لعدم السماح له بمقابلة البابا... سائح يحطم تمثالين في الفاتيكان

لعدم السماح له بمقابلة البابا... سائح يحطم تمثالين في الفاتيكان

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
الحادثة وقعت في متحف تشيارامونتي وهو جزء من متاحف الفاتيكان (رويترز)

فقط عندما كنا نعتقد أن الموسم الذي يتضمن سياحاً يتصرفون بشكل مؤذٍ قد انتهى، خصوصاً في إيطاليا، أقدم شخص آخر على تدمير قطع أثرية لا تقدر بثمن. هذه المرة جاء دور السائح الذي حطم ما لا يقل عن تمثالين رومانيين قديمين في الفاتيكان، أمس (الأربعاء)، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

وقعت الحادثة في متحف تشيارامونتي، وهو جزء من متاحف الفاتيكان، في وقت الغداء تقريباً. تحتوي المساحة على نحو ألف عمل من التماثيل القديمة، وتصف نفسها بأنها «تضم واحدة من أفضل مجموعات الأعمال الرومانية» في العالم.

يواجه اثنان من تلك التماثيل الآن مستقبلاً غير مؤكد بعد أن أطاح السائح بأحدهما في غضب، ثم أطاح بآخر أثناء فراره من المكان.

وذكرت تقارير صحافية أن الرجل، الذي قيل إنه أميركي، طالب بمقابلة البابا. عندما قوبل طلبه بالرفض، زُعم أنه ألقى تمثالاً رومانياً على الأرض.

وبينما كان يركض، تسبب في سقوط تمثال آخر.
https://twitter.com/ianbremmer/status/1577755252920446976?s=20&t=HI536Y2xsyHTytU4yGG4-Q

تم نقل العملين الفنيين إلى ورشة العمل الداخلية ليتم تقييمهما. قالت مصادر لمواقع صحافية إنه بينما يبلغ عمرها نحو ألفي عام، يُعتقد أنها أعمال فنية ثانوية، وليست أعمالاً مشهورة.

أما السائح، فقال متحدث باسم متاحف الفاتيكان، في بيان عنه: «الشخص الذي أسقط التماثيل أوقفته شرطة الفاتيكان وتم تسليمه إلى السلطات الإيطالية».

كان تدمير السياح للآثار موضوع هذا الصيف في روما. في يوليو (تموز)، تم القبض على سائحة كندية وهي تنحت اسمها في الكولوسيوم، بينما تم القبض على سائحين أميركيين وهما يقودان دراجتين بخاريتين على السلالم الإسبانية بروما، ما أدى إلى تحطم بعض القطع.


إيطاليا إيطاليا أخبار الفاتيكان سياحة

اختيارات المحرر

فيديو