جنوا: «وداعاً كورونا وأهلاً بالسيّاح»

إيطاليا تنفض غبار الإقفال وتستعيد بريقها

كامولي كانت قرية لصيادي الأسماك واليوم مقصد لمحبي الشواطئ الخلابة
كامولي كانت قرية لصيادي الأسماك واليوم مقصد لمحبي الشواطئ الخلابة
TT

جنوا: «وداعاً كورونا وأهلاً بالسيّاح»

كامولي كانت قرية لصيادي الأسماك واليوم مقصد لمحبي الشواطئ الخلابة
كامولي كانت قرية لصيادي الأسماك واليوم مقصد لمحبي الشواطئ الخلابة

سطور طال انتظار كتابتها، ووجهات انتظرت بفارغ الصبر لتستقبل زوارها من جديد، وملحق سياحي علق بسبب الجائحة التي شلت حركة التنقل والسفر والاستكشاف، وحرمت الناس من رؤية بعضهم البعض.
من الصعب أن نصدق بأن حياتنا في طريقها للعودة إلى طبيعتها، من الأصعب أن نصدق ما حصل عندما فرض على العالم فيروس لعين لم نره ولكن رأينا أضراره على البشر والاقتصاد وشركات الطيران والفنادق وشتى المرافق الحيوية التي نراها اليوم تسعى جاهدة للتعافي الذي قد يستغرق أكثر من سنة في ظل الأزمات الاقتصادية السيئة التي تعصف بالعالم.
بعد أشهر قليلة من رفع الإجراءات الاحترازية وفحوصات الـ«بي سي آر» واستعمال الكمامة (أصبحت اختيارية على بعض شركات الطيران) التي جعلتنا نفكر ملياً قبل الإقدام على السفر، نرى العالم اليوم يلملم جراحه المادية والمعنوية ويؤمن بمقولة: Life Goes On بمعنى أنه لا بد بأن تستمر الحياة مهما كان الثمن ومهما كانت الظروف.


جنوا مدينة بسيطة وجارة للأغنياء

وبعد طول غياب عن واحد من أجمل البلدان المتوسطية وبعد شوق للمعالم والثقافة والطعام كان لا بد من العودة إلى إحدى مدن تلك البلاد المتوسطية الجميلة، ووقع الخيار على جنوا القابعة على الساحل الشمالي الغربي لإيطاليا التي تعتبر سادس أقدم مدينة في البلاد وفيها واحد من أشهر الموانئ الأوروبية العريقة وفيها أيضاً المعمار المتنوع والشواطئ الخلابة وجارة ميلانو ومرفأ بورتوفينو و«تشينكوي تيري» الرائعة.
تماشياً مع الأوضاع الاقتصادية الراهنة وأهمية التنبه لمسألة الإنفاق، فمن الضروري أن نختار وجهة جميلة وبالوقت نفسه مقدور عليها من حيث التكلفة. ميزة جنوا هي أنها تقع وسط أجمل الأماكن السياحية التي يقصدها الأغنياء مما يجعل الإقامة والأكل غالي الثمن، ولهذا السبب نرى الكثير من الزوار الذين يجعلون من جنوا قاعدة لبدء جولتهم منها لأن فنادقها أرخص بكثير من فنادق جارتها ميلانو أو «بورتو فينو» أو مدينة «الأراضي الخمس» أو Cinque Terre المعروفة بروعة ألوانها وإطلالة هضباتها الخمس على البحر، فأفضل طريقة للتعرف على مقاطعة ليغوريا الملقبة بالريفييرا الفرنسية هي عن طريق التوجه إلى جنوا والتنقل بواسطة القطار أو استئجار سيارة والمشي على الأقدام.

صلصة البيستو من أشهر ما تقدمه جنوا

نقطة الانطلاق
بدأت الرحلة من لندن، فلا تزال تفرض بعض شركات الطيران على مسافريها وضع الكمامة، ولكن ولحسن الحظ لم يطلب منا ذلك، استغرقت الرحلة ساعة و45 دقيقة للوصول إلى مطار كريستوفر كولومبوس، وهذا الاسم تراه كثيراً في جنوا تكريماً للمستكشف والرحالة الإيطالي وابن جنوا التي لا تزال تحتفظ بمنزله القديم الذي أمضى فيه طفولته وتم ترميمه عدة مرات على مر السنين، ويعتبر من المعالم السياحية المقصودة في جنوا ويقع بالقرب من دير «سانت أندريا»، كما توجد سفينة كريستوفر كولومبوس راسية عند مرفأ جنوا القديم وهذا ما يجعل المدينة مغناطيساً لمحبي الحياة المائية والملاحة لأنها غنية بالتاريخ البحري.
إذا كنت من محبي التاريخ البحري أنصحك ببدء الرحلة من المرفأ القديم Porto Antico الذي تحول اليوم إلى معلم سياحي أكثر منه مرفأ يستقبل ويودع السفن بحيث يقصده سكان المدينة والسياح للتمتع بالأكل الليغوري في المطاعم المنتشرة على طول الكورنيش البحري، ومن هناك يمكن المشي للوصول إلى مصعد «بيغو» من تصميم رينزو بيانو الذي يؤمن لك رؤية المدينة من على علو 40 متراً فوق البحر، وبعدها تصل إلى الغابة الاستوائية و«بياتزا ديلي فيستي» المصممة على شكل مجسم من حديد مغروز في الماء.


الفوكاتشيا على طريقة جنوا وتحشى بالجبن

قد لا تكون جنوا من أجمل المدن الإيطالية المعروفة بمعمارها مثل روما وبوبميي، ولكنها ستفاجئك ببعض مبانيها الأثرية شرط أن تقرر المشي لاستكشاف روعة معمارها المخفي والمدرج على لائحة اليونيسكو، لا سيما في شارع التسوق الرئيس «فيا غاريبالدي» وشارع «كايرولي» و«بالبي» وكل هذه الشوارع تكون ما يعرف بالشارع الجديد «سترادي نووفي»، فيكفي أن تتمشى في أزقة جنوا القديمة لكي تكتشف المعمار الباروكي الذي يعود للقرن السادس عشر، مع استراحة قصيرة لتناول فنجان من الاسبريسو الإيطالية في الهواء الطلق.
من المعالم الجميلة في وسط جنوا كاتدرائية القديس لورينزو، المميزة بلون جدرانها الخارجية السوداء والبيضاء ويستمر مسلسل الدهشة بعد ولوجك للداخل حيث ترى روعة تاريخية حقيقية. ولا تفوتك زيارة منارة جنوا التي بنيت في عام 1500 ولا تزال واقفة بطولها الفاره الذي يبلغ 76 متراً، وتعتبر هذه المنارة من بين أهم المعالم السياحية في إيطاليا وأطولها.
لمحبي عالم البحار، لا تبخل جنوا على زوارها بالمتاحف التي تزيد على 10 متاحف، وعلى رأسها «غالاتا ميوزيو ديل ماري»، والمتحف الفن التاريخي بسقوفيته المرسومة باليد. ويحظى من يفضلون زيارة الغاليريهات العصرية بحصة وافرة من المعارض الفنية والمتاحف العصرية مثل متحف «فيلا غروسي» وغاليري الفن الحديث.

الريفييرا الإيطالية
بما أن جنوا هي الخيار الأفضل للإقامة والتمتع بجاراتها الواقعة على الريفييرا الإيطالية فلا بد من زيارة «كامولي» Camogli وهي قرية يسكنها صيادو الأسماك وتبعد عن جنوا بمسافة 35 دقيقة فقط بواسطة السيارة أو القطار، وتنتشر فيها الشواطئ الجميلة وإذا كنت من أصحاب القلوب القوية وتحب الغطس فيمكنك القفز من أعلى كنيسة «سان فروتووزو» لترى تمثال المسيح البرونزي في قعر البحر.
ومن المناطق الجميلة منطقة «نيرفي» Nervi وهي كانت مخصصة لصيد السمك في الماضي وتشتهر بحدائقها التي كانت في السابق تابعة لفيلات خاصة مثل يلا غروبالو وسيرا سالوتزو وغريمالدي فاسيو.
لهذه القرية رونق خاص تكتشفه عندما تتمشى بمحاذاة الماء حيث تنتشر البوتيكات الصغيرة التي تبيع القطع يدوية الصنع ومعدات صيد السمك. زيارة مرفأ بورتوفينو حلم لكثيرين، فهو شعار الرومانسية والحب والدولتشي فيتا أو الحياة الإيطالية السعيدة. تنتشر في بورتوفينو المقاهي المحازية للماء وفيها يمكنك أن تتناول الغداء أو العشاء أو تناول الجبن والمشروب أو «أبيريتيفو» على طريقة الإيطاليين الذين يتوجهون في المساء الباكر لتناول مشروب خفيف مع تشكيلة أجبان إيطالية وبعدها يتوجهون إلى أحد المطاعم لتناول الباستا أو البيتزا. بورتوفينو فيها شواطئ تحبس الأنفاس وفيها رونق خاص لا تجده إلا فيها. فهي تبعد عن جنوا بحوالي 50 دقيقة تنقلك إلى عالم جميل من المقاهي الممتدة على الريفييرا ينصح بتناول وجبة خفيفة فيها ومن ثم التوجه إلى منطقة قريبة لتناول العشاء لأنه أسعار مطاعمها غالية بعض الشيء بسبب نوعية الزوار الذين يأتون إليها على متن يخوتهم الخاصة، ومن الأماكن الجميلة لتناول الـ«أبيريتيفو» والأجبان الإيطالية «وينتر روز»، جلساته جميلة ولكنه لا تقبل الحجوزات المسبقة فيه.
وفي منطقة «سانتا مارغيريتا» القريبة من بورتوفينو توجد مطاعم كثيرة وجيدة وأسعارها أرخص من غيرها ولكن إذا أردت مطعماً جديداً وأطباقه رائعة فلقد افتتح فيها مطعم جديد اسمه «Longosteria Paraggi» فهو بمحاذاة الماء وأسعاره عالية جداً تنافس علو الأمواج ولكن أطباقه التي تعتمد على الأسماك وثمار البحر تبرر ذلك.
ومن بورتوفينو إلى Cinque Terre ويمكن الوصول إلى كل من تلك القرى الخمس عن طريق القارب، وفي كل قرية تجد شيئاً ما يشدك إليها بدءاً بألوان البيوت الزاهية التي ترتكز على الأحمر والبرتقالي والوردي والأصفر، مروراً بالانحدارات وانتهاء بالمطاعم التي تقدم أطباقاً إيطالية تقليدية يسيل لها اللعاب.

