6 علامات أقل شهرة لمرض باركنسون... تعرّف عليها

6 علامات أقل شهرة لمرض باركنسون... تعرّف عليها

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
عادة ما تظهر رعشات باركنسون أولاً في اليد قبل الانتشار لتؤثر على بقية الذراع (رويترز)

لا يعرف الباحثون حتى الآن السبب الدقيق وراء إصابة الناس بمرض باركنسون. ويعتقدون أنه مزيج من عوامل العمر والجينات ونمط الحياة، مما يتسبب في موت بعض الخلايا العصبية - مما يعني أن الدماغ لا يستطيع إنتاج ما يكفي من الدوبامين للتحكم في الحركة بشكل صحيح.

تقول روان واثيس، المديرة المساعدة لشبكة التميز المرتبطة بالباركنسون في المملكة المتحدة (parkinsons.org.uk): «هناك أكثر من 40 عرضاً، تتراوح من الألم إلى الأرق والقلق»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وتابعت: «ومع ذلك، يمكن أن تختلف تجارب الناس مع مرض باركنسون، ولن يعاني الجميع من كل هذه الأعراض طوال الوقت». إذا كنت قلقاً بشأن أي أعراض محتملة، فراجع طبيبك للحصول على المشورة.

يمكن أن تبدأ رعشة باركنسون «الكلاسيكية» كحركة صغيرة ولكن لا يمكن السيطرة عليها، وعادة ما تظهر أولاً في اليد قبل «الانتشار» لتؤثر على بقية الذراع، أو نزولاً إلى القدم على نفس الجانب من الجسم.

تقول واثيس: «هناك نوعان شائعان من الرعاش». يحدث الرعاش أثناء الراحة عندما يكون الشخص هادئاً ومرتاحاً، على سبيل المثال عند الاستلقاء في السرير. وتحدث رعشات فعلية أخرى في منتصف الطريق خلال مهمة ما، عندما يحاول الشخص حمل مجلة أو الشرب من كوب.



هنا، تتحدث واثيس عن بعض العلامات والأعراض الأقل شيوعاً أو شهرة لمرض باركنسون:
- الصلابة

يمكن أن تصبح العضلات مشدودة وصلبة مما قد يؤثر على الحركة بعدة طرق، مثل عدم قدرة الشخص على تحريك ذراعيه عند المشي.

تقول واثيس: «قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض باركنسون من أجل النهوض من المعقد وحتى الاستدارة في السرير... يمكن أن تصبح المهام البسيطة أكثر صعوبة، مثل تثبيت الأزرار أو الطباعة... قد تصبح الكتابة اليدوية أصغر أو يصعب قراءتها».
- بطء الحركة

مع تباطؤ الحركة، قد تتأثر إمكانية الشخص على التعاون والتنسيق. توضح واثيس: «الطريقة التي يمشون بها قد تتباطأ... المهام اليومية التي نأخذها كأمر مسلم به، مثل الدفع مقابل التسوق عند المغادرة أو فتح علبة طعام، قد تستغرق وقتاً أطول».
- انخفاض حاسة الشم

تقول واثيس: «يلاحظ بعض الناس أن حاسة الشم لديهم، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطعمة المألوفة أو المفضلة، قد اختفت». وأضافت: «يمكن أن يبدأ هذا في بعض الأحيان قبل ظهور الأعراض الأخرى بسنوات، حتى قبل التشخيص».
- «قناع باركنسون»

يشير «قناع باركنسون» إلى الطريقة التي تتأثر بها عضلات وجه الشخص، مما يعني أن تعبيراتهم قد تبدو أقل تنوعاً أو فارغة أو حزينة.

توضح واثيس: «يمكن أن يحدث هذا حتى لو كانوا يختبرون بالفعل عاطفة قوية».
- الهلوسة

أفادت واثيس: «يقول العديد من الأشخاص المصابين بمرض باركنسون إنهم يعانون من الهلوسة في مرحلة ما»، مما يشير إلى أن هذا يحدث عادة كأثر جانبي للأدوية. وتابعت: «ولكن في بعض الحالات قد يكون أحد أعراض مرض باركنسون نفسه، أو حالة أخرى، مثل الخرف».
- البلع

تقول واثيس إن الأشخاص المصابين بمرض باركنسون «قد يسعلون عند الأكل أو الشرب، أو يجدون صعوبة في الاحتفاظ بالطعام أو الشراب في أفواههم. يمكن أن يستغرق مضغ الطعام وقتاً أطول، ويكافح بعض الناس لفتح أفواههم».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الصحة الطب البشري

اختيارات المحرر

فيديو