة... العثور على جزيئات الهواء الملوث في أجنة داخل الرحم

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
سيدة حامل (رويترز)

عثرت مجموعة من العلماء على جزيئات من الهواء الملوث في عدد من الأجنة داخل الرحم، الأمر الذي أثار الخوف والقلق من الكوارث الصحية المستقبلية التي قد تنتج عن هذا الأمر.

ووفقاً لوكالة «بلومبرغ» للأنباء، فإن هذا الاكتشاف، الذي يعتبر الأول من نوعه، جاء بعد أن فحص العلماء التابعون لجامعة «أبردين» وجامعة «هاسيلت» في بلجيكا 60 سيدة حاملاً وأجنتهن، وحللوا أيضاً عينات الأنسجة من 36 جنيناً تم إجهاضهم بين الأسبوع السابع والأسبوع العشرين من الحمل.

ووجد الفريق دليلاً على وجود «جزيئات الكربون الأسود» - المعروفة أيضاً باسم جزيئات السخام - في دم الحبل السري، مما يدل على أن الجزيئات يمكنها عبور المشيمة، والوصول إلى أعضاء الأجنة.

ووجد فريق البحث أيضاً مثل هذه الجزيئات في كبد ورئتي وأدمغة الأجنة التي تم إجهاضها.


وأشار العلماء إلى أنهم رصدوا الجزيئات في الأجنة في وقت مبكر من الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وأن مستوى الجزيئات التي تم العثور عليها عموماً كان مرتبطاً بكمية تلوث الهواء التي تعرضت لها الأم أثناء الحمل.

وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أن جزيئات الكربون الأسود النانوية يمكن أن توجد في الأجنة داخل الرحم.

والكربون الأسود، هو أحد الجزيئات والغازات العديدة التي تنبعث عند حرق الديزل والفحم وأنواع وقود الكتلة الحيوية الأخرى.

وكتب المؤلفون في نتائج دراستهم: «وجدنا أن جزيئات تلوث الهواء الكربوني المستنشقة من الأم يمكن أن تعبر المشيمة ثم تنتقل إلى أعضاء الجنين أثناء الحمل».

وأضافوا: «هذه النتائج مثيرة للقلق، وقد تؤدي إلى مشكلات في نمو أعضاء الأجنة، وبعض الكوارث الصحية المستقبلية».

وتم نشر الدراسة الجديدة في دورية «لانسيت» العلمية.


بلجيكا التلوث البيئي

اختيارات المحرر

فيديو