الأكل في ليغوريا
المعروف عن إيطاليا تنوع المطبخ فيها، على عكس ما يتصوره البعض بأن الأطباق تتشابه في جميع المناطق والمقاطعات، ففي ليغوريا وتحديداً في جنوا الساحلية، تنتشر الأطباق التي يدخل فيها السمك وثمار البحر بشكل عام، فهي مدينة واقعة على البحر مباشرة وتضم مرفأ كبيراً وهذا ما يجعلها من أهم المدن التي تشتهر بالأسماك مثل الكود والقواقع بشتى أنواعها التي لا تخلو منها لوائح الطعام في المطاعم.
أشهر طبق في جنوا يطلق عليه اسم «بوريدا» وهو يخنة من السمك مع صلصة طماطم وثوم.
وأشهر صلصة في جنوا هي البيستو المصنوعة من الحبق والصنوبر وزيت الزيتون والثوم وجبن البراميزان، فهذه الصلصة ولدت في جنوا ولا تستطيع أي منطقة أخرى أن تصنع بمثل نكهتها وجودتها، تباع هذه الصلصة في جميع المحلات في جنوا ولكن من المستحسن أن تسأل أحداً من أهالي المدينة لكي يرشدك للصنف الجيد أو في تراتوريا روزمارينو.
أما عن خبز الفوكاشيو فحدث ولا حرج، فجنوا تشتهر بالفوكاشيا بعدة أنواع، ولكن الطريقة التي يتبعها أهالي جنوا تختلف، فالفوكاشيا الـ«جينوفيزي» رقيقة جداً ومحشوة بالجبن الذي يشبه الموتزاريلا، وهناك نوع آخر فيه الكثير من زيت الزيتون والملح الخشن، وهناك نوع من الفوكاشيا يقدم على سطحه الانشوفة.


مقالات ذات صلة

منتجعات «أنانتارا»... مزيج متنوع بين الأجواء التايلاندية والشرق الأوسطية في دبي

سفر وسياحة  الوحدات الفندقية التابعة لمنتجعات «أنانتارا» (الشرق الأوسط)

منتجعات «أنانتارا»... مزيج متنوع بين الأجواء التايلاندية والشرق الأوسطية في دبي

يوفّر منتجع «أنانتارا» النخلة دبي مفهوماً جديداً في قطاع المنتجعات بالإمارات، وذلك من خلال تطبيق الأجواء التايلاندية على نخلة جميرا، عبر 293 غرفة وڤيلا أنيقة.

«الشرق الأوسط» (دبي)
سفر وسياحة فندق بارون بلاس

فنادق ومنتجعات البارون المصرية تعتزم التوسع محلياً وعالمياً

تتطلع مجموعة فنادق ومنتجعات البارون المصرية لتعزيز حضورها في صناعة السياحة المحلية والعالمية، وذلك بعد تحقيق نجاحات واسعة خلال ثلاثة وأربعين عاماً مضت.

«الشرق الأوسط» (دبي)
الاقتصاد نيل القاهرة وسط العاصمة المصرية (غيتي)

مصر تستهدف 7-8 % نمواً سنوياً مستداماً

قالت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، السبت، إن مصر تستهدف تحقيق نمو سنوي مستدام يتراوح بين 7 و8 في المائة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين (واس)

الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة: السعودية استقبلت 17 مليون سائح حتى يوليو

أعلن الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة هيئة السياحة السعودية، فهد حميد الدين، أن المملكة تمر بمرحلة سريعة من النمو والتطور خصوصاً في قطاع السياحة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد وزير السياحة السعودي يلقي كلمته في افتتاح فعاليات يوم السياحة العالمي الذي انعقد في الرياض (واس)

السعودية في يوم السياحة العالمي تعلن فتح أبوابها للاستثمار الدولي

جمعت السعودية أكثر من 500 من المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع السياحي والخبراء من 120 دولة لإحياء يوم السياحة العالمي تحت شعار «السياحة والاستثمار الأخضر». 

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«العُلا» تتيح رحلات المناطيد الهوائية على مدار العام

تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات في العُلا (الشرق الأوسط)
تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات في العُلا (الشرق الأوسط)
TT

«العُلا» تتيح رحلات المناطيد الهوائية على مدار العام

تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات في العُلا (الشرق الأوسط)
تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات في العُلا (الشرق الأوسط)

أعلنت «العلا» عن توافر رحلات مناطيد هوائية بها شمال غربي السعودية، على مدار العام من خلال تجربة «هيرو بالون فلايتس»، حيث توفر التجربة المثيرة إضافةً جديدة للسياحة في المنطقة، وتقدم تجارب استثنائية للزوار في سماء العُلا.

وبدأت أول رحلة في مطلع الشهر الحالي عند شروق الشمس على مدينة العُلا؛ لتتيح للضيوف فرصة المغامرة مع التحليق على ارتفاع 4 آلاف قدم فوق الحِجر، أول موقع سعودي مدرج على لائحة «اليونسكو» للتراث العالمي، والمناظر الخلابة للوديان والتشكيلات الصخرية والواحات الغنية في العُلا.

تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات في العُلا (الشرق الأوسط)

ويكتسب موقع «الحِجر» الذي تمر فوقه رحلات المناطيد الهوائية بمزاياه الخاصة، حيث يُعد الموقع الأكثر شهرة في العُلا بمساحة تبلغ 52 هكتاراً، حيث كانت المدينة الجنوبية الرئيسية للمملكة النبطية وفقاً لعدد من الأبحاث، وتتألف من 111 مقبرة الكثير منها محفوظ جيداً بواجهات متقنة مقطوعة من نتوءات الحجر الرملي المحيطة بالمستوطنة الحضرية.

وأشارت الأبحاث أيضاً إلى أنه بالإضافة إلى التشكيلات المميزة التي ترسم شكل «الحجر»، فقد كان البؤرة الاستيطانية الجنوبية للإمبراطورية الرومانية بعد غزو الرومان للأنباط عام 106 ميلادياً.

وفضلاً على كون «الحجر» أول موقع سعودي مدرج على لائحة «اليونسكو»، فهو يأتي أيضاً بوصفه أول موقع تراث عالمي لـ«اليونسكو» في البلاد التي تتمتع بمقوّمات جغرافية ثرية.

وتتفرّد العُلا بأكثر من 200 ألف عام من التاريخ البشري و7000 عام من الحضارات المتتابعة، ما يجعلها وجهةً غنيةً بالآثار والمواقع القديمة التي يحلو استكشافها من الأعلى. وتمثّل رحلات المناطيد الهوائية «هيرو بالون فلايتس» أحدث الإضافات الفاخرة إلى مجموعة تجارب الوجهة والتي تتنوع بين أنشطة المغامرات والفنون والتراث والرياضات... وغيرها الكثير.

وتتيح الرحلات للضيوف الانطلاق بتجربة لا مثيل لها فوق وديان العُلا وواحاتها الخضراء ومواقع الآثار الفريدة، فضلاً على الاستمتاع بمعلومات وقصص عن تاريخ وحضارة المنطقة يقدّمها طيارو الرحلة الذين يتمتعون بخبرة تمتد عقوداً في التحليق بالمناطيد في مختلف الوجهات حول العالم.

وتوفر رحلة المناطيد تجربةً غامرة للحواس، تبدأ مع الاستمتاع بشروق الشمس الساحر، واختبار حالة من الهدوء والسكينة على ارتفاع 4 آلاف قدم في الجو. وتُقَدَّم هذه الرحلات المميزة بالتعاون مع رواد المجال «بالون أدفينتشر دبي» و«هيرو إكسبيرينس جروب» بما يوفر تجربة فريدة وفاخرة وآمنة في الوقت نفسه.

وتقدّم «العُلا» لزوّارها مجموعة من العروض السياحية المتنوعة ابتداءً من مركز المغامرة، حيث تجارب الهبوط من قمم الجبال، وتسلق الصخور، والزيبلاين... وغيرها الكثير، وحتى مهرجان سماء العُلا وجولات طائرات الهليكوبتر على مدار العام، بينما تمثّل رحلات «هيرو بالون فلايتس» الإضافة الأحدث إلى مجموعة متنوعة من تجارب المغامرات وسط المناظر الطبيعية الفريدة والأجواء المميزة للمنطقة.


منتجعات «أنانتارا»... مزيج متنوع بين الأجواء التايلاندية والشرق الأوسطية في دبي

 الوحدات الفندقية التابعة لمنتجعات «أنانتارا» (الشرق الأوسط)
الوحدات الفندقية التابعة لمنتجعات «أنانتارا» (الشرق الأوسط)
TT

منتجعات «أنانتارا»... مزيج متنوع بين الأجواء التايلاندية والشرق الأوسطية في دبي

 الوحدات الفندقية التابعة لمنتجعات «أنانتارا» (الشرق الأوسط)
الوحدات الفندقية التابعة لمنتجعات «أنانتارا» (الشرق الأوسط)

يوفّر منتجع «أنانتارا» النخلة دبي مفهوماً جديداً في قطاع المنتجعات بالإمارات، وذلك من خلال تطبيق الأجواء التايلاندية على نخلة جميرا، عبر 293 غرفة وڤيلا أنيقة التصميم، بما فيها الڤلل المائية الوحيدة في الدولة.

يبعد منتجع «أنانتارا» النخلة دبي 45 دقيقة فقط عن مطار دبي الدولي، على مرمى من أبرز معالم المدينة ووجهات التسوّق في الإمارة الخليجية، في الوقت الذي تطل فيه كافة الغرف على البحيرات الهادئة والحدائق المنسّقة بأبهى حلّة، فيما تؤمّن الغرف المتصلة بالبحيرة إمكانية الوصول مباشرةً إلى مياه البحر.

يمكن الاختيار من بين 15 ڤيلا شاطئية مزوّدة بأحواض سباحة خاصة، أمّا الڤلل المائية التي يبلغ عددها 18 فتمكن من مشاهدة غروب الشمس في دبي أو النظر إلى العالم تحت البحار عبر الأرضية الزجاجية.

تمتد ڤلل «أنانتارا» الشاطئية المؤلّفة من غرفتَي نوم والمزوّدة بحوض سباحة، على مساحة 206 أمتار مربّعة، في حين توفر مجموعة الغرف والڤلل في المنتجع تجربة مختلفة، بالإضافة إلى شقق «أنانتارا» ريزيدنسز المؤلّفة من غرفة نوم واحدة أو اثنتين، حيث تقع هذه الشقق الفندقية في المبنيَين الشمالي والجنوبي.

الأنشطة المبتكرة

يوفر منتجع «أنانتارا» النخلة دبي أنشطة مبتكرة في نادي توك توك للصغار، كالفنون والحرف، والرسم والتلوين، وبناء القلاع الرملية، وغيرها الكثير من الأنشطة. في المقابل، يُعدّ نادي تشيل للمراهقين للعب كرة قدم الطاولة، ولعبة الهوكي الهوائية والبلياردو، والبلاي ستايشن، أو بوسعهم الانضمام إلى أمسيات متنوعة ذات مواضيع محدّدة.

في الوقت الذي يوفر فيه السبا الأصلي في سبا «أنانتارا»، حيث يتسنّى للضيوف علاجات مميّزة في هذا السبا، الذي يوفّق بين الشرق والغرب والتراث العربي وسط أجواء آسيوية بامتياز، حيث يشمل الحمّام التركي التقليدي أقساماً منفصلة للنساء والرجال، وقسماً خاصاً بالأزواج. وقد خصّص السبا غرف علاج مميّزة، مثل غرفة العلاج بتنشّق الملح ومغارة الجليد وغرفة البخار والعلاج بالكريستال والأحجار الكريمة، لتقديم مقاربة مبتكرة للاسترخاء وإزالة السموم من الجسم.

سبعة مطاعم

يقدم منتجع «أنانتارا» النخلة دبي تجارب مختلفة لتناول الطعام، وذلك عبر سبعة مطاعم تُقدّم تجربة طعام متنوعة في مواقع مميزة بالمنتجع، من خلال توفير عناصر من الشرق الأوسط وآسيا.

ويستقبل مطعم كريسيندو الضيوف طوال اليوم، ويقدّم أطباقاً عالمية على الفطور والغداء والعشاء، ويشمل مقاعد داخلية وخارجية تشرف على حوض السباحة، أمّا مقهى ريفو فيُقدّم القهوة الطازجة والوجبات الخفيفة وسط أجواء هادئة.

فيما يختصّ مطعم «ذا بيتش هاوس» بالمأكولات المتوسّطية والكوكتيلات المختلفة ويوفّر إطلالات لأفق مدينة دبي، أمّا مطعم ميكونغ فيقدم المأكولات المتنوعة في آسيا، من خلال أطباق شرقية، في حين يقدم مطعم واستراحة بوشمان المعاصر، مع تشكيلة من المشروبات الأسترالية والعالمية، حيث في مطعم ذا لوتس لاونغ، مشروبات منعشة أثناء التمتّع بمشاهدة المناظر، والأجواء المميّزة على وقع المعزوفات الهادئة.

منتجع «أنانتارا» جزر العالم دبي

منتجع «أنانتارا» جزر العالم دبي

فتح منتجع «أنانتارا» جزر العالم دبي أبوابه في ديسمبر (كانون الأول) 2021، في رحاب جزيرة خاصّة مقابل الساحل، حيث يُعدّ هذا المنتجع سابع فندق تحت راية علامة «أنانتارا» في الإمارات، وأوّل منتجع فاخر يحطّ رحاله في جزر العالم التي صنعها الإنسان، ويمكن الوصول إليه من منتجع «أنانتارا» النخلة دبي على متن القارب السريع.

يستكنّ منتجع «أنانتارا» جزر العالم دبي على بُعد 4 كيلومترات من ساحل المدينة ضمن قارّة أميركا الجنوبيّة من أرخبيل جزر العالم. ويبعُد مطار دبي الدولي 40 دقيقة عنه بسيارة الأجرة والقارب، فيما يقع مطار آل مكتوم الدولي على بُعد 50 دقيقة منه بسيارة الأجرة والقارب. ويمكن الوصول إليه من نخلة جميرا في غضون 15 دقيقة على متن القارب السريع.

يتألّف المنتجع من 70 غرفة وجناحاً وفيلا تُقسم إلى 13 فئة، ويزاوج ما بين أجواء الجزيرة الاستوائية والتصاميم المعاصرة، وتم تجهيز غرفه على أنواعها بتلفزيون بشاشة مسطّحة وبخدمة «واي فاي» مجانية، وتقع جميعها على مرمى حجر من الشاطئ الخاص المخصّص للضيوف حصراً.


فنادق ومنتجعات البارون المصرية تعتزم التوسع محلياً وعالمياً

فندق بارون بلاس
فندق بارون بلاس
TT

فنادق ومنتجعات البارون المصرية تعتزم التوسع محلياً وعالمياً

فندق بارون بلاس
فندق بارون بلاس

تتطلع مجموعة فنادق ومنتجعات البارون المصرية لتعزيز حضورها في صناعة السياحة المحلية والعالمية، وذلك بعد تحقيق نجاحات واسعة خلال ثلاثة وأربعين عاماً مضت؛ حيث أصبحت من العلامات البارزة في صناعة السياحة في مصر.

وجاءت تلك النجاحات من خلال التخصص في بناء وإدارة منتجعات ذات جودة عالية، عبر تقديم مستويات ضيافة وخدمة عالمية بين القاهرة وأجمل شواطئ البحر الأحمر.

بدأت قصة نجاح وإنشاء المجموعة بافتتاح أول فندق لها في منطقة هليوبوليس عام 1980، فندق بارون القاهرة، وجاءت تسمية الفندق بهذا الاسم نسبة إلى القصر التاريخي للبارون إمبان المجاور للفندق الذي يقع على بعد 10 دقائق فقط من مطار القاهرة الدولي.

القرن الماضي

وفي منتصف فترة التسعينات من القرن الماضي توسعت المجموعة وأنشأت فندقين مميزين بمدينة شرم الشيخ في أكثر المواقع تميزا، حيث الشواطئ الشاسعة والممتدة، بسعة غرف وأجنحة فندقية تصل إلى 595 غرفة، بالإضافة إلى العديد من المطاعم المتنوعة والخدمات والأنشطة البحرية التي تشتهر بها المدينة السياحية والتي تعد مقصدا عالميا لجميع الجنسيات ومركزا رئيسيا للمؤتمرات الدولية التي تنظمها الحكومة المصرية.

يوجد بشرم الشيخ فندق بارون ريزوت وهو فندق من فئة 5 نجوم مثالي لكل من الأزواج والعائلات ويتمتع بإطلالة رائعة على جزيرة تيران، بالإضافة إلى احتوائه على 3 حمامات سباحة شاسعة لجميع أفراد الأسرة، بالإضافة إلى منتجع صحي متكامل وسوق تضم اختيارات متعددة من المنتجات المحلية وملاعب تنس ملحقة بالفندق.

أحد فنادق مجموعة الباورن المصرية (الشرق الأوسط)

الذوق الأندلسي

كما يوجد أيضا فندق بارون بالم الذي صمم على طراز البوتيك مع الذوق الأندلسي ويعد من أفضل الفنادق العالمية المثالية للرحلات والعطلات الرومانسية. والجدير بالذكر أن الفندقين سرعان ما أصبحا وجهة رئيسية للسياح القادمين من مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأوسط من الباحثين عن الفخامة والتميز والخصوصية التي تقدمها فنادق ومنتجعات البارون لضيوفها واستثمار خبرة الفندقة المتميزة المكتسبة عبر العقود لجعل إقامة النزلاء تجربة لا تنسى.

وفي منتصف الألفينات، توسعت المجموعة لتفتتح أول فنادقها بمنطقة سهل حشيش في الغردقة، وهو فندق بارون بالاس سهل حشيش؛ حيث يعد الفندق الأيقوني أحد أهم وأكبر الفنادق الفاخرة من فئة 6 نجوم في محافظة البحر الأحمر لما يتمتع به من موقع فريد وتصميم معماري لا مثيل له.

ويشتمل الفندق على 616 غرفة وجناحا، بالإضافة إلى أحد أكبر المنتجعات الصحية في مصر، وأكثر من 16 مطعما وبارا تقدم روائع المطابخ العالمية التي ترضي جميع الأذواق و7 حمامات سباحة؛ منها المطل على البحر الأحمر أو وسط الحدائق الخلابة المحيطة بالفندق. ولشدة تميز الفندق كإقامة وخدمة، أصبح هذا الصرح الفندقي اختياراً رئيسياً لحفلات الأفراح الشاطئية إلى جانب المؤتمرات الدولية لما يتمتع به من قاعات شاسعة تعد الأكبر في مدينة الغردقة.

التوسع المحلي العالمي

وقال شريف شاهين رئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق ومنتجعات البارون إن السياحة الخليجية تمثل نسبة كبيرة جدا في السياحة الوافدة لفنادق البارون وخاصة في فصل الصيف. ونحن الآن بصدد تزايد نسبة الأعداد للسياحة الخليجية بحسب المؤشرات، وهذا أيضا يرجع إلى انعكاس العلاقة الوطيدة بين مصر ودول الخليج، مؤكداً أن مجموعة فنادق ومنتجعات البارون تعتزم التوسع محلياً وعالمياً على قدم وساق لنقل خبرتها المميزة في تشييد وإدارة الفنادق الفاخرة لأماكن ووجهات جديدة وجعل الفندقة المصرية علامة مميزة تشيد بها السياحة العالمية.


كوريا الجنوبية تسرع جهود حظر استهلاك لحوم الكلاب

من تظاهرة سابقة تعارض أكل لحوم الكلاب في سيول (أرشيفية)
من تظاهرة سابقة تعارض أكل لحوم الكلاب في سيول (أرشيفية)
TT

كوريا الجنوبية تسرع جهود حظر استهلاك لحوم الكلاب

من تظاهرة سابقة تعارض أكل لحوم الكلاب في سيول (أرشيفية)
من تظاهرة سابقة تعارض أكل لحوم الكلاب في سيول (أرشيفية)

تتسارع الجهود التشريعية في كوريا الجنوبية لإنهاء استهلاك لحوم الكلاب، وسط حالة نادرة من التوحد

السياسي، بعد الدعم الصريح من المكتب الرئاسي لإنهاء هذه الممارسة المستمرة منذ قرون.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن الدعوات لإنهاء هذه الممارسة ليست جديدة في كوريا الجنوبية، وذلك نظرا لأنه من غير المحظور ذبح أو أكل لحوم الكلاب بشكل صريح أو قانوني. لكن الحملة المناهضة للحوم الكلاب حظيت باهتمام جديد في أواخر أغسطس (آب) الماضي، عندما قامت السيدة الأولى كيم كيون هي بزيارة مفاجئة لمؤتمر صحفي لمجموعة مدنية تدعو إلى وضع حد لمثل هذه الممارسة.

وقال حزب "سلطة الشعب" الحاكم في كوريا الجنوبية إنه سيضغط من أجل مشروع قانون لمكافحة استهلاك لحوم الكلاب يحمل اسم السيدة الأولى. وفي استعراض نادر للوحدة، تعهد الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي أيضا بحل المشكلة بحلول نهاية عام 2024.

يشار إلى أن هناك أربعة مشاريع قوانين معلقة تدعو إلى حظر استهلاك لحوم الكلاب. ووقع العشرات من المشرعين من الحزبين الرئيسيين المتنافسين على قرارين يتعهدان بالقضاء على هذه الممارسة. ويدين المدافعون عن الحيوانات وحشية أكل أفضل صديق للإنسان، في حين يزعم آخرون أن هذا التقليد لا يختلف عن أكل لحم البقر أو لحم الخنزير.

يذكر أن استطلاعا للرأي أجرته مؤسسة جالوب العام الماضي أظهر أن 64% من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق قالوا إنهم "ينظرون بشكل سلبي" إلى تناول لحوم الكلاب، وهو تناقض صارخ مقارنة بعام 2015، عندما قال 44% فقط إن لديهم وجهة نظر سلبية حول الممارسة.


«سهل حشيش»... «مدينة الصفوة» ووجهة عشاق الهدوء بمصر

روعة الماضي تمتزج بالحاضر (صفحة الغردقة على فيسبوك)
روعة الماضي تمتزج بالحاضر (صفحة الغردقة على فيسبوك)
TT

«سهل حشيش»... «مدينة الصفوة» ووجهة عشاق الهدوء بمصر

روعة الماضي تمتزج بالحاضر (صفحة الغردقة على فيسبوك)
روعة الماضي تمتزج بالحاضر (صفحة الغردقة على فيسبوك)

توصف بأنها «مدينة الصفوة» ووجهة عشاق الهدوء، كونها من المنتجعات السياحية القليلة بمصر، التي يندر بها السكان المحليون أو الشقق السكنية، فكل من حولك هم سياح جاءوا من أقاصي الأرض ليستمتعوا بتجربة استثنائية من الترفيه والمتعة. هي منطقة منتجع «سهل حشيش»، جنوب الغردقة على ساحل البحر الأحمر بمصر.

هناك ستجد كل ما هو فخم ومدهش، منذ اللحظة الأولى وأنت تخطو خطواتك الأولى إلى المدينة عبر بوابة فرعونية عملاقة، كأنك تتسلل إلى معبد قديم تقف على جانبيه الأعمدة الضخمة المزدانة بالنقوش البديعة. تتراص على جانبي الممشى الذي يلي البوابة نماذج مقلدة ببراعة لتماثيل فرعونية تبدو وكأنها اصطفت خصيصا مثل حرس الشرف لتحيتك وأنت تمضي مأخوذا بكل هذا السحر والجمال. بعدها يستقبلك مجمع «إريفال بلازا» ليعيدك إلى الحاضر وفق طرز معمارية لا تقل فخامة عن نظيرتها في مصر القديمة، هنا أنت تتجول مبهورا في ساحات تشبه قصص القصور الأسطورية، ثم تتعدد أمامك الخيارات من فنادق فاخرة إلى منتجعات غاية في الرفاهية، ثم مطاعم أنيقة تفوح منها روائح مغرية. الشواطئ هناك أشبه بـ«سجادة من الرمال الذهبية الناعمة»، والمياه زرقاء تنعش الروح.

إطلالة ساحرة لسهل حشيش من أعلى (صفحة الغردقة على فيسبوك)

ووفق موقع الهيئة المصرية العامة للاستعلامات، فإن «سهل حشيش» منطقة سياحية فريدة من نوعها، حيث تقع على بُعد 25 كيلومتراً جنوب مدينة الغردقة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر، كما تعد من أحدث المشاريع السياحية العملاقة على سواحل هذا البحر.

تضم المدينة التي تمتد على مساحة 42 كيلومتراً مربعاً وبطول 12 كيلومتراً بمحاذاة الساحل 14 فندقاً وقرية سياحية، فضلاً عن مجمع عرض سينمائي عملاق وجسر علوي يمتد داخل حدود البحر. ويمكن للسائح القادم من خارج مصر أن يصل إلى سهل حشيش مباشرة عبر مطار الغردقة الدولي الذي لا يبعد سوى 20 كيلومتراً عن المدينة.

تمتد المدينة على هيئة سهل هائل من الرمال الذهبية المنبسطة. وتتميز بسطوع أشعة الشمس طوال العام مع اعتدال درجات الحرارة التي تبقى في العشرينيات معظم شهور العام باستثناء فترة بسيطة أثناء ذروة الصيف، حين تكسر حاجز الثلاثين درجة مئوية.

روعي في تصميم المدينة أن تكون وجهة عالمية لسياحة الأثرياء التي تعد أغلى أنواع السياحة في العالم من خلال إنشاء ملعبين للجولف ومدينة فرعونية تحت الماء تعتبر الأولى من نوعها لهواة سياحة الغطس، فضلا عن مارينا لسياحة اليخوت. ويستوفي ملعبا الجولف جميع المعايير الاحترافية في هذه النوعية من الرياضة، كما توفر المدينة كثيراً من الألعاب المائية الترفيهية التي تجذب الصغار والكبار على حد سواء. وتضم تلك المدينة نماذج مقلدة لآثار فرعونية وتماثيل تجعلها أشبه ما تكون بمدينة غارقة مبهرة تشبه أفلام الخيال العلمي.

بينما تجذب مارينا اليخوت هواة الرحلات البحرية التي تبدأ منذ شروق الشمس حتى غروبها في تجربة مذهلة وسط مياه زرقاء وشواطئ خلابة. وتمتد المارينا على مساحة 1.1 مليون متر مربع وتشمل مسطحاً مائياً بمساحة 117 ألف متر مربع، بطاقة استيعابية تتجاوز 330 يختاً، بالإضافة إلى 3 فنادق حول حوض المارينا، ومنطقة ترفيهية تضم محلات للتسوق ومطاعم ومقاهي وأماكن للسهر والترفيه.

ويعد مطعم «سايجون» على رأس المطاعم التي تُجمع عليها المواقع المتخصصة في السياحة والسفر بسهل حشيش، حيث أسسته سيدة فيتنامية ليصبح أشهر مطعم متخصص في الوجبات الآسيوية الكلاسيكية. ولعشاق الطعام المصري، هناك مطاعم عدة تقدم الأكل على الطريقة الكلاسيكية المصرية مثل الفتة، وحمام محشي، وورق عنب وأنواع المحاشي الأخرى، والمكرونة البشاميل.

تضم المدينة عدداً من المنتجعات والقرى السياحية التي تملك إمكانات أكثر تطوراً على مساحات ضخمة، وتضم شواطئ خاصة ومتنزهات وملاعب مائية وخدمات ترفيهية ورياضية وتسوقية غير مسبوقة. ويعطي موقع بوكينغ أعلى التقييمات لعدد من الفنادق والمنتجعات بسهل حشيش، وتوجد وحدات فندقية حصرية للأجانب.


من أين تبدأ في إميليا رومانيا؟

الرافيلو بمختلف أنواعه من أهم أطباق المنطقة (شاترستوك)
الرافيلو بمختلف أنواعه من أهم أطباق المنطقة (شاترستوك)
TT

من أين تبدأ في إميليا رومانيا؟

الرافيلو بمختلف أنواعه من أهم أطباق المنطقة (شاترستوك)
الرافيلو بمختلف أنواعه من أهم أطباق المنطقة (شاترستوك)

أخبر الناس أنك ذاهب إلى إميليا رومانيا، المنطقة الغنية بالأغذية في شمال إيطاليا، وتلي ذلك توصيات غير مجدية: أماكن للاستجمام مع رافيولي الفستق، وسندويتشات المورتديلا، واللازانيا بتوابل البربري، والجيلاتو «الجيد فعلاً».

ربما تكون أعظم مدينة للأغذية في العالم، كما قال أحد الأصدقاء عن بولونيا، أكبر مدينة في إميليا رومانيا، بالإضافة إلى عاصمتها. وقال آخر: «ما وراء السحر واللذة العارمة».

عندما وصلت إلى بولونيا في أواخر شهر مارس (آذار)، كان عقلي يتساءل: هل من الأفضل أن أتناول المقبلات في المكان الموجود أسفل الرواق أو في الممر؟ هل سيكون تجديفاً الحصول على البيتزا؟ متى سيكون لدي وقت لتناول شطيرة المورتديلا؟ هل هناك أي شيء يمكن فعله غير تناول الطعام؟

الحقيقة حول إميليا رومانيا أنه لا يمكنك سوى أن تأكل جيداً، سواء كان ذلك في مطعم حائز على نجمة ميشلان -هذا هو منزل الشيف ومالك المطعم ماسيمو بوتورا الذي وضع معبده للمطبخ الحديث: «أوستريا فرانشيسكانا»، المنطقة بأسرها على خريطة محبي الأطعمة، عندما افتتحه قبل 3 عقود- أو ربما في حانة متواضعة على شارع مرصوف بالحصى.

إميليا ريجينيا من أهم مناطق الطعام في إيطاليا (شاترستوك)

يقول بوتورا: «نحن لا نملك الدولومايت (إشارة إلى جبال الدولومايت)»، بينما كان يقود واحدة من سياراته الكثيرة المصنعة بطراز إميليا رومانيا (مازيراتي) على طريق ريفي. وأضاف: «ليس لدينا ساحل أمالفي؛ لكن لدينا الريف. لدينا وادي الطعام».

ثم هناك الرحلات التي يجب القيام بها، والحرفيون الذين تجب زيارتهم، والسيارات التي تجب قيادتها: فيراري ولامبورغيني، فضلاً عن مازيراتي، وكلها تصنع هنا. وبينما كنت أستعد لرحلتي، بدت قائمة الأمور التي يجب أن نتناولها ونراها ونفعلها لا نهاية لها.

أولاً، تورتيلينيكانت محطتي الأولى، بعد فترة وجيزة من هبوطي في بولونيا. العشاء في «سانجيوفيزي»، وهو مطعم دافئ مغطى بالخشب في فيكولو ديل فالكوني. انضمت إليَّ صديقتي أماندا مونتيل، المؤلفة ومضيفة «البودكاست» التي كانت تقضي شهراً في المدينة. وقالت: «أردت أن أبقى في مكان ما يبدو غريباً ولكنه مفتوح. أحب الاستمتاع بأجواء الجامعة». جامعة بولونيا التي تأسست عام 1088، هي من بين أقدم الجامعات في العالم، وتحيط بها كتل بطريقة تستحضر شوارع قرية غرينتش حول جامعة نيويورك.

بعد أن وصلت مؤخراً، وبعد عدم رؤيتي للسلطة منذ أيام، طلبت طبقاً جانبياً من الخضراوات الطازجة مع «تورتيليني أون برودو» (تورتيليني بالمرق). وقد أبلغت السيدة مونتيل هذا إلى النادل بالإيطالية، وجاءت استجابة النادل باللغة الإنجليزية.

قال النادل: «مع الطبق الرئيسي؟»، فقالت وهي تهز رأسها نافية: «لا، لا». «التورتيليني هو ملك المعكرونة»، وهو ملك يتحاشى الرفاق، كما يبدو. «فلا خضراوات معه».

نتج عن بعض الذهاب والإياب وصول طبق من السبانخ المطهية على البخار، مصحوبة بـ«مقبلات أنتيباستو» من المورتديلا، و«بارميجيانو ريجيانو» (منتجات خاضعة لشهادة حماية المنشأ في المنطقة، وهي شهادة تضمن زراعتها أو إنتاجها محلياً). النادل كان على حق. لا يوجد مكان للخضراوات على هذه الطاولة. يمكنني تناول السبانخ المطهية على البخار في أي مكان.

السير في «درب الآلهة»

في الصباح التالي، كان من المقرر أن أسير على الأقدام في جزء من «درب الآلهة»، وهو ممر طوله 84 ميلاً يربط بولونيا بفلورنسا. بعد قضاء أمسية ممتعة في «فيلوتو»، وهي عبارة عن حانة أنيقة تقع على مسافة 10 دقائق سيراً على الأقدام من المطعم، بالقرب من ساحة بولونيا المركزية، استيقظت وأنا أستعد للذهاب. «كم من الوقت تستغرقه السيارة؟» سألت كاتيا ألبيرتي، المرشدة المحلية التي التقت بي في فندقي، وهي تنظر إلى عصيها التي تمشي بها بعين الشك. ما مدى وعورة هذا الطريق؟ «لا سيارة»، قالتها بشيء من اللطف.

جلسات خارجية جميلة (شاترستوك)

قبل أن تشق طريقها عبر الريف إلى فلورنسا، تهب رياح «درب الآلهة» لمسافة 4 أميال على طول شوارع بولونيا، أسفل شوارع المدينة. تشكل الأروقة المبنية منذ العصور الوسطى المبكرة فصاعداً، سلسلة من الطرق المظللة التي تحميها «اليونيسكو»، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، والتي تغطي أكثر من 38 ميلاً إذا ما ارتبط بعضها ببعض.

كانت كنيسة سانتواريو دي سان لوكا -وهي كنيسة فخمة من القرن الثامن عشر تُقدم إطلالات بانورامية على بولونيا والتلال الخضراء في الخلفية- مقصداً للتنزه سيراً على الأقدام على طول «درب الآلهة».

قالت ألبيرتي: «الجزء الذي نقوم بزيارته -وهو رواق دي سان لوكا- هو أطول رواق في العالم». في البداية، كنا نسير إلى جانب المتاجر والمطاعم والأكشاك. فانبثقت عن هذه الطريق سلسلة من الدرجات، ومسار منحدر إلى أعلى ومغطى بالرواق. ظهرت جداريات دينية. وقالت ألبيرتي: «في الماضي، كنتَ إذا اقترفتَ شيئاً سيئاً وتريد من مريم العذراء أن تسامحك، فعليك القيام بهذه الرحلة سيراً على ركبتيك. الآن هو مكان للمشي والركض، ولكن في ذلك الوقت، كان مكاناً للصلاة».

إلى داخل البلادكنت أقود سيارتي لمدة 40 دقيقة إلى «كاسا ماريا لويجيا»، وهو نزل فاخر يتكون من 12 غرفة مع الإفطار في مودينا، افتتحه بوتورا وزوجته لارا غيلمور عام 2019. قالت غيلمور، وهي ترحب بي في الفناء الخلفي المتسع للغاية من المبنى، مرتدية قبقاب ومئزر: «كان من المفترض أن يكون ذلك وطننا». وتحولت إلى وظيفة بدوام كامل ألهمت كتاباً سوف يصدر هذا الخريف بعنوان «الطعام البطيء، والسيارات السريعة» الذي شاركها زوجها في تأليفه.

الفن من مجموعة الزوجين يزين الضيعة (يمكن لأعمال دوان هانسون الفنية في صالة الألعاب الرياضية أن تثير الكوابيس).

الرافيلو بمختلف أنواعه من أهم أطباق المنطقة (شاترستوك)

وتغطي سجلات موسيقى الجاز والروك والكلاسيكية التي جمعها بوتورا، جدران غرفة الاستماع المجهزة بدوَّارة الأسطوانات (إذ يمكن للضيوف تقديم طلباتهم).

قالت غيلمور: «إننا نتبع نهجاً شخصياً للغاية»؛ حيث أعدت طاولة جانبية لضيفين أرادا وضع المشروبات الخاصة بهما. سألتها إن كان بإمكانها التوصية بمسار للركض. في صباح اليوم التالي، وجدتها في الطابق السفلي بأحذية رياضية. وقالت: «ليس لدي الوقت لأركب الدراجة الهوائية حتى جبال الأبينين اليوم على أي حال»، في إشارة إلى سلسلة الجبال التي تشكل الحدود الجنوبية لإميليا رومانيا، بينما كنت ألتقط أنفاسي بسرعة إلى جانبها. وأضافت: «يجب أن تتأكدوا من تناول الإفطار»، قالتها ونحن نستكمل دورة من 4 أميال. «إنها متعة مطلقة».

كان من المقرر أن أتفقد سوق ميركاتو ألبينيلي، سوق المزارعين في مودينا الذي يعود تاريخه إلى ما يقرب من قرن من الزمن، وكذلك كاتدرائية مودينا، وهي بناء من رخام كارارا من القرن الحادي عشر. أيضاً على جدول أعمالي: مصنع «كاسيفيشيو روسولا» لمنتجات الألبان، ومعمل «كانتينا ديلا فولتا» لإنتاج نبيذ «لامبروسكو» الإيطالي الشهير والذي تديره النساء. وقالت السيدة غيلمور: «لو كنت تأخرت قليلاً؛ لكن لا بأس بذلك». وبددت مخاوفي بقولها: «إنها مدينة مودينا».

* خدمة «نيويورك تايمز»


أبوظبي تعمل على تعزيز العوائد الاقتصادية لقطاع السياحة

خلال الإعلان عن تنظيم «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة»
خلال الإعلان عن تنظيم «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة»
TT

أبوظبي تعمل على تعزيز العوائد الاقتصادية لقطاع السياحة

خلال الإعلان عن تنظيم «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة»
خلال الإعلان عن تنظيم «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة»

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الدورة الأولى من «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة» خلال الفترة من 25 - 30 سبتمبر، موفرةً منصة تجمع تحت مظلتها الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة في الإمارة، تحفيزاً للنمو المستدام، وترسيخاً لمكانة أبوظبي بوصفها وجهة سياحية عالمية، وتدعم المبادرة رؤية الإمارة الرامية إلى الترحيب بما يزيد على 24 مليون زائر بحلول نهاية العام الحالي، والارتقاء بمقومات سياحة الأعمال والترفيه، بما يحقق عوائد اقتصادية ملموسة.

خلال الإعلان عن تنظيم «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة»

ويبدأ الأسبوع فعالياته بالنسخة الأولى من «ملخص سياحة أبوظبي»، ويضم أيضاً «منتدى أبوظبي لسياحة الأعمال» و«مؤتمر أفراح أبوظبي» و«قمة مستقبل الضيافة»، وذلك لتفعيل التنسيق والتعاون القائم بين الشركاء في مختلف مجالات صناعة السياحة، إلى جانب تبادل خبراتهم ورؤاهم للمساهمة في تطور القطاع.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تشكل الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي ركيزة رئيسية لطموحاتنا الرامية إلى بناء شراكات استراتيجية تؤكد ريادة الإمارة بصفتها مركزاً مزدهراً للاستثمار والأعمال والسياحة. ويفتح «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة» آفاقاً واسعة لاستثمار الفرص السانحة، انطلاقاً من التزامنا بتعزيز مكانة أبوظبي وجهة سياحية ديناميكية ومستدامة. ونتطلع إلى دفع عجلة النمو السياحي من خلال تبني برامج لتسريع تطور القطاعات ذات الإمكانات الواعدة، مثل فنون الطهي والطيران وسياحة الأعمال. ونرحب بالتعاون مع جميع شركائنا الحاليين والجدد بينما نمضي قدماً نحو تحقيق أهدافنا».

ويمهد «أسبوع أبوظبي للسفر والسياحة» الطريق لتحفيز تطور قطاع السياحة في العديد من المجالات مثل الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، والضيافة، والتسويق السياحي، وحفلات الزفاف، والاستراتيجية السياحية.

وينضم الأسبوع إلى قائمة «المُسرعات» التي صممتها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على نحو استراتيجي لدعم النمو ورفع مستوى الخبرات وتكريس مكانة الإمارة وجهة سياحية وثقافية عالمية، ومن بينها برنامج حوافز فعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض «فرص أبوظبي»، وصندوق أبوظبي للاستثمار في قطاع الطهي.


«مطار البحر الأحمر الدولي» يستقبل أولى رحلاته من الرياض

تزامن إعلان الرحلة الأولى مع بدء الكشف عن العلامة التجارية الخاصة بالمطار (الشرق الأوسط)
تزامن إعلان الرحلة الأولى مع بدء الكشف عن العلامة التجارية الخاصة بالمطار (الشرق الأوسط)
TT

«مطار البحر الأحمر الدولي» يستقبل أولى رحلاته من الرياض

تزامن إعلان الرحلة الأولى مع بدء الكشف عن العلامة التجارية الخاصة بالمطار (الشرق الأوسط)
تزامن إعلان الرحلة الأولى مع بدء الكشف عن العلامة التجارية الخاصة بالمطار (الشرق الأوسط)

استقبل مطار البحر الأحمر الدولي (غرب السعودية)، الخميس، أول رحلة، حيث هبطت على مدرجه الجديد طائرة قادمة من العاصمة الرياض، وسط احتفاء شركة «البحر الأحمر الدولية» المطوّرة لوجهتي «البحر الأحمر» و«أمالا»، أكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحاً في العالم.

وستضيف «الخطوط السعودية» هذه الوجهة إلى جدول رحلاتها بواقع رحلتين أسبوعياً يومي الخميس والسبت من مطار الملك خالد الدولي بالرياض، حيث تستغرق الرحلة أقل من ساعتين، ثم تعود للعاصمة في وقت لاحق من اليوم نفسه.

رحلتان أسبوعياً (الخميس والسبت) من الرياض إلى وجهة البحر الأحمر (الشرق الأوسط)

من جهته، قال جون باغانو، الرئيس التنفيذي للشركة: «عاهدنا أنفسنا على أن يكون البحر الأحمر موقعاً فريداً يستقبل الزوار من جميع أنحاء العالم، لتجربة كرم الضيافة والثقافة السعودية، بالإضافة للطبيعة الساحرة التي تميز المنطقة»، مضيفاً: «الآن، ومع استقبال أول رحلة في المطار، وأيضاً بدء أول منتجعاتنا في الوجهة بالعمل واستقبال الحجوزات، يمكن القول إن السعودية أصبحت بالفعل على خريطة السياحة العالمية».

وأضاف باغانو، أن المطار يُعد البوابة الرئيسية لوجهة (البحر الأحمر) «فهو الانطباع الأول الذي ينتقل لذهن الزائر، وهو آخر ما يراه عند المغادرة»، مشيراً إلى أن علامته التجارية «تحاكي مستوى الخدمات عالية الفخامة التي سيتمتع بها الزوار في أنحاء الوجهة».

يتمتع الزوار بخدمات عالية الفخامة في أنحاء وجهة البحر الأحمر (الشرق الأوسط)

ويعتبر موقع «مطار البحر الأحمر الدولي» في مكان استراتيجي، حيث يبعد مسافة 8 ساعات عن 85 في المائة من معظم سكان العالم على متن الطائرة، ومن المقرر العمل على توسعته لاستقبال الرحلات الدولية اعتباراً من العام المقبل، وافتتاح المزيد من المنتجعات التي ستستقبل زوارها ضمن المرحلة الأولى.

وتزامناً مع وصول الرحلة الأولى، كشفت «البحر الأحمر الدولية» عن العلامة التجارية الجديدة للمطار، وسيراها الزوار بأشكال مختلفة في نقاط متعددة، بدءاً من مبنى الركاب والزي الموحد للموظفين، حتى مركبات التنقل الكهربائية التي ستقلهم منه إلى وجهتهم المقررة.

استُلهِم تشكيل الهوية من عين الطائر للجزء الخارجي من مطار البحر الأحمر الدولي (الشرق الأوسط)

ويجسد «مطار البحر الأحمر الدولي» أيقونة العلامة التجارية، من حيث الإبداع المعماري في التصميم، حيث استُلهِم تشكيل الهوية من عين الطائر للجزء الخارجي من المطار، ليعبر عن إبداعها وحداثتها ورقيها بطريقة معاصرة ومميزة.

وأحرزت الشركة تقدماً كبيراً على صعيد أعمال البنية التحتية الأخرى لضمان استعداد وجهة «البحر الأحمر» للترحيب بالزوار، مع الوفاء بوعودها تجاه التنمية المسؤولة والسياحة المتجددة للإنسان والطبيعة، حيث قامت ببناء 5 حقول لتوليد الطاقة الشمسية وأكثر من 760 ألف لوح شمسي، وفق احتياج المرحلة الأولى من الوجهة للانفصال تماماً من شبكة الكهرباء الوطنية، والاعتماد بشكل كامل على أشعة الشمس.

تستغرق الرحلة أقل من ساعتين بين الرياض ووجهة البحر الأحمر (الشرق الأوسط)

يشار إلى أن وجهة «البحر الأحمر» ستتألف عند اكتمالها بحلول عام 2030، من 50 منتجعاً توفر ما يصل مجموعه إلى 8 آلاف وحدة فندقية، وأكثر من ألف وحدة سكنية موزعة على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، بالإضافة إلى مراسٍ فاخرة، وملاعب غولف، ومطاعم ومقاهٍ، ومرافق للترفيه والاستجمام.


العَلَمين... سياحة مصرية بحلة جديدة

العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة المدينة على فيسبوك)
العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة المدينة على فيسبوك)
TT

العَلَمين... سياحة مصرية بحلة جديدة

العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة المدينة على فيسبوك)
العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة المدينة على فيسبوك)

دُرة ساحرة تتلألأ على البحر المتوسط بعد أن ارتبط اسمها طويلاً بالصحراء والحروب، أبراج شاهقة ومنتجعات فاخرة على أنقاض حقول ألغام... سيدهشك هذا التناقض للوهلة الأولى عند زيارة مدينة العلمين الجديدة في مصر، التي باتت حالياً بمثابة «عاصمة ساحلية» لمصر بصبغة ترفيهية حديثة، تشتهر بإطلالاتها المميزة على الساحل الشمالي الغربي للبلاد.

إطلالة مميزة لمدينة العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة مدينة العلمين الجديدة على فيسبوك)

وتراهن مصر على العلمين الجديدة بوصفها وجهة تحمل مقومات السياحة الترفيهية، وجعلها وجهة مهمة لكثير من المصريين والسائحين العرب، حيث توفر أنماطاً جديدة من السياحة لم تكن متوفرة من قبل، بما يعمل على جذب الزائرين إلى تلك البقعة بما تضمه من شواطئ ومنتجعات ومراكز تسوق فاخرة، إلى جانب شهرة المدينة التراثية بالسياحة التاريخية، باحتضانها موقع «معركة العلمين» الشهيرة، التي لا تزال مقصداً للسائحين الأجانب بما تضمه من مقابر الجنود الأجانب الذين شاركوا بالحرب العالمية الثانية.

المقبرة الألمانية في العلمين مصممة على هيئة قلعة (وزارة الدفاع المصرية)

أين تقع العلمين الجديدة... وكيفية الوصول؟

العلمين الجديدة، هي أول مدينة مليونية في الساحل الشمالي الغربي لمصر، تقع داخل الحدود الإدارية لمحافظة مرسى مطروح على الطريق الدولي (الإسكندرية - مطروح)، وتمتد على البحر بمسافة 14 كيلومتراً، وتبلغ مساحتها ما يقرب من 50 ألف فدان بعمق أكثر من 60 كيلومتراً جنوب الشريط الساحلي. وتعدّ المدينة إحدى مدن الجيل الرابع، حيث تتميز بضخامة المشروعات وحداثتها، وتشمل مراكز تجارية عالمية وأبراجاً سكنية وسياحية، وأحدث المشروعات التكنولوجية والعمرانية.

يسهل الوصول إليها من الإسكندرية، حيث تبلغ المسافة بين الإسكندرية ومدينة العلمين الجديدة 104 كيلومترات، في اتجاه غرب مدينة الإسكندرية، بينما تبعد المسافة بينها وبين القاهرة 261 كيلومتراً. ويمكن الوصول إلى العلمين من مطار برج العرب، الذي يبعد عن المدينة مسافة 89 كيلومتراً، أو من مطار العلمين الدولي، على بعد 35 كيلومتراً عن المدينة.

«مهرجان العلمين» يستهدف مليون زائر مصري وعربي (صفحة العلمين الجديدة على فيسبوك)

الإمكانات السياحية

سواء كنت ممن يحبون الاستمتاع بمشهد ومياه البحر، أو ترغب في التمتع بطقس ممتاز، أو كنت ممن يحبون السهر والتسوق والاستمتاع بالأمسيات في المطاعم المختلفة والكافيهات، تقدم لك العلمين الجديدة باقة من المراكز التجارية العالمية والأحياء المميزة، ما يجعلها نموذجاً مثالياً للسياحة الترفيهية، وأبرزها ما يلي:

ـ شاطئ العلمين الجديدة: تم تنفيذه بتوفير الخدمات التي سوف تحتاجها على أي شاطئ، يتضمن الشاطئ غرفاً لتغيير الملابس وتوجد حمامات في كل كيلومتر، تم إنشاؤها تحت الأرض لتجنب إعاقة المنظر الطبيعي للبحر.

ـ الحي اللاتيني: يقع في المنطقة الجنوبية في العلمين الجديدة بالقرب من منطقة الجامعات، ومجمع السينمات والمسرح، ومدينة التراث والثقافة.

متحف العلمين العسكري (وزارة الدفاع المصرية)

ـ تضم المدينة مجموعة من البحيرات المرتبطة بالبحر، كما أن ممشى الكورنيش السياحي بالمجان ودون رسوم دخول، ويضم مجموعة متنوعة من المطاعم والكافيهات.

ـ تشتهر بنشاط التجديف على مستوى العالم لموقعها المتميز على ساحل البحر المتوسط، وتستضيف المدينة سنوياً بطولة العلمين الدولية للتجديف.

ـ تضم المدينة حارات خاصة للدراجات بعرض 4 أمتار بطول الشاطئ.

المقبرة الإيطالية تضم رفات 4634 جندياً إيطالياً شاركوا في معركة العلمين (وزارة الدفاع المصرية)

مهرجان العلمين

انطلقت خلال الصيف الحالي فعاليات مهرجان العلمين، تحت شعار «العالم علمين»، بوصفه حدثاً ترفيهياً سنوياً هو الأكبر في الشرق الأوسط، الذي فتح أبوابه أمام الزوار لمدة 45 يوماً، وينتهي في 26 أغسطس (آب)، ومن المتوقع أن تستقبل المدينة خلال تلك الفترة ما يقرب من مليون زائر من داخل مصر والوطن العربي لحضور فعاليات المهرجان، التي تضم عروضاً ترفيهية، وفرقاً واتحادات دولية لرياضات مختلفة بأحداث المهرجان الرياضية، بالإضافة إلى حفلات غنائية وموسيقية لأبرز الفنانين من الوطن العربي، وعلى المستوى الدولي.

ويهدف المهرجان إلى لفت أنظار العالم إلى المدينة الجديدة بوصفها وجهة سياحية عالمية تروج للسياحة في مصر، وتعزيز النشاطات الثقافية والترفيهية لتقديم تجربة ممتعة للزوار، حيث يمكن لزائر المدينة خلال فترة المهرجان ممارسة كرة القدم الشاطئية، وسط مشاركة من نجوم كرة القدم المحليين والعالميين، والمشاركة في عروض الطائرات (RC)، وسباقات السيارات، والمشاركة في سباق «تراياثلون» الذي يضم 3 رياضات «السباحة وركوب الدراجات والجري»، إلى جانب عروض الأزياء.

الإقامة والطعام

تضم العلمين الجديدة مجموعة من الفنادق فئة 5 نجوم، التي تضم مرافق وغرفاً وأجنحة وإطلالات مختلفة ومطاعم على أعلى مستوى، وتقدم المأكولات المختلفة. ومن أبرز الفنادق: «ريكسوس العلمين»، و«كريستيل إن باي الماسة»، و«الماسة العلمين الجديدة».

ومن أهم المطاعم التي نرشحها لك: مطعم «نورماندي 2»، وهو أفضل مطعم للمأكولات الآسيوية، ويجهز أنواع السوشي تيبانياكي جميعها. ومطعم «بيتش جريل»، ويقع مباشرة على البحر، ويقدم الأكلات اللبنانية الشهيرة اللذيذة كافة، خصوصاً المأكولات البحرية.

العلمين الجديدة على الساحل الشمالي الغربي لمصر (صفحة المدينة على فيسبوك)

ماذا تزور في المدينة القديمة؟

شهدت مدينة العلمين التراثية القديمة عدداً من الأحداث المهمة، حيث دارت على أرضها «معركة العلمين» التي تعد إحدى أشهر معارك الحرب العالمية الثانية، التي وقعت بين دول الحلفاء ودول المحور في أكتوبر (تشرين الأول) 1942، وتحتضن المدينة تبعاً لذلك الإرث التاريخي معالم لسياحة الحروب وسياحة المقابر، التي تخلّد ذكرى ضحايا تلك المعركة، حيث تستقطب أعداداً كبيرة من السائحين، لا سيما أحفاد الجنود المشاركين بالحرب؛ لإحياء ذكرى أجدادهم.

مقابر الكومنولث

هي أشهر المقابر وأكبرها بين مقابر العلمين، قام بتصميمها البريطاني السير هيبير ورثينغتون، وافتتحها برنارد مونتغمري في أكتوبر 1954. تضم المقابر رفات 7367 جندياً ممن شاركوا في الحرب العالمية الثانية من بريطانيا ونيوزيلندا وأستراليا وجنوب أفريقيا وفرنسا والهند وماليزيا، كما تشتمل على أسماء 11945 جندياً، الذين لم يتم العثور على أشلائهم، مكتوبة على الحائط.

المقابر الإيطالية

تقع المقابر على مسافة 5 كيلومترات غرب العلمين، قام بافتتاحها رئيس وزراء إيطاليا أمينتوري فانفاني في ‏9‏ يناير (كانون الثاني)‏ 1959‏‏، بينما صممها المهندس الإيطالي باولو كاشيا دومينيوني. تضم المقابر رفات 4634 جندياً إيطالياً شاركوا في معركة العلمين، كما توجد كنيسة صغيرة ومسجد وقاعة للذكريات ومتحف صغير، بالإضافة إلى لوحة تذكارية كتب عليها: «كرس لمثوى 4600 جندي وبحار إيطالي... الصحراء والبحر لا يعيدان الـ3800 المفقودين»، فضلاً عن تمثال يخلد ذكرى المعماري الذي شيد المقبرة، ومتحف صغير يحتوي على عدد كبير من القطع والملابس والأسلحة للجيش الإيطالي، وخرائط وصور فوتوغرافية تجسد مراحل الحرب.

المقابر الألمانية

أُنشئت المقابر الألمانية في عام 1959، حين قررت الحكومة الألمانية بناء مقبرة خاصة للألمان، بعدما ظلوا مدفونين بمقبرة واحدة مع الجنود الإيطاليين حتى عام 1956، وهي مصممة على هيئة قلعة مقسمة إلى 8 غرف، كل واحدة تضم رفات 600 جندي، كما تضم بعض النياشين العسكرية والصور الفوتوغرافية، ولوحة تذكارية تخلد ذكرى روميل، إلى جانب «أوتوغراف الزيارات» الموقع من كبار العسكريين من مختلف أنحاء العالم.

متحف العلمين العسكري

يتبع إدارة المتاحف العسكرية في وزارة الدفاع المصرية، وافتُتح للمرة الأولى في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، عام 1965، حينما أمر الزعيم الراحل بإنشائه تخليداً لدور مصر في معركة من أهم معارك الحرب العالمية الثانية، وتم تطويره وأُعيد افتتاحه في الذكرى الخمسين لمعركة العلمين، يوم 21 أكتوبر (تشرين الأول) 1992، ثم خضع للتطوير وأُعيد افتتاحه مرة أخرى عام 2014.

يوثق المتحف معركة العلمين من خلال عرض مجموعة من الأسلحة، والمدرعات، والمجسمات التي تحكي معارك العلمين، بالإضافة إلى مجموعة مهمة من خرائط سير المعارك، وبعض المقتنيات الخاصة بقادة الجيوش. ويضم 6 أقسام رئيسية هي القاعة المشتركة، وقاعة مصر، وقاعة إيطاليا، وقاعة ألمانيا، وقاعة إنجلترا، ومركز القيادة، إلى جانب ساحة العرض المكشوف التي تعرض مجموعة من الأسلحة والمعدات الثقيلة الخاصة بقوات المحور والحلفاء. كما يمكن للسياح مشاهدة مجموعة قصاصات وخطابات وصور ومقتنيات شخصية التُقطت أثناء الحرب، وهي مهداة من أُسر الجنود والقادة الذين شاركوا في معركة العلمين، يوثق بعضها انطباعاتهم عنها وعن أصدقائهم الذين فقدوهم.


هل زيارة المغرب بعد الزلزال تتعارض مع أخلاقيات السفر؟

منطقة جبال الأطلس بعد تعرّضها للزلزال المدمر (أ.ف.ب)
منطقة جبال الأطلس بعد تعرّضها للزلزال المدمر (أ.ف.ب)
TT

هل زيارة المغرب بعد الزلزال تتعارض مع أخلاقيات السفر؟

منطقة جبال الأطلس بعد تعرّضها للزلزال المدمر (أ.ف.ب)
منطقة جبال الأطلس بعد تعرّضها للزلزال المدمر (أ.ف.ب)

بعض الوجهات السياحية الأكثر شعبية في العالم - تركيا واليونان وهاواي، والآن المغرب - قد دمرتها الكوارث هذا العام؛ إذ اجتاحت الزلازل وحرائق الغابات والفيضانات قرى وبلدات بأكملها، مما أسفر عن مقتل السكان وتدمير الآثار الثقافية أو إلحاق الأضرار بها. تركت سلسلة الأحداث الكارثية الكثير من السياح في معضلة حول كيفية الاستجابة.

منطقة جبال الأطلس بعد تعرّضها للزلزال المدمر (أ.ف.ب)

أولئك الذين يعيشون في بلد ما في أعقاب أزمة ما إذا كان عليهم البقاء أو الرحيل. ويتساءل أصحاب الرحلات القادمة عما إذا كان يجب إلغاؤها. هل يمكنهم والإيرادات التي يجلبونها أن يقدموا أي مساعدة حقيقية، أم سوف يُشكّلون عبئاً؟ إلى أي حد يكون من الملائم ترك السياحة تستمر في حين أن الأمة في حالة حداد جماعي مع جهود الإنقاذ جارية؟ لا توجد إجابات سهلة، كما يقول خبراء السفر.

جبال الأطلس من الأماكن التي يقصدها الزوار من شتى أنحاء العالم (شاترستوك)

إن تأثير كل كارثة فريد من نوعه، وفي حين يُنصح المسافرون باتباع إرشادات المسؤولين الحكوميين في أعقاب مثل هذه الأحداث، فإن المجتمعات المحلية لا تتفق دائماً على أفضل مسار للعمل. وبعد أن دمرت حرائق غابات «ماوي» معظم أجزاء بلدة «لاهاينا» في أغسطس (آب)؛ مما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 115 شخصاً، تجادل سكان الجزيرة، التى تعتمد على الدخل السياحي، حول قرار السماح باستمرار السياحة في الوقت الذى يشعر فيه السكان المحليون بالحزن إزاء كل ما فقدوه.

لكن في المغرب، حيث ضرب زلزال قوي بقوة 6.8 درجة جبال الأطلس جنوب غرب مراكش؛ مما أسفر عن مقتل الآلاف، أصبحت التوقعات أكثر توحداً. ومع بدء موسم السياحة المرتفع وتأثير معظم الدمار على المناطق الريفية البعيدة عن المناطق السياحية الساخنة، يتطلع الكثير من السكان المحليين إلى قدوم الأجانب لدعم الاقتصاد وجلب الأموال لجهود الإغاثة. قالت منى النجار، رئيسة تحرير مجلة «جئت من أجل الكسكسي» المحلية: «بعد تفشي وباء كورونا، سيكون التخلي عن السياح أمراً مروعاً بالنسبة إلى مراكش، حيث يأتي الكثير من الموارد من السياحة. بصورة مباشرة أو غير مباشرة، يرتبط كل السكان بهذا المورد المهم وسوف يتأثرون بشكل رهيب».

إليكم ما يجب أن يفكر فيه المسافرون الذين واجهوا احتمال زيارة بلد واجه الدمار.

هل المكان مفتوح للسياحة؟ التحقق من التوجيهات الرسمية للحكومة والتقارير الإعلامية المحلية لتقييم الوضع في الواقع. عندما اجتاحت حرائق الغابات أجزاء من «ماوي» الشهر الماضي، حثت السلطات المحلية السياح على البقاء في منازلهم. وحتى الآن، لم تصدر الحكومة المغربية أي بيانات تتجاوز وضع جهود الإنقاذ، ولم يستجب مكتب السياحة في البلاد لطلبات متعددة للتعليق. ونصحت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها الذين يعتزمون السفر إلى البلاد بالرجوع إلى شركات السياحة أولاً بشأن أي اضطرابات. في حين أن وزارة الخارجية الأميركية لم تُجدد تحذيرها من السفر إلى المغرب، فمن الجيد مراجعة الموقع قبل السفر إلى أي بلد تعرّض لكارثة. حدد بدقة الأماكن التي تعرضت فيها الكارثة والمناطق التي تأثرت. عندما اجتاحت حرائق الغابات اليونان في تموز (يوليو) وأُجلي آلاف السياح من جزر رودس وكورفو، ألغى سياح كثيرون عطلاتهم، حتى الذين سافروا إلى مناطق غير متضررة. وأصدر وزير السياحة اليوناني رداً على ذلك، أكد فيه أن غالبية البلاد، بما في ذلك أجزاء من الجزر المنكوبة، ما زالت آمنة للسياح. عندما ضرب الزلزال المغرب، شعرت به الكثير من الوجهات السياحية المشهورة، بما في ذلك مراكش وإمسوان والصويرة، غير أن أغلب الأضرار تركزت بالقرب من مركز الزلزال في محافظة الحوز. في أعقاب الزلزال مباشرة، ألغيت معظم الرحلات الجوية للمغرب، حيث سارع المشغلون إلى إجراء تقييمات السلامة الحرجة، والتأكد من أن جميع عملائهم وموظفيهم قيد الاعتبار، وأن السياح لم يعرقلوا جهود الإنقاذ. لكن الآن، وبعد أن تبين أن الضرر يقع في المناطق الريفية ويخضع للتوجيهات الحكومية، فإن أغلب الجولات السياحية تجري على قدم وساق مع بعض برامج الطيران المعدلة. ولم تتأثر الفنادق إلى درجة كبيرة، بحسب جمعية الفنادق المغربية. قالت زينة بن شيخ، من أبناء مراكش، والمديرة الإدارية لعمليات شركة «إنترابيد ترافل» في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: «هناك مناطق متضررة داخل مراكش، وبعض المعالم التاريخية مغلقة، لكن معظم المناطق داخل المدن لا بأس تماماً بزيارتها». وأضافت أن «معظم البلاد مفتوحة، حيث تعمل المطارات والمدارس والفنادق والمحال التجارية والمطاعم بشكل طبيعي تحت صدمة الحادث». كان لدى شركة «إنتريبيد ترافل» 600 زبون في المغرب ليلة وقوع الزلزال، منهم 17 فقط قطعوا رحلاتهم القصيرة. قالت شركة «تي يو آي»، أكبر شركة سفريات في أوروبا، إن بعض رحلاتها تخضع للمراجعة، لكن غالبية ضيوفها قرروا البقاء بعد أن أجرت الشركة عمليات تفتيش على السلامة واختارت دعم إبقاء المغرب مفتوحاً. هل سأكون عبئاً على المجتمعات المحلية كسائح؟ عندما ضرب زلزال بلغت قوته 7.8 درجة جنوب تركيا في فبراير (شباط)، ألغت شركة الخطوط الجوية التركية، الناقل الوطني، عشرات الرحلات الجوية في جميع أنحاء البلاد لفتح الموارد لجهود الإنقاذ. وخلال حرائق غابات ماوي، ألغت شركات الطيران أيضاً رحلاتها إلى هاواي لتتمكن من استخدام الطائرات لنقل الركاب إلى البر الرئيس. وما زال اغلب مناطق غرب ماوي مغلقة أمام السياح، لكن من المتوقع إعادة فتحها في 8 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. فى المغرب، جرى حالياً تطويق المناطق الأشد تضرراً في جبال أطلس حيث تستمر حالياً جهود الإنقاذ، ولا يُنصح السياح بالتوجه إلى هذه المناطق. لكن يجري تشجيع الأنشطة السياحية في المناطق الأخرى من البلاد التي لم تتأثر بالكارثة.تعمل حفيظة حدوبان، المرشدة السياحية المقيمة في مراكش، في اصطحاب الزوار في رحلات للتنزه سيراً على الأقدام والرحلات الطويلة، وهي تحث الزوار على القدوم، ورأت أن خطر الزلزال قد زال منذ فترة طويلة وأن السلطات في مراكش تباشر تطويق أي بنايات تظهر عليها علامات الضرر بعناية. وقالت: إن أولئك الذين دعوا لإلغاء رحلاتهم شعروا بعدم الارتياح إزاء قضاء العطلة في بلد تعرض للتو لمثل هذا الدمار، ولكن السكان المحليين لم يشاركوا هذا الرأي. وقالت: «أعتقد أنه من الأفضل أن تأتي وتثبت أن الحياة مستمرة. إن ما يمكن أن يفعله سائح جبلي للمساعدة هو أن يأتي، ليُظهر أنهم هنا وأنهم متضامنون».

هل يجب تغيير سلوكي؟ معظم السكان المحليين لن يتوقعوا منك ذلك، ولكن من المهم أن تكون متيقظاً ومنتبهاً للمزاج العام من حولك. قالت بن شيخ من شركة «إنتربريد ترافيل»: «شعب المغرب سيقول لا تغلقوا المغرب».

مناطق سياحية جميلة في جبال الأطلس قبل حدوث الزلزال (شاترستوك)

وقال أنجيل إسكويناس، المدير الإقليمي لمجموعة فنادق برشلونة، التي تمتلك عقارات في مراكش والدار البيضاء وفاس: إنه لا توجد حاجة مُلحة إلى أن يقطع السياح رحلاتهم قبل موعدها المحدد ما لم يشعروا أن ذلك ضروري. وأضاف: «من المقبول تماماً أن يواصل السياح أنشطتهم المخطط لها، مثل القيام بجولات سياحية، أو الاسترخاء في حمام السباحة، أو الاستمتاع بالحياة الليلية. وتظل المغرب وجهة حيوية ومُرحبة. لكننا نشجع الزوار على الانتباه إلى محيطهم واحترام الظروف الخاصة للمجتمعات المحلية. من المهم إيجاد التوازن بين دعم الاقتصاد المحلي وعدم إرباك المجتمع». وقالت كاساندرا كارينسكي، أحد مؤسسي مطعم «بلس-61»، وهو مطعم شهير في مراكش، إنها فتحت أبوابها بعد يوم واحد من الزلزال لتوفير بيئة تسمح للسكان المحليين بتوحيد صفوفهم في أوقات صعبة. وأضافت: «شهدنا الكثير من عمليات الإلغاء، ولكننا نجتمع الآن لجمع الأموال ودعم مجتمعاتنا المحلية، وقد بدأت العجلة تدور من جديد». وأضافت أن المزاج كان قاتماً أكثر من المعتاد، والناس ما زالوا في صدمة، لكن السياح كانوا متيقظين ومحترِمين للسكان المحليين. وقالت: «لا يزال الناس في حاجة إلى تناول الطعام، وفي كل يوم هناك مناخ أكثر تفاؤلاً للاجتماع معاً للمساعدة والمضي قدماً».

من الأضرار التي خلّفها الزلزال الذي ضرب المغرب (رويترز)

ما الذي يمكنني فعله للمساعدة؟ تُشكل زيارة أي بلد دعماً كبيراً لجهود الإغاثة من الكوارث، حيث يعتمد الكثير من السكان المحليين على عائدات السياحة في كسب معيشتهم. في المغرب، تشكل السياحة 7.1 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وهي مصدر أساسي للدخل للأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط. وقد بدأت الكثير من المطاعم والفنادق في تمويل حملات لمساعدة موظفيها وعائلاتهم في المناطق الأكثر تضرراً. يمكنك التبرع لبعض منظمات الإغاثة، مثل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر التي تستجيب للكارثة. وقد بدأت مؤسسة «إنتربريد»، الذراع الخيرية لشركة «الياحة»، حملة نداءات من أجل المغرب لدعم الجهود الرامية إلى توفير الغذاء والمأوى والمياه النظيفة والمساعدة الطبية للمجتمعات المحلية.

* خدمة «نيويورك تايمز